أبو الفضل العباس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٢ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
أبو الفضل العباس

أبو الفضل العباس

هو العباس بن علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرّة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، والملقب بأبي الفضل، ووالده هو الإمام علي بن أبي طالب، وأمّه فاطمة بنت حزام بن ربيعة العامرية الكلابية ، المعروفة بأُم البنين، ووُلد العباس يوم الثلاثاء في الرابع عشر من شعبان في عام 26 هـ في المدينة، وقد عرف أبو الفضل العباس بفضائله الجمة، وصلابة إيمانه، ورحابة صدره، وقدرته على الصبر، وفهمه للسيرة النبوية وشرع الله، وفي هذا المقال سنعرفكم عليه.


صفات العباس وحياته

عرف العباس بوسامته وشجاعته، وطوله، حيث كان يركب الفرس المطهّم وقدماه تخطّان في الأرض، وتزوج من لُبابة بنت عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب، وأنجب منها أربعة أولاد، وهم: الفضل، وعبيد الله، والحسن، والقاسم، وابنتين، وله العديد من الأحفاد، حيث كان بعضهم من العلماء.


لازم أبو الفضل العبّاس أخويه السبطين، ووالده، وابن أخيه الإمام زين العادين، حيث تتلمذ على يدهم، وتعلّم منهم الكثير من علوم الدين والمعارف، ومكارم الأخلاق، الأمر الذي أثر في شخصيته، كما أنه عاصر العديد من الحروب التي شارك أبوه فيها، وشهد أيضاً مقتل عثمان بن عفان، وبيعة والده، ومعركة صفين، ومعركة الجمل، ومعركة النهروان، كما أنه كان صاحب لواء الحسين في كربلاء في العاشر من محرم، حيث تمكن من اقتحام صفوف العدو، وكسر الحصار، ولا بدّ من الإشارة إلى أن اللواء هو العلم الأكبر الذي لا يحمله إلا الشريف والشجاع في المعسكر.


ألقاب العباس

  • قمر بني هاشم.
  • باب الحوائج.
  • الطيّار.
  • الشهيد.
  • السقّاء؛ لأنّه تمّكن من جلب الماء إلى معسكر الحسين في محاولته الأولى.
  • العبد الصالح.
  • صاحب اللواء.


وفاة العباس

استشهد أبو الفضل العباس في طريق عودته من المحاولة الثانية في جلب الماء للمقاتلين في واقعة كربلاء في عاشوراء، حيث هاجمه العدو، وأسقطوه عن فرسه، وقطعوا يده، وأصابوه بسهم في عينه، ومزقوا قربة مائه، كما أنهم ضربوه بعمود على رأسه، الأمر الذي أدّى لوفاته.


مدفن العباس

تم دفن العباس بن علي في مشهد تعلوه قبة ذهبية في مدينة كربلاء إلى جانب مشهد الحسين، وله ضريح في لبنان في بلدة النبي شيت في البقاعية.