أفضل الأماكن السياحية في ألمانيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ١٦ مايو ٢٠١٦
أفضل الأماكن السياحية في ألمانيا

ألمانيا

تُعتبر ألمانيا من أكثر دول العالم نشاطاً من حيث السياحة؛ ويرجع ذلك لطبيعتها الخلابة، والأنشطة العديدة التي تُقدّمها لزوّارها، والتي تتضمّن شبكة مواصلات حديثة التقنينة، تشمل عدداً من القطارات السريعة، وقطارات الأنفاق، وحافلات النقل الجماعية، ومؤسسات السياحة والفنادق ودور الضيافة والمطاعم، بالإضافة للعديد من الأماكن الترفيهية كالمسارح والحدائق العامة، وإلى ما ذلك. تحتوي ألمانيا على العديد من الأماكن السياحية، والتي يقصدها السكان بشكل خاص، وهذا ما سنشرح عنه في هذا المقال.


أفضل الأماكن السياحية في ألمانيا

هناك العديد من الأماكن السياحية الجميلة في ألمانيا، نذكر هنا بعضها:

  • القطار المعلق في ألمانيا: وهو من أروع القطارات التي يمكن أن يركبها السيّاح، فما يميّزه عن باقي القطارات أنّه لا يسير على سكة حديدية على الأرض، لكن السكك في هذا القطار تكن أعلاه وليس أسفله، بالإضافة للطبيعة الخلابة والمناظر الجميلة التي يمكن مشاهدتها أثناء ركوبه.
  • ميناء هامبورغ: هامبورغ بوابة العالم، فهذا ما يطلق عليها وذلك لجمالها وروعة الأماكن والمعالم فيها، ومن أبرز الأماكن فيها هو ميناء هامبورغ، وهو أكبر ميناء في ألمانيا، وثاني أكبر ميناء في قارة أوروبا، ويقع في وسط المدينة على بعد 110 كيلو متر من نهر الألب، وهذا ما جعله من أكثر الأماكن جذباً للسياح، بالإضافة للجولات السياحية في الباخرة.
  • الغابة السوداء: وهي من أحد أجمل الأماكن الساحرة التي تطل على نهر الدانوب، والتي تميزها الطبيعة الخضراء الخلابة، والينابيع المتفجرة من جوف الأرض، والتي يقصدها الزوّار بشكل خاص للعلاج والتطبب، بالإضافة لكونها مكاناً للهروب من الضجيج ولتجديد الصفاء الذهني والشعور بالهدوء والراحة، أيضاً من المظاهر الطبيعية فيها نهر كيزنج والبحيرات الساحرة.
  • بوابة براندنبورغ: تقع هذه البوابة في العاصمة برلين، وتعتبر من أكثر المعالم القديمة والعريقة في ألمانيا، وهي تمر من شرق ألمانيا إلى غربها، وهي جميلة جداً وساحرة، وتمر بأجمل المناطق الطبيعية، وتحتوي على ستة أعمدة دوريسية تدعم عارضة شعاعية يصل عمقها إلى حوالي 11 متراً، والتي تقسم إلى خمس بوابة الممرات.
  • بافاريا: تحتوي ولاية بافاريا على عدداً من المعالم السياحية؛ كالقصور، والكنائس، والأديرة العريقة التي يرجع بناؤها للقرون الوسطى، بالإضافة للقلاع الضخمة التي توجد فيها، والعديد من المعالم القديمة والأبنية التي يصل عددها لأكثر من مئة ألف بناء، وعدداً هائلاً من الأتحفة والمسارح ودور الأوبرا، وبشكل عام فطبيعة بافاريا تطغى على كلّ هذه المعالم، والتي تُعتبر مصدر جذبٍ للعديدِ من السيّاح.