أرخص دولة أوروبية للسياحة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ٨ يونيو ٢٠١٦
أرخص دولة أوروبية للسياحة

السياحة

تُعدّ السياحة عصب الدول الاقتصادي، لما تدرّ على البلاد من أموالٍ كثيرة، والتي من شأنها المساهمة في إعمار البلاد وتحسين الوضع المعيشي للسكّان.


لما كانت القارة الأوروبيّة أكثر المناطق في العالم الّتي يرغبها السّائح للتعرّف على طبيعتها ومعالمها، والتمتّع برحلات سياحيّة مدهشة فيها، وفي كثيرٍ من الأحيان ممارسة متعة التسّوق، فقد أجريت عدّة استبيانات ودراسات حول أرخص الدول الأوروبية تكلفة، فاحتلت دول البلقان المركز الأول، تليها بلغاريا ورومانيا وقبرص.


أرخص دولة أوروبية للسياحة

أوكرانيا

تعتبر من أرخص الدول السياحيّة مقارنة مع باقي الدول الأوربية، فتكلفة الإقامة في مدينة كييف مثلاً لا تتجاوز الخمسين دولاراً في اليوم الواحد للشخص، ويعود السبب في ذلك إلى المستويات العالية من التضخّم الّذي حصل نتيجة الانخفاض الكبير للعملة الأوكرانية بسبب الحرب الدائرة فيها منذ عام ألفين وأربعة عشر.


بولندا

يُعدّ السّفر إليها متعة، يلهث وراءها الأوروبيون الراغبون بقضاء عطلة نهاية الأسبوع، خصوصاً إلى مدينة كراكوف، حيث المدينة الأثرية القديمة ذات التكلفة الرخيصة، بالإضافة إلى العاصمة وارسو، والّتي تشتهر بالتجوال فيها عن طريق عربات تجرّها الخيول.


بلغاريا

في مدينة صوفيا تحديداً، حيث تُعتبر مدينة سياحية رائعة، رخيصة الأسعار لمن يودّ التسوّق منها، وتتميّز لكونها تولي السيّاح اهتماماً خاصاً من حيث الاستقبال والترحيب.


صربيا

تحديداً عاصمتها بلغراد، الّتي دخلت ميدان المنافسة لتنتزع لها مكاناً بين الدول السياحية، كمنطقة جذب للسيّاح، للتمتّع برخص الأسعار، وخاصّة الحياة الليلية فيها.


المجر

باعتراف كل من زار هذه البلاد، فإنّ بودابست هي وجهة رائعة لكل من يرغب بالسفر إليها، كونها غنيّة بالمعالم الأثريّة، وتحوي على العديد من القلاع الّتي ما زالت شاهدة على الحضارات الّتي تعاقبت عليها، بالإضافة للكاتدرائيات والأديرة والمتاحف، والمنتجعات زهيدة التكلفة.


جمهوريّة التشيك

تأتي براغ في مقدمة المُدن السياحيّة، إلاَّ أنّها في الآونة الأخيرة بدأت ترتفع تكلفة الأسعار للخدمات السياحية فيها بشكل ملحوظ، تليها مدينة تشيسكي كروملوف المُطلّة على النهر الأعوج، وهي درّة طبيعية بمناظرها الخلّابة وخصوصاً البلدة القديمة الّتي ما زالت تُحافظ على تقاليدها وتراثها التاريخي، وهي تُعدّ معلماً سياحيّاً برغم قلة السياح الذين يقصدونها قياساً بمدينة براغ.


كرواتيا

تتميز مدنها بإشرافها على البحر، وهي من أهم عوامل جذب السيّاح إليها، ولكون زغرب عاصمة كرواتيا مدينة داخليّة فإنّها ما زالت الأسعار فيها رخيصة نسبياً، يقصدها السيّاح للانطلاق منها إلى بحيرات بليتيفتش وإلى باقي المدن الشاطئية.


قبرص

هذه الجزيرة الواقعة في البحر الأبيض المتوسط، تتمازج فيها الأصالة التاريخية مع الحداثة، وما يميّزها هو الانخفاض الكبير بالنسبة لأسعار التسوّق، وخصوصاً على المواد الاستهلاكية.


دول أخرى

  • رومانيا: تُعدّ البلدة القديمة في منطقة بوخارست محطّة جذب للسيّاح، حيث يقصدونها من مختلف بلدان العالم، نظراً لتدني تكاليف السياحة فيها.
  • البوسنة والهرسك: هي أيضاً إحدى دول البلقان زهيدة التكلفة، ذات الطبيعة الساحرة بين الجبال والوديان خصوصاً في مدينة سراييفو.