أثاث البيت السعيد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ٢ أبريل ٢٠١٤
أثاث البيت السعيد

اثاث البيت السعيد

انتقاء أثاث البيت مهمة صعبة وخاصة إذا كان الأشخاص الذين يرغبون في تجديد أو شراء أثاث للبيت من ذوي الدخل المحدود، وبجميع الأحوال يجب أن يتم دراسة المساحة التي يرغب الأشخاص بتأثيثها، وتحديد الألوان المناسبة فإذا كانت المساحة ضيقة فيجب طلائها بألوان مفرحة وفاتحة، أما إذا كانت المساحة كبيرة فيجب طلائها بألوان دافئة لتقليل المساحة، وبجميع الأحوال بعض الناس يحبون أن يبقى الطلاء الأبيض الأساسي .

عملية شراء الأثاث هي عملية سهلة وصعبة في آن واحد ، فانتقاء الأثاث يجب أن يتم بعانية وبعد حسابات دقيقة، خاصة أن الكثير من الناس لا يجددون أثاث بيوتهم بشكل مستمر، ومن هنا يجب أ يقوم الأشخاص بزيارة لأكثر من معرض لبيع الأثاث وأن يذهبوا إلى سوق الأخشاب والأثاث الكبير في مدينتهم وغالبا كل مدينة فيها سوق كبير للأثاث حيث يتمركز فيه كبار تجار الأثاث ، وفي هذه الأسواق تكون الأسعار أقل من أسعار المعارض.

لا يجب أن يتسرع الناس في شراء الأثاث ويفضل أخذ آراء الأشخاص الذين يثقون بهم، والاستفسار عن الأسعار ، وليس من الضروري التقيد بالموضة خاصة للأسر والأشخاص الذين يرغبون في شراء أثاث عملي يصمد أمام الاستعمال اليومي، وهنا يجب التأكيد على أن انتقاء الألوان الفاتحة للأطفال أمر جيد ولكن بعد التأكد من الأطفال ليسوا من النوع الذي يهوى التخريب، ويتربى على الاستمتاع بالإتلاف، وهنا سيندم الأهل على شرائهم لغرف الأطفال الملونة والجميلة والتي ستفسد بعد فترة قصيرة.

تلعب التكنولجيا دورا هاما في عملية انتقاء الأثاث فليس على الذي يرغب في شراء أثاث جديد سوى كتابة " أثاث للمنزل" أو " موديلات الأثاث " على غوغل وسيظهر عندها الكثير من الصور والموديلات للأثاث وهذا الأمر قد يعطي أفكار جديدة ويوسع الأفاق أمام المشتري.

ومن الأمور الهامة أيضا أن يأخذ الناس بعين الاعتبار دلالات الألوان فبعض الألوان تعتبر منفرة ، ومستفزة، والألوان المبهرة والكثيرة تتعب الأعصاب وتعمل على تشتيت الانتباه، فمثلا يجب أن يكون أثاث المكتب هادئ ويتم تقليل الألوان فيه لأقصى حد كأن يكون مزيج الألوان بين لونين أو ثلاثة فقط، وتكون من الألوان الهادئة، والباردة التي لا تشتت الانتباه وبنفس الوقت بعض الألوان هادئة جدا قد تسبب النعاس والخمول فيجب الابتعاد عنها في غرف المكتب ومثل هكذا ألوان يجب أن تكون في غرف النوم، ويجب الابتعاد في غرف النوم عن الأثاث المستفز الذي يبعث على الاستيقاظ لأنه قد يسبب القلق وصعوبة في النوم.

أما غرف الجلوس فهي غرف الراحة والاسترخاء ويجب أن تكون ألوانها منعشة وحيوية وفي ذات الوقت يجب أن لا تكون مستفزة ، وهنا يجب أن نذكر أن الإكثار منن الإكسسوار والتحف والمناظر في غرف الجلوس قد تكون مستفزة ، ومربكة ، ومرهقة للأعصاب بعض الإكسسوار الهادئة ذات الألوان الجميلة مع بعض النباتات تكفي، خاصة إذا كان الأثاث فيه إكسسوار، أما غرف الضيوف فلا بأس أن يكون فيها الكثير من الإكسسوار والتحف ولا بأس إن كانت الألوان صاخبة ومبهرة ، لأن الجلوس فيها لن يكون لساعات طويلة، أما بالنسبة للمطبخ فيجب أن يكون عملي وألوانه حسب الذوق لا يهم ، أما الحمامات فمن الجميل أن تكون ألوان الإكسسوار فيها على لون السيراميك، وأن لا تكون كثيرة ومعقدة ، ويعتبر وضع الزهور الاصطناعية التي توضع بعلب " قوارة " صغيرة شيء جميل في الحمام، والاعتناء بالمرايا وأن تكون من نوع لا يفسد من بخار الحمام.