أضرار الهيل للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ١٩ مايو ٢٠١٦
أضرار الهيل للحامل

الهيل

الهيل أحد أشهر أنواع التوابل الهنديّة على الإطلاق، وهو نوع من أنواع النباتات البذريّة، ولون ثماره أخضر فاتح، وله رائحة زكيّة جداً، موطنه الأصلي الهند ومناطق جنوب شرق آسيا، ويعتبر من أكثر التوابل مبيعاً بعد الفانيلا والزعفران، وقد انتشر من الهند إلى الصين ثم إلى جميع أنحاء العالم، وقد استخدمه المصريون القدماء في إعداد المشروبات والأطعمة ولأغراضٍ طبيةٍ أيضاً، ويوجد أنواع متعددة من الهيل، منها الهيل الأخضر، والهيل الأسود أو البني، وهيل الأرض، ويعتبر الهيل الأخضر هو الأعلى جودة بين الأنواع الثلاثة.


القيمة الغذائية للهيل

يحتوي الهيل على قيمةٍ غذائيةٍ عالية، حيث يحتوي على جزيئات الطاقة، والكربوهيدرات، والألياف الغذائيّة، والبروتينات، والماء، والزيوت الطيارة، والدهون، والفيتامينات ومضادات الأكسدة مثل فيتامين ب 1، وفيتامين ب 2، وفيتامين ب 3، وفيتامين ب 6، وفيتامين ج، والعديد من العناصر المعدنية مثل الكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والصوديوم، والزنك.


فوائد الهيل

  • يُستخدم كتوابل للطعام والقهوة، لإضفاء مذاق مميز، ورائحة زكيّة.
  • يفتح الشهيّة لتناول الطعام.
  • يطرد الغازات من تجويف البطن.
  • يقلل من مفعول الكافيين الذي يوجد في القهوة ويسبب الأرق.
  • يقلل نسبة الكولسترول الضار في الدم.
  • يهدئ الجهاز الهضميّ ويطهره من الميكروبات.
  • يقضي على الرائحة الكريهة للفم، ويمنحه أنفاساً منعشةً، ويطهّر الفم من الجراثيم.
  • يسكن آلام الأسنان، ويقوي اللثة.
  • يرفع من كفاءة جهاز المناعة.
  • يخفّف من أعراض القولون العصبي ويهدّئ التشنجات المعوية.
  • يعالج أمراض الكبد والمرارة.
  • يمنع الإصابة بالإمساك.
  • يخفف من أعراض نزلات البرد والإنفلونزا.
  • يهدّئ السعال والتهاب القصبات الهوائيّة، والتهاب الحلق.
  • يعالج التهابات المسالك البوليّة.


أضرار الهيل على الحامل

على الرغم من الفوائد الكثيرة للهيل بالنسبة للمرأة الحامل، حيث إنّه يخفّف الشعور بالغثيان الصباحي والقيء، ويخفف من آلام المعدة في الشهر الأول من الحمل، إلا أن الإفراط في تناوله من قبل النساء الحوامل يسبب العديد من المشاكل لهن، من أهمها أنه يزيد من حموضة المعدة، كما يؤثر سلباً في الأم المرضع.


أضرار أخرى للهيل

  • يسبب الإصابة بحصى المرارة، ويزيد من حدة آلامها، وقد يسبب النزيف والمغص.
  • يسبب الإفراط في تناوله الإصابة بمغص البطن.
  • قد يصيب بعض الأشخاص بالتحسس، وبعض الأعراض المؤلمة مثل ضيق النفس، وشعور بانقباض في الصدر، وظهور الطفح الجلدي.
  • يتفاعل مع بعض الأدوية التي يتناولها الشخص وقد يسبب التسمم الدوائي نتيجة تناوله مع عدة أدوية مثل الإسبرين، ومضادات الاكتئاب، وأدوية الحصوة، وغيرها.
  • يسبب عدم الاتزان وغمامة في الرؤية عند كبار السن.