أسباب اختيار موضوع البحث

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٥ ، ٢٧ يناير ٢٠١٦
أسباب اختيار موضوع البحث

في ظلّ التحدّيات والتعقيدات التي رافقت التغيّرات الكبيرة على الصعيد العالميّ بعد الثورة المعلوماتيّة، والتكنولوجيّة، والتقنيّة أصبح البحث العلميّ بمثابة ضرورة مُلحّة في كافةّ المجالات، وبناءً على ذلك سنطرح بشكل مفصّل مفهوم البحث والأسباب الرئيسية التي تقف وراء اختيار المواضيع أو العنواين الخاصة بالبحوث.


تعريف البحث

قبل الحديث عن هذه الأسباب لا بدّ التطرق إلى صياغة مفهوم واضح ومحدّد للبحث والذي يُعرف البحث على أنّه أداة منهجيّة وطريقة وأسلوب علمي يقوم على عدد من الخطوات المدروسة والمنتظمة، حيث يسعى لتحقيق هدف رئيسي يتمثّل في جمع المعلومات والبيانات الأوليّة والثانويّة الشاملة حول ظاهرة أو قضيّة ما على أن تكون ذات علاقة وثيقة بموضوع البحث، وتعود أسباب اختيار موضوع ما عن سواه ليكون عنواناً للبحث إلى عدد من العوامل المتمثّلة في:


أسباب اختيار موضوع البحث

  • يعود السبب في اختيار موضوع البحث في أكثر الحالات إلى السعي وراء حلّ مشكلة ما، من خلال المعلومات التي يتمّ جمعها حول هذه المشكلة وتحليلها واستخلاص النتائج الدقيقة التي من شأنها أن تشكّل حلّاً ناجعاً لتلك الإشكالية، ويحدث ذلك بشكل خاصّ في البحوث التطبيقيّة وهي البحوث التي يسعى من خلالها الباحث لحلّ مشكلة معينة قائمة في منظّمته، أو عمله، أو بيته، أو مجتمعه...إلخ.
  • أسباب تتعلق بأهمية موضوع البحث، حيث يشكل هذا العنوان قضيّة هامّة تشغل بال معظم الأشخاص في المجتمع، ويعتبر من أبرز الأسباب التي تقف وراء اختيار مواضيع الدراسات بشكل عام بغضّ النظر عن أنواع البحوث، ومن الأمثلة على هذا النوع الأبحاث التي تدرس أسباب الاحتباس الحراري، حيث تشكّل هذه القضية مسألة هامّة لكافّة الشعوب كونها تشكّل خطراً جديّاً على حياتهم وعلى استقرار وسلامة بيئتهم.
  • أن تكون قضيّة البحث جديدة ولم يتمّ البحث فيها من قبل، حيث يبادر الباحث في خوض غمار هذه التجربة ويشترط في هذه الحالة أن يكون الموضوع هاماً ويستحقّ المجهود الذي سيبذله الباحث في إعداد مراحل البحث المختلفة.
  • أن يضيف البحث في هذه القضيّة شيئاً للمعرفة العلميّة، من خلال اكتشاف معارف جديدة والتوصّل إلى حقيقة أو قاعدة لم يتمّ التوصل إليها مسبقاً، أو يضيف شيئاً جديداً لحقيقة توصل إليها العلماء أو الباحثين مسبقاً في مجال معين، أو بسبب فتح آفاق جديدة للأبحاث العلميّة الأخرى.
  • قد يقوم الباحث بالبحث في موضوع ما أو قضيّة معيّنة بسبب اهتمامات شخصيّة وميول ورغبة منه في البحث وزيادة التعرف على هذا الجانب.