أسباب ضعف نبض الجنين في الشهر الثالث

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٣ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٥
أسباب ضعف نبض الجنين في الشهر الثالث

صحّة الجنين

تواجه المرأة الحامل العديد من العقبات التي من شأنها حرمانها من جنينها، وبعض هذه العقبات تكون واضحة ومفهومة، والكثيرمن هذه العقبات يكون بشكل مفاجئ ومبهم وبلا مقدمات، أي لا يجد له الطب تفسير بعد، ومن هذه العقبات ضعف نبض الجنين وتأخّر نموّه بالشكل المناسب لعمره، وكلما زاد ضعف نبض الجنين زادت فرصة وفاته.


تعريف ضعف نبض الجنين

ضعف نبض الجنين: هو تأخّر في نمو الجنين داخل رحم أمه، وبالتالي يكون الجنين أصغر من عمره، ويكون الجنين بحجم ووزن لا يتناسبان مع عمره، وفي معظم الحالات يكون الجنين أصغر من عمره الجنيني بنسبة 10%.


أسباب ضعف النبض

ضعف نبض الجنين يكون لأسباب تتعلق بالجنين وأسباب تتعلق بالأم:

    • الأسباب التي تتعلّق بالجنين، وتتمثّل بإصابة الجنين بعدوى المايكروبات، أو ضعف الجنين نفسه، أو عيب خلقي في الجنين.
    • الأسباب التي تتعلّق بالأم متعددة وهي:
  • إذا كانت الأم تعاني من النحافة ونقص الوزن.
  • إصابة الأم بالأنيميا.
  • إذا كانت الأم حامل بأكثر من جنين وارتفع ضغط دمها.
  • التدخين أثناء فترة الحمل يعمل على إضعاف نبض الجنين.
  • إذا كانت الأم تعاني من خلل في الكلية.
  • وجود عيب خلقي ومشاكل في المشيمة ممّا يقلّل من وصول الغذاء والدم إلى الجنين بالشكل المطلوب.
  • تناول المخدرات أو الكحوليات سبب من أسباب توقف نمو الجنين.
  • تعرّض الأم لتسمم الحمل.
  • إذا وجد زلال في البول يضعف نبض الجنين.
  • في حال عانت الأم من أورام في يديها وقدميها.
  • يحدث ضعف النبض إذا كانت الأم تعاني من السكري أو عدم تجانس الدم.
  • معاناة الأم من الهابات حادة ومزمنة.
  • مشاكل في الحبل السري، إذا كان معقوداً بشكل معقد أو قاسي ممّا يمنع وصول الدم بالشكل المطلوب للطفل.


طرق الكشف عن ضعف النبض

يتم الكشف عن ضعف نبض الجنين بطريقتين وهما:

  • متابعة وملاحظة قياسات حجم بطن الحامل.
  • أمّا التشخيص بشكل دقيق باستخدام الموجات الفوق صوتية، وكذلك باختبارات التوتر، وبهذه الطريقة يتم ملاحظة أن الجنين ينمو بشكل جيد أم أنه تأخر عن المراحل الطبيعية لنموه.


طرق تفادي ضعف النبض

  • يجب على الأم الإسراع في علاج الاضطرابات والمشاكل التي من شأنها إضعاف نمو الجنين.
  • الإقلاع عن التدخين أثناء فترة الحمل.
  • عدم تناول المخدرات أو الكحوليات.
  • الاهتمام بالتغذية السليمة والصحية.
  • النوم بشكل كافٍ، ومريح.
  • متابعة ضغط الدم بشكل مستمر عند الطبيب.
  • إذا كانت الأم في مرحلة حمل متقدمة يفضل إجراء عملية ولادة للجنين ومتابعة نموه في غرفة الإنعاش الخاصة بحديثي الولادة.