أعراض زيادة كهرباء المخ

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٤ ، ١٢ يوليو ٢٠١٥
أعراض زيادة كهرباء المخ

الدماغ

يعدّ الدماغ من أهمّ الأعضاء الموجودة في جسم الإنسان؛ فهو العضو الوحيد الذي يتحكّم بجميع الأعضاء الأخرى، كما أنّه هو المسيّر والمنظّم للعمليات الحيوية التي تسير داخل الجسم، فهو الّذي يُرسل أوامره إلى باقي الأعضاء لتقوم بمهامها ووظائفها على أكمل وجه، وذلك يتم عن طريق الناقلات العصبية السريعة، بواسطة الموصلات الكهربائية.


يحتوي الدماغ على نسبةٍ معيّنة من الشحنات الكهربائيّة، ويجب أن تبقى ضمن معدّلها الطبيعي، لأنه في حال زيادتها ستسبّب للإنسان العديد من الأضرار بسبب حدوث خلل في نقل الأوامر العصبية من الدماغ، وبالتالي يصبح الجسم خارج السيطرة، وتُسمّى حالة زيادة الكهرباء في المخ بالصرع، ولهذه الحالة عدة مسببات، كما أنّ المصاب بها تظهر عليه أعراض معينة سنتعرف عليها من خلال هذا المقال.


أسباب زيادة كهرباء المخ

زيادة الشحنات الكهربائية في الدماغ كغيرها من الحالات المرضية التي قد تصيب الإنسان، لها عدة مسبّبات، والتي هي كالآتي :

  • قد يكون سبب الإصابة بها وراثياً؛ بحيث إنّ المرض ينتقل من الآباء إلى الأبناء عن طريق الجينات.
  • اكتساب الجسم شحنات كهربائية أكثر من الحد المسموح بشكل كبير؛ كالتعرض للكهرباء من إحدى أعمدة الضغط العالي.
  • حدوث أورام في الدماغ، وذلك لأن الدماغ سيرسل الكثير من الإشارات الكهربائية حول هذا الورم وبالتالي حدوث خلل في نقل الأوامر إلى باقي أعضاء الجسم.
  • الشعور بالخوف بشكل كبير، أو التعرّض لصدمةٍ نفسيّة كبيرة.


أعراض زيادة كهرباء المخ

  • يعاني المريض من حدوث تشنّجات ورعشة بشكلٍ كبير؛ بحيث لا يستطيع السيطرة على جسمه.
  • الإحساس بتشنج في الحنجرة وخاصةً في الليل.
  • حدوث اضطرابات في الكلام مثل التأتأة، والرأرأة، والتأخر في الكلام، وصعوبات في النطق.
  • الإحساس بوجود صعوبات في التنفس خلال أوقات الليل.
  • الإحساس بألم في أعضاء الجسم المختلفة، كما يشعر المريض بخدران وتنميل في جميع أعضاء جسمه.
  • يعاني المريض من الصداع والدوخة بشكل مستمر.
  • يعاني المريض من حدوث اضطرابات في الرؤية لديه.
  • يعاني المريض من حدوث الهلوسات السمعية والبصرية لديه.
  • يصبح نوم المريض مضطرباً، كما يعاني من الأرق والقلق المستمرين.
  • ينعدم التركيز لدى المريض.
  • يصاب المريض بحالة من الاكتئاب والإحباط.
  • يصبح النشاط الحركي لدى المريض كبيراً؛ إذ يصاب بفرط النشاط الحركي.
  • الإصابة بالغثيان والقيء بشكلٍ مستمر.
  • حدوث اضطرابات ونقص في السمع لدى المريض.
  • يعاني المريض من مشكلة السلس البولي.
  • يصاب المريض بحالة من الهيجان.
  • تصبح درجة حرارة جسم المريض مضطربة.
  • يتصرّف المريض بتصرّفاتٍ عنيفة وغير طبيعية؛ إذ تصبح جميع سلوكاته وتصرفاته مضطربة.