أسباب التعرق ليلاً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥١ ، ٤ يناير ٢٠١٦
أسباب التعرق ليلاً

التعرّق ليلاً

التعرّق الليلي هو زيادة كميّة العرق المفرزة في الليل، وهذه الزيادة تكون بسببين وهما التعرّق الناجم عن ارتفاع درجة حرارة الغرفة، أو استخدام العديد من الأغطية، أو بسبب ارتفاع مستوى الرطوبة في الجو، أو قد يكون سبب التعرّق معاناة الشخص من سبب مرضي، كالأمراض المعدية أو الخبيثة، وغالباً لا يشعر المريض بالتعرّق، ولكنه عندما يستيقظ يجد نفسه وفراشه مبتلين بالعرق، ولكن هناك العديد من الطرق الطبيعية والبسيطة التي تخلّص من التعرّق، بالإضافة إلى علاج مسببات التعرّق.


أسباب التعرّق ليلاً

  • مرحلة اليأس أو مرحلة انقطاع الدورة الشهريّة، وذلك بسبب اختلال مستوى الهرمونات في الجسم.
  • اضطراب الغدّة الكظريّة الذي ينتج عنه اختلال في توازن نسبة الهرمونات في الجسم، وهذا الاضطراب من الممكن أن يصيب الذكور والإيناث بكافة الأعمار.
  • وجود الخراجات داخل الجسم، والتي تتكوّن نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية خطيرة، أوالإصابة بخراج اللوزتين، وكذلك التهاب في الزائدة الدودية، والتعرّق في الليل يكون نتيجة لمقاومة جهاز المناعة لهذه البكتيريا وذلك ليخرج هذه البكتيريا من الجسم.
  • تناول بعض أنواع العقاقير الطبية، ومن الأمثلة على هذه العقاقير الطبية مضادات الاكتئاب، وكذلك الأدوية المستخدمة في خفض درجة الحرارة، مثل الأسبرين، وبعض الأدوية التي تسبب الاحمرار مثل النيتروجلسرين، وتاموكسيفين، وبعض عقاقير الكورتيزون مثل بريدنيزولون.
  • عرض مبكر للإصابة بنوع من أنواع السرطانات، وخاصّة أورام الغدة اللمفاوية، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأشخاص الذين يعانون من سرطان غير محدّد بعد يعانون من حمّى، وخسران وزن بطريقة غير مبررة.
  • انخفاض مستوى السكر في الجسم، لذا التعرّق الليلي يكثر عند الأشخاص الذين يتناولون العقاقير المضادة للسكري، والإنسولين أيضاً.
  • الحالات والظروف العصبية، مثل خلل في المنعكسات اللاإرادية، السكتة الدماغية، خلل في العصب المستقل.
  • الإصابة بمتلازمة السرطاوي، أو ورم القواتم، وينتج عن هاذين المرضين اضطراب في مستوى الهرمونات.
  • الإصابة بمرض نقص المناعة الإيدز.
  • التعرّض لبعض أنواع الالتهابات مثل التهاب نخاع العظم، والتهاب صمامات القلب، المعاناة من بعض الأمراض مثل السل والتيفود.


علاج التعرّق الليلي

  • بذور الكتان من الأعشاب الفعّالة بشكل كبير في علاج التعرّق الليلي، وذلك بفضل غناه بنسب عالية من الألياف وحمض أوميجا3، وهذه المواد تحدّ من كميّة العرق ويمكن تناول بذور الكتان بعدّة طرق، منها إضافة بذور الكتان إلى الطعام، أو شرب مغلي بذور الكتان.
  • تناول كبسولات زيت زهرة الربيع المسائية، فهذه الكبسولات غنية بحمض أوميجا3، وهذا الحمض علاج فعال للتعرّق.
  • عمل حمام دافئ قبل الخلود إلى النوم، ومن الأفضل أن تكون مدة الحمام عشرين دقيقة، ومن الأفضل اختبار ملابس فضفاضة للنوم بها.
اقرأ:
137 مشاهدة