أضرار شرب القهوة على الريق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٣١ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٦
أضرار شرب القهوة على الريق

القهوة

القهوة إحدى أنواع المشروبات الشعبيّة الشائعة حول العالم، فهي احتلت المرتبة الثالثة في قائمة المشروبات المُفضّلة عند الأشخاص، حيث تُحضر القهوة من بذور البن المُحمّصة مع إضافة القليل من البهارات مثل الهيل والقرنفل وغيرها، وتتوفّر بأنواع كثيرة منها: القهوة العربية، والقهوة الفرنسيّة، والقهوة الأمريكيّة، والقهوة التركيّة، والسعودية، وغيرها، وبالرغم من فوائدها العظيمة على الجسم، إلا أنّ لها الكثير من الأضرار الجانبية إذا تم تناولها بكميات كبيرة وبشكلٍ مستمر، وسوف نتحدث في هذا المقال عن أضرار القهوة، وفوائدها على الجسم بالتفصيل.


أضرار شرب القهوة على الريق

  • ترفع من نسبة السكر عند المصابين بمرض السكري.
  • ترفع من مستوى الانفعال، والشعور بالدوخة.
  • تُسبب الهلوسة.
  • تزيد من مستوى الكولسترول الضار في الدم.
  • تُؤثر على الأجنّة، فقد تسبّب لهم الكثير من التشوّهات الخُلقية.
  • تسبّب تصلّب الشرايين، وذلك لأنّها ترفع من مستويات الكافيين في الدم.
  • تؤثر على الحالة المزاجية، حيث أنها تزيد من التوتر والقلق للجسم.
  • تزيد من فرص الإصابة بالنوع الثاني من السكري.
  • تُعيق من نسبة امتصاص الحديد.
  • تزيد من إحتمالية الإصابة بالسكتة الدماغيّة، وذلك لأنّها ترفع من ضغط الدم.
  • ترفع من مستوى الهوموسيستين في الدم، الذي يسبّب تصلّب الشرايين.
  • تُخفص من نسبة امتصاص الكالسيوم في الجسم، وترفع من نسبته في البول.
  • تُقلل من كثافة العظام، الأمر الذي قد يزيد من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام وكسورها.
  • تُسبب الإصابة بالإسهال، وأمراض القولون العصبيّ والتلبّك في المعدة.
  • تُحدث تضخّماً في الغدة الدرقية.
  • تزيد من نسبة الحامض في البول.
  • تُسبب الكثير من الالتهابات، ولا سيما التهابات شرايين الأطراف.
  • تزيد من فرصة حدوث قرحة المعدة.
  • تُسبّب الصداع والدوار عند الإفراط في تناولها.
  • ترفع من ضغط العين.
  • تُسبب الإدمان، لوجود الكافيين فيها.


فوائد القهوة

  • تُنشط الجهاز العصبي في الجسم.
  • تُقلل من ألم انقباض العضلات عند ممارسة التمارين الرياضيّة.
  • تحد من الإصابة بمرض السرطان، وأمراض القلب والشرايين.
  • تزيد من كفاءة الإنسولين في الجسم بشكلٍ كبير.
  • تقي الجسم من الإصابة بأمراض الكبد، وذلك لأنّها تقلل من إنزيمات الكبد.
  • تُساعد في علاج مرض الباركنسون.
  • تُخفّف الوزن، لاحتوائها على مركبات تزيد من إفراز العصارة الهضميّة التي تساعد في حرق الدهون المتراكمة في الجسم.
  • تقلل من فرص الإصابة بالجلطات الدماغيّة.
  • تحتوي على كميات كبيرة من الموادّ المضادّة للأكسدة.
  • تزيد من مستوى النباهة واليقظة.
  • تُخفض من نسبة احتمالية الإصابة بحصو المرارة.
  • تُقاوم النعاس.
  • تحمي من الإصابة بمرض الربو، ونزلات البرد.
  • تُنشط وتقوّي الذاكرة.
  • تُخفض من احتمالية الإصابة بمرض الزهايمر.
  • تقي الأوعية الدموية في الجسم.
  • مُدرة للبول.
  • تُقلل من خطر الإصابة بمرض النقرس.