آلات موسيقية وترية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ١٠ يناير ٢٠١٦
آلات موسيقية وترية

الموسيقا

هي مجموعة من الأصوات التي يُطلق عليها اسم نغمات، أو أنغام، وتصدر من خلال آلات تسمى (الآلات الموسيقية). تختلف الموسيقا بين الشرقية، والغربية، وتأثّرت العديد من الحضارات في العالم في المجالات الموسيقية المختلفة، وذلك بسبب انتشار الآلات الموسيقية بينها، عن طريق رحلات الاكتشاف، والدراسات التي كان يهتمّ الموسيقيون بها، ومن أنواع الآلات الموسيقية: الآلات الإيقاعية، والآلات الوترية، وغيرها.


آلات موسيقية وترية

توجد مجموعة من الآلات الموسيقية الوترية المشهورة، ومنها:


العُود

من أكثر الآلات الوترية شهرةً في الموسيقا العربية. يحتوي العود على خمسة أوتار، ويتكون من صندوق يسمى (ظهر العود)، ويشبه فاكهة الإجاص ومفرغ من الداخل، ويغطّيه (وجه العود)، وتمتد أوتاره إلى نهايته في منطقة تسمى (رقبة العود)، والتي تنتهي باثني عشر مفتاحاً لضبط الأوتار، وتحديد درجة قوة النغمات المنبعثة من العود، وتُستخدم قطعة صغيرة تسمى (الريشة) لتحريك الأوتار بالتزامن مع الضغط عليها من قبل العازف.


القانون

هو آلة موسيقية، تتكوّن من 78 وتراً، ويعزف عليه باستخدام أدوات صغيرة، تلبس بالأصابع، مثل: الكشتبان الذي يستخدمه الخياط أثناء الخياطة، ولكن الكشتبان المستخدم في العزف على القانون يختلف عن المخصص للخياطة؛ إذ إنّه يحتوي على ريشة خاصة في العزف على الأوتار، ولا يوجد مصدر واحد يدل على أصل هذه الآلة الموسيقية، ويقال إنّ القانون ظهر في العصر الآشوري، وعرفه العرب في العصر العباسي.


البُزق

آلة موسيقية وترية، عُرفت في اليونان، وانتشرت عند الأكراد، تشبه العود ولكن على شكل مصغر، وتمتاز برقبة أطول من العود، وانتقلت إلى العراق وتركيا عن طريق الكرد، لذلك تُستخدم في العديد من المقطوعات الموسيقية التي تعزف هناك، وأطلق عليها الأتراك مسمى (بزوق).


الماندولين

هي آلة وترية تشبه العود، ولكنها أصغر منه، وتتكوّن من أربعة أوتار، وتستخدم ريشة في العزف عليها، وعرفت هذه الآلة الموسيقية في القرن الخامس عشر للميلاد، واعتمدت على آلة سمّيت باسم الماندولا، لتكون تصميماً مطوراً منها، وتُستخدم في عزف المقطوعات الموسيقية المنفردة.


القيثارة

تُعرف أيضاً باسم (الهارب)، استُخدمت هذه الآلة الموسيقية عند الفراعنة في مصر، واعتمدت على خشب مجفف، تربط فيه الأوتار لتستخدم في العزف في المناسبات الدينية، وانتشرت في العديد من الحضارات الأخرى، وتتكوّن من 45 وتراً، وتشبه آلة القانون في معظم نغماتها الموسيقية، إلا أنّها تُعزف باستخدام اليدين.


الغيتار

من الآلات الموسيقية الوترية المشهورة، ويتكوّن من 6 أوتار، ويرتبط كلّ وتر منها بمفتاح في عنق الغيتار، ويعزف عليه باستخدام ريشة، أو كلتا اليدين، وظهر في القرن الرابع عشر للميلاد مكوناً من 4 أوتار، وفي القرن السابع عشر تمّت إضافة وتر خامس له، وظل يتطوّر حتى القرن الثامن عشر، ليتكوّن من 6 أوتار والتي تستخدم في الوقت الحالي، وظهر منه نوع كهربائي استُخدم في الموسيقا في أمريكا.


الكمان

آلة وترية، استخدمت في المقطوعات الموسيقية الكلاسيكية، يُستخدم في عزف الكمانم قوسٌ طوليٌ يحتوي على مجموعة من الأوتار، تعمل على الاحتكاك مع الأوتار الأربعة الموجودة على وجه الكمان، وظلّ يتطوّر حتى وصل إلى شكله الحالي في القرن السادس عشر للميلاد في إيطاليا، واستخدمه العديد من العازفين العالميين، مثل: بيتهفون.