أسباب وفاة الملك عبد الله

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥١ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب وفاة الملك عبد الله

ملوك السعودية

تتبع المملكة العربية السعودية نظام الحكم الملكي، والذي يقتضي توريث الحكم من الآباء إلى الأبناء عند الموت، وقد توالى الملوك على السعودية منذ إنشائها بشكلها الحديث، فكانت البداية مع الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود حتى وصلت إلى الملك الحالي وهو سلمان بن عبد العزيز، الذي استلم الحكم في العام 2015م، وسيكون حديثنا اليوم عن الملك الذي سبقه وهو عبد الله بن عبد العزيز وتحديداً بسبب موت.


عبد الله بن عبد العزيز

هو خادم الحرمين الشريفين والعاهل السادس للمملكة العربية السعودية، الملك عبد الله بن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود، والذي يختلف المؤرخون بشأن تاريخ ميلاده الصحيح، ولكنه على الأغلب ولد في العام 1924م في مدينة الرياض، وقد كان الابن الثاني عشر من أبناء الملك عبد العزيز من زوجته الثامنة من بين 22 زوجة وهي فهدة بنت العاصي بن شريم الشمري، وقد تلقى الملك عبد الله تعليمه الديني في الكُتّاب والمساجد على يد الشيوخ والعلماء المسلمين، وهي الطريقة التقليدية التي كانت تتبع في التعليم آنذاك، وكونه نشأ في عائلة ملكية فقد اكتسب خبرة الإدارة وطرق الحكم من والده، وامتاز حكمه بأنّه يميل إلى الانفتاح على الدول الأخرى، وتشجيع العلاقات السلمية بدل الحروب، وقد تم تصنيفه حسب مجلة "فوربس" الأمريكية كسادس أقوى شخص تأثيراً في العالم، وقدرت ثروته بـ 18 مليار دولار في العام 2011 م.


تواريخ مفصلية في حياة الملك عبد الله

  • كان العام 1963م هو البداية التي دخل فيها الملك عبد الله إلى عالم السياسة، حيث تمّ تعيينه رئيساً للحرس الوطني.
  • في العام 1975م أسند اليه بالإضافة إلى رئاسة الحرس الوطني، منصب النائب الثاني لرئيس الوزراء.
  • أصبح النائب الأول لرئيس الوزراء في العام 1982م.
  • بعد مرض والده في العام 1995م، استلم الملك عبد الله شؤون إدارة الدولة، إلى حين وفاة والده الملك عبد العزيز في العام 2005م حيث أصبح الملك الرسمي للمملكة العربية السعودية.


سبب وفاته

بدأت الحالة الصحية للملك عبد الله رحمه الله بالتراجع في العام 2010 م ، نتيجة لكبر سنه، حيث كان يعاني من انزلاق غضروفي بالإضافة إلى إصابته بالعديد من الأزمات القلبية، وفي 23 من كانون الثاني للعام 2015 م، أصيب الملك عبد الله بالتهابٍ رئوي حاد نقل على إثره إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة، واستلم تقاليد الحكم من بعده أخوه سلمان بن عبد العزيز.