أسماء الدول الأفريقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٦
أسماء الدول الأفريقية

قارة أفريقيا

تعتبر قارة أفريقيا ثاني أكبر القارات على الكرة الأرضيّة، حيث تأتي في المرتبة الثانية مُباشرة بعد آسيا، وهي تحتوي كميات هائلة من الموارد الطبيعيّة والمائيّة والمعدنيّة والبشريّة، إلا أنَّ الصفة الاقتصاديّة العامة السائدة فيها هي الفقر، حيث لا زالت تصنف جميع دولها من البُلدان النامية. ولقارة أفريقيا موقع استراتيجي مهم، حيث تتوسط بين قارات العالم، ولها مساحة هائلة تبلغ حوالي ثلاثين مليون كم مربع، حيث يصلُ طولها من طرفها الجنوبي (رأس الرجاء الصالح) إلى الشمالي (رأس الغيران في تونس) قرابة ثمانية آلاف كيلومتر. ولها خطوط ساحلية طويلة جداً، إذ يبلغ مجموع طول شواطئها أكثر من ثلاثين ألف كيلومتر، أي حوالي ثلاثة أرباع مُحيط الكرة الأرضية.[١] ويصل عدد دول القارة الأفريقية إلى أربعة وخمسين دولة ذات خصائص مشتركة، أما إجمالي عدد سكانها فيبلغ نحو 1,100 مليون نسمة، وهذا يجعلها ثاني أكثر القارات سكاناً في العالم بعد آسيا، كما ويعني أنها تأوي 16% من جميع سكان العالم فوق أراضيها.[٢]


ويعودُ أصل اسم هذه القارة إلى اللغة اليونانية، حيث كانت تسمى أفريك (أي: "الأرض التي لا يمسّها البرد")، أو من اللغة اللاتينية، حيث سُمّيت أبريكا (أي: "الأرض المُشمسية")، كما يُحتمل أن اسمها اشتقَّ مع لفظ "الأفريغيّين" الذين أطلقه الرومان على السكان الأمازيغ الذين عاشوا في صحراء أفريقيا.[١]


من ناحية جغرافية، يقطعُ خط الاستواء قارة أفريقيا إلى نصفين متماثلين تقريباً، ولذا ينتمي القسم الأكبر من القارة إلى المنطقة المناخية الاستوائية أو المدارية حيث يحيط بها من الجنوب والشمال مدارا الجدي والسرطان، ما عدا بلدانٍ قليلة نائية. المناخ في القارة يتراوحُ كثيراً، وهي مُغطّاة بأجزاء عملاقة منها بالصحارى الجرداء، وأهمها الصحراء الكبرى التي تغطي معظم الشمالي الغربي لأفريقيا. هذا الأمر تسبَّب بأن تبقى أجزاءٌ عملاقة من أفريقيا غير آهلة بالسكان تقريباً، ومع أنَّ عدد سكانها كبير، لكن عند مُقارنته بمساحتها فهي تُعتبر ذات كثافة سكانية قليلة.[١] من أبرز المعالم الجغرافية بالقارة ما يُسمّى الصدع الأفريقي الشرقي، وهي سلسلة من الأودية تبدأ من الأردن شمالاً وتمتدّ حتى أعلى جبال شرق أفريقيا، بما فيها الكليمنغارو.[٣]


أسماء دول قارة أفريقيا

توجد في قارة أفريقيا 54 دولة مُستقلة ذات سيادة بحسب الأمم المتحدة، وكذلك دولتين مستقلتين ذاتياً إلا أنَّ لهما اعترافاً دولياً محدوداً، ويمكن تصنيف هذه الدول بعدّة طرق.[٤] واحدة منها هي تقسيمها إلى دول حبيسة وبحرية وجزر، حيث تكونُ الدول الحبيسة هي الدول التي ليست لها أي شواطئ مُطلّة على المحيط، سواء المحيط الهندي أو الأطلسي أو البحر الهادئ. وأما الدول البحرية فهي جميع الدول التي تقع على سواحل القارة، والجزر هي الدول التي تكونُ محاطة بالكامل بالمياه، أي من أربع جهات، وتُوجد في أفريقيا خمس دول جزرية، و15 دولة حبيسة، والباقي دول بحرية. وعادةً ما تتأثر اقتصادات الدول الحبيسة بدرجةٍ كبيرة بسبب عدم إشرافها على الماء، ولذا فإنَّ معظمها -في أفريقيا- تُعتبر من الدول الأقلّ تقدماً من الناحية الاقتصادية.[٥] وبناءً على هذه الطريقة، يمكن تقسيم دول القارة كالآتي:[٦]

  • الدول الحبيسة: تشاد، والنيجر، ومالي، وبوركينا فاسو، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وزامبيا، وزمبابوي، وبوتسوانا، وإثيوبيا، ومالاوي، وسوازيلاند، وليسوثو.
  • الدول البحرية: مصر، والجزائر، وليبيا، وتونس، والمغرب، والسودان، وجنوب السودان، وأرتيريا، وموريتانيا، والسنغال، وغامبيا، وغينيا بساو، وغينيا، وسيراليون، وليبيريا، وساحل العاج، وغانا، وتوغو، وبنين، ونيجيريا، وغينيا الاستوائية، والكاميرون، وغابون، والكونغو، والكونغو الديمقراطية، وأنغولا، وجيبوتي، والصومال، وكينيا، ورواندا، وبوروندي، وتنزانيا، وملاوي، وزامبيا، وموزمبيق، وناميبيا، وجنوب أفريقيا.
  • الجزر: مدغشقر، جزر القمر، موريشيوس، ساو تومي وبرينسيب، جزر سيشل.


اللغات في أفريقيا

تنتشر في القارة الأفريقية عدة لغات، حيث تشمل عدّة مجموعات لغوية، ويبلغ إجمالي عدد اللغات المحكيّة في أفريقيا أكثر من 2,000 لغة معترفٍ بها، وذلك يعني أن ما يتعدى 25% من كافة اللغات الموجودة في العالم ليست محكية بأيّ مكان خارج القارة، وأوسعُ اللغات انتشاراً فيها هي اللغة العربيّة، إذ يتحدَّث بها حوالي 170 مليون إنسان، وتليها من حيث الانتشار اللغة الإنجليزية التي ينطق بها قرابة 130 مليون أفريقي، ومن ثم السواحيليّة (100 مليون) في شرق أفريقيا، والفرنسية (115 مليوناً) في شمال وشمال غربي أفريقيا، والأمازيغية (50 مليوناً) في الصحراء الكبرى، والهوسية (50 مليوناً) مُعظمهم في نيجيريا.[٢]


أهم الموارد الأفريقية

أهمُّ الموارد الطبيعية المُنتجة في القارة هي المنتجات الزراعية، حيث يشتغلُ حوالي ثلثا السكان العاملين في أفريقيا بمهن تتعلَّق بالزراعة، وتمثل الموارد الزراعية نسبةً تتراوح بين 20 إلى 60% من الناتج المحلي الإجمالي لكلّ دولة في أفريقيا. وهي تنتج العديد من المحاصيل المُهمّة، بما فيها القمح والبطاطا (في المُرتفعات الشرقية)، والتين، والزيتون، والبرتقال، والبطاطا، والبصل، والملفوف، والزهرة (في الدول العربية)، والتمر، والقطن (في منطقة الصحراء الكبرى)، والحبوب مثل الدخن، والسورغم (في سُهول السافانا بالشرق)، والبن، والكاكاو، والأناناس، والموز (في المناطق الاستوائية بالوسط).[٧]


وتوجد العديد من الموارد الطبيعية المختلفة والمتنوّعة في قارة أفريقيا، والتي تتفاوت نسبة انتشارها بين الدول الأفريقية، حيث سيتم ذكر نصيب القارة من الناتج العالمي لكلّ واحد من هذه الموارد، وكذلك أسماء أهم الدول المنتجة لهذه الموارد. وهي كما يلي:[٨]

  • الكروم بنسبة 38%: في مدغشقر، وزيمبابوي، والسودان، وجنوب أفريقيا، وزامبيا.
  • الكوبالت بنسبة 60%: في جنوب أفريقيا، وزامبيا، والمغرب، والكونغو، وزيمبابوي، وبوتسوانا.
  • الماس بنسبة 56%: في بوتسوانا، والكونغو، وغينيا، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وزامبيا.
  • الذهب بنسبة 20%: في مالي، وتنزانيا، وغانا، والكونغو، وغينيا، وزيمبابوي، وجنوب أفريقيا.
  • اليورانيوم بنسبة 18%: في جنوب أفريقيا.
  • النفط بنسبة 12%: في مصر، والسودان، وليبيا، والجزائر، والمغرب، وجنوب أفريقيا.
  • النحاس بنسبة 9%: في زامبيا والكونغو.
  • الألومنيوم بنسبة 7%: في نيجيريا ومصر وموزمبيق.
  • الحديد والفولاذ بنسبة أقلّ من 1%: في مصر وليبيا والجزائر.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Audrey Smedley Robert K.A. Gardiner Davidson S.H.W. Nicol Alfred Kröner John F.M. Middleton Akinlawon Ladipo Mabogunje, "Africa | Continent"، Britannica, Retrieved 04-12-2016.
  2. ^ أ ب Steve Boyes, "Getting to Know Africa: 50 Interesting Facts…"، National Geographic, Retrieved 04-12-2016.
  3. "ِِAfrica - Land", Britannica, Retrieved 04-12-2016.
  4. "Member States", United Nations, Retrieved 04-12-2016.
  5. "How Many African Countries Are Landlocked?", About Education, Retrieved 04-12-2016.
  6. "Africa", National Geographic, Retrieved 04-12-2016.
  7. "Africa: Resources", National Geographic, Retrieved 04-12-2016.
  8. Thomas R. Yager, Omayra Bermúdez-Lugo, Philip M. Mobbs, Harold R. Newman, Mowafa Taib, Glenn J. Wallace, and David R. Wilburn (August 2012). ""The Mineral Industries of Africa"" (PDF). 2012 Minerals Yearbook. U.S. Geological Survey, PD license (U.S. government source, public domain).
286 مشاهدة