أسهل لغة للتعلم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٦ ، ٢٦ يناير ٢٠١٦
أسهل لغة للتعلم

تعريف اللغة

تعرّف اللغة على أنّها مجموعة من الكلمات والرموز التي يتشارك فيها مجموعة من الناس، والتي تشكّل طريقة للتواصل والتفاهم والتعبير عن الخواطر التي تجول في عقول الناس، فاللغة هي ترجمة للأحاسيس والمشاعر والأفكار التي تصدر عن الإنسان، وهي الوسيلة التي نستطيع من خلالها أن نروي القصص والأحداث بتفاصيلها، من خلال اختيار كلمات معيّنة وإعادة صياغتها بترتيب معيّن، كما وتعتبر اللغة النقطة الفاصلة والمميّزة للإنسان عن الحيوانات، ومن خلالها اللغة وطريقة استخدامها، نستطيع أن نتعرف على خلفية أي شخص، بالإضافة إلى مستواه الثقافي والبلد التي قدم منها.


هناك العديد من اللغات التي يتمّ التحدث فيها حول العالم، وقد قام علماء اللغة بتقسيم اللغات المتحدّث بها في العالم إلى مجموعة من العائلات، والتي تمّ وضعها حسب المناطق الجغرافية في العالم، فعلى سبيل المثال هناك اللغات الخاصة بالقارة الإفريقة، بالإضافة إلى الآسيوية، والأوروبية، والهندية.


معايير تعلّم لغة جديدة

بناءً على الاحصاءات الأخيرة فقد وجد بأنّ حوالي نصف سكان الكرة الأرضيّة يتحدّثون حوالي ثلاث عشرة لغة، كما وأنّه تمّ ترتيب اللغات الأكثر تحدثاً من قبل سكان العالم، وقد احتلت لغة الماندرين المرتبة الأولى، فيما كانت اللغة الإنجليزيّة في المرتبة الثالثة، وجاءت العربيّة في الرتبة الخامسة. عندما نتحدث عن اللغة الأسهل للتعلم، فيجب أن نأخذ بعين الاعتبار مجموعة من المعايير، وهي:

  • اللغة الأم للشخص الراغب بتعلم لغة جديدة: فمّما لا شكّ فيه بأنه وبالرغم من وجود العديد منن اللغات في العالم إلّا أنّ هناك بعض القواعد والكلمات وحتّى الأحرف المشتركة بين مجموعة من اللغات، فعلى سبيل المثال من يتحدّث اللغة الفرنسيّة تكون أسهل لغة لتعلمها هي الإسبانية والعكس صحيح، كما أنّ متحدّث اللغة العربية من السهل أن يتعلم اللغة الفارسيّة أو حتّى العبريّة.
  • تاريخ الدولة التي يعيش فيها الفرد، وتاريخها الاستعماري، فنجد أن دول شمال أفريقيا كتونس والجزائر تتّخذ اللغة الفرنسيّة كلغة ثانية لها.
  • موقع الدولة بالنسبة للدول الأخرى، وتأثّرها من بعض، فمثلاً نتيجة لقرب المغرب من إسبانيا نجد بأن بعضهم يتكلّمون اللغة الإسبانيّة أو على الأقل يعرفون بعض الكلمات منها، بالإضافة إلى تركيا وألمانيا.
  • المستوى العقلي للفرد، ومدى قدرته على استيعاب لغات جديدة.


أسهل لغة للتعلم

لذلك نجد بأنّ لا يوجد هناك ما يسمّى باللغة الأسهل للتعلم، إذ إنّ الأمر نسبي، ولكن بمقارنة اللغات مع بعضها البعض واستناداً على بعض الدراسات والأبحاث، وجد بأن من أسهل اللغات التي من الممكن أن يتعلّمها أي شخص هي:

  • اللغة الفرنسيّة.
  • اللغة الإسبانيّة.
  • اللغة الإيطاليّة.
  • اللغة الأفريكانيّة.


أهميّة تعلّم لغة جديدة

نتيجة للعولمة وظهور الإنترنت وانفتاح دول العالم على بعضها البعض، أصبح هناك سعي من قبل بعض الأفراد لتعلم لغات جديدة إضافة إلى لغتهم الأم، وذلك لعدة أسباب وهي:

  • تسعى الدول المحلة أو التي تواجه مشاكل أو عداوت مع دول أخرى، إلى إدراج لغة العدو ضمن مناهجها التعليمية، وإذا لم تدرجها فهي تسعى إلى تشجيع الأفراد لتعلّمها.
  • تعلم اللغات بسبب الحاجة إلى السفر للدول الأخرى، إمّا بغرض السياحة أو التعلم أو العمل.
  • ازدياد فرص الحصول على فرص العمل؛ لأنّ عدد اللغات التي يعرفها الشخص تشكل ميزة إضافية له بالمقارنة مع غيره.
  • زيادة ثقافة الفرد تجاه الحضارات والشعوب الأخرى وتسهيل الاندماج فيها.
  • تقوية الذاكرة.
231 مشاهدة