أضرار سحب اللون من الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ١٧ يونيو ٢٠١٥
أضرار سحب اللون من الشعر

"'صبغ الشعر"'

من ضِمن اهتمامات المرأة بشعرها وبصحته ومظهره الجماليّ تلجأ أحياناً إلى عملية صبغ الشَّعر باستخدام الصبغات الطبيعيّة كالحناء أو الصبغات الكيميائيّة، إمّا لإخفاء الشَّعر الأبيض أو لرغبة المرأة في الحصول على لون شعر أفتح أو أغمق من لون شعرها الأصلي رغبةً منها في التغيير؛ ولكن أحياناً تكون نتيجة اللون المصبوغ غيرَ مرغوبٍ بها، فقد لا تتناسب مع لون البشرة أو ملامح الوجه؛ وهنا تلجأ المرأة مرةً أخرى إلى الطُرق الطبيعيّة أو الكيميائية لسحب اللون الجديد من الشَّعر.


"'طرق سحب اللون من الشعر"'

  • إذا كانت لون الصبغة فاتحة الدرجة: قبل سحب اللون لا بُدّ من معرفة معلومةٍ هامةٍ وهي أن لكل لون شعر طبيعيّ صبغةٌ أساسيّةٌ، لا بُدّ من صبغ اللون بها من أجل التخلص من اللون المصبوغ به الشَّعر والعودة إلى اللون الأصلي بشكلٍ تدريجيٍّ وهي كالتالي:
    • الشَّعر الأشقر صبغته الأساسية تميل إلى اللون الأصفر.
    • الشَّعر البني الفاتح صبغته الأساسية تكون مائلةً إلى اللون البرتقاليّ.
    • الشَّعر البني الغامق أو المتوسط الدرجة فصبغته الأساسية اللون الأحمر.
  • إذا كانت لون الصبغة غامقة الدرجة:
    • الصبغة الغامقة مؤقتة: ستزول تلقائياً وبسرعة بتكرار غسل الشَّعر.
    • الصبغة دائمة: لا بُدّ من استخدام أنواع مخصصة من الشامبو المُصنَّع لإزالة الصبغة الغامقة أو غسل الشَّعر بشامبو ضد القشرة فهو يسحب اللون.
    • سحب اللون في صالونات التجميل باستخدام المواد الكيميائية على الشَّعر مثل الأكسجين والبروكسيد.


"'أضرار سحب اللون من الشعر"'

  • تعريض فروة الرأس للمواد الكيميائية من الصبغة والأكسجين والبروكسيد، وفي فتراتٍ متقاربةٍ يؤدّي إلى مشاكل في الفروة مثل الحساسية وتهيج فروة الرأس وظهور القشرة والإحمرار.
  • إضعاف بصيلات الشَّعر نظراً للأثر الضار للكيمياويات على جذور الشَّعر والذي يزيد من خشونة الشَّعر وسرعة تقصفه وتلفه، كما أنه من أهم الأسباب لزيادة ظهور الشَّعر الأبيض، وأيضاً تُصبح الشَّعرة ضعيفةً ولا تستطيع مقاومة العوامل الكيميائية والمُناخية فتسقط بسرعةٍ وبالتالي تزداد حالات الصلع والشَّعر الخفيف خاصةً في مقدمة الرأس، سحب اللون قد يكون سبباً في حرق الشَّعر بسبب شدة تركيز المادة الكيميائية أو بسبب سوء الاستخدام لها.
  • تضرر العينان من استخدام المواد الكيميائية لسحب اللون، كما أنّه يؤثر على الوجه ويسبب انتفاخه وتورمه، وحالات من ضيق التنفس.
  • لتجنب الأضرار الناجمة عن سحب اللون لا بُدّ من مراعاة ما يلي: اللجوء إلى صاحب الاختصاص ليقوم بتلك المهمة، تجربة اللون المراد صبغ الشعر به بصبغة مؤقتة من نفس اللون كي لا تضطري لسحب اللون، الحرص على وضع البلسم وترطيب الشعر بصورة مستمرة.