أسباب الحكة الجلدية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥١ ، ٧ فبراير ٢٠١٦
أسباب الحكة الجلدية

الحكة الجلدية

كثيراً ما يواجه الناس الشعور بالرغبة الشديدة بحك جلدهم، وقد تكون هذه الرغبة مستمرة أو لحظية، وقد لا يهتم البعض بمعرفة أسبابها أو كيفية التخلص منها في حال كانت عرضية وغير مزعجة؛ ولكن إن كانت مستمرة وتسبب له الإزعاج والألم فهو بالتأكيد سيسأل عن سببها وعن كيفية معالجتها، وهذا ما سنقوم بذكره في هذا المقال:


تعتبر الحكة عرضاً من الأعراض التي تصيب الجلد، حيث إنها ليست مرضاً بحد ذاته بل هي نتيجةً لمسبب ما أو الإصابة بمرض جلدي معين، ويمكن أن نصنّف الحكة الجلدية لنوعين مختلفين، وهما: الحكة الموضعية، وهي التي تحدث في منطقة معينة من جسم الإنسان كالحكة التي تصيب منطقة الرأس، والحكة العامّة، وهي التي تصيب جميع أجزاء الجلد، كالحكة الناجمة عن مرض جلدي معين، أو الحكة الناجمة عن مرض داخل الجسم.


قد يصاحب الحكة ظهور طفح جلدي على المنطقة المصابة، على شكل حبوب، أو تقرّحات، أو انتفاخ واحمرار، أو الجفاف والتشققات، وقد لا تظهر على الجلد أي عرض من الأعراض المذكورة، وهذا غالباً ما يحدث عندما تكون الحكة ناجمة عن مرض غير جلدي.


أسباب الحكة الجلدية

  • الإصابة بالأمراض الجلدية، مثل:
    • الجرب: وهو ناتج عن إصابة الجلد بنوع من أنواع الحشرات المعدية، وهي حشرات ذات حجم صغير جداً لا يمكن للشخص المصاب رؤيتها، وتسبب هذه الحشرات الحكة نتيجة تحسس الجلد للمواد التي تقوم بتحليلها من أجسامها، وتتميز الحكة الناجمة عن حشرة الجرب بشدتها وتأثيرها الشديد على حياة المصاب ونفسيته، وكذلك ظهور طفح جلدي.
    • القراد، والذي ينتقل من الحيوانات والطيور إلى الإنسان مسبباً له الحكة.
    • القمل الذي يصيب الجسد، وهو عبارة عن نوع من أنواع الحشرات التي تصيب جلد الإنسان وتسبب له الحكة الشديدة، ويصحبه ظهور طفح جلدي على شكل بقع حمراء.
    • الأكزيما: وهي عبارة عن التهاب يصيب الجلد منذ الصغر، وهو عبارة عن مرض وراثي، يسبب الحكة الجلدية في كافة أنحاء الجسم ويرافقه ظهور طفح جلدي.
    • الحزاز المنبسط: وهو عبارة عن نوع من أنواع الأمراض التي تصيب الجلد، والتي تسبّب الحكة الشديدة في كافة أنحاء الجسم والطفح الجلدي على شكل بقع مسطحة ذات لون بنفسجي ذات قشور.
    • الطفح الحراري: الناجم عن تعرّض الجلد للحرارة والرطوبة، والتعرّق الشديد، ويظهر على شكل حبوب حمراء صغيرة، وتسبّب الحكة الشديدة.
    • جفاف الجلد، وهو ناجم عن النقص الشديد في سوائل الجسم.
    • تعرض الجلد للمهيجات، كالوبر، أو الإبر، وهذا يسبب الحساسية للجلد والمصاحبة للحكة الشديدة.
  • الإصابة بالأمراض الداخلية (الباطنية)، مثل:
    • الأمراض التي تصيب الغدد الصماء.
    • أمراض الكبد المزمنة.
    • أمراض الكلى المزمنة.
    • فقر الدم.
    • الإصابة بمرض سرطان الدم الأبيض.
    • الديدان التي تصيب البطن.
    • أمراض عصبية كالتصلب العصبي المتعدد.
    • الحساسية التي تصاحب دخول المواد الغريبة بالنسبة للجسم.
    • التأثر السلبي بعد تناول بعض أنواع الأدوية، كالأسبيرين.


يجب معرفة السبب الرئيسي للحكة الجلدية قبل اتخاذ أي إجراء علاجي ومن ثم معالجته، وهنالك بعض العلاجات التي تخفّف الشعور بالحكة، كتعريض الجلد للمياه الباردة أو مكعبات الثلج، ووضع المرطبات التي تخفّف من الجفاف، استخدام مضادات الهيستامين، والشوفان، وورق الهلام.