أكبر ثعبان على وجه الأرض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٩ ، ١٨ يناير ٢٠١٦
أكبر ثعبان على وجه الأرض

الثعابين

تنتمي الثعابين لفصيلة الزواحف، ولكنها لا تمتلك أية أرجل على عكس باقي الحيوانات الزاحفة، وتعتمد على تحريك عضلات جذعها للتنقل من مكان لآخر، ويعتمد بعض أنواعها على السم في صيد الفرائس وفي الدفاع عن نفسها، أما الأنواع الأخرى فتعتمد على الاختباء والتخفي أو على حجمها الكبير وقوتها للصيد وللدفاع عن نفسها.


الأناكوندا أكبر ثعبان على وجه الأرض

تعد الأناكوندا الخضراء أكبر أنواع الأفاعي المعروفة حول العالم، حيث إنها الأطول والأثقل وزناً بين أنواع الأفاعي الأخرى، ويدل اسمها العلمي "Eunectes murinus" - والمشتق من اللغة اليونانية - على قدرتها على السباحة بمهارة.


تتراوح أطوال الأفاعي الناضجة منها في العادة ما بين الخمسة أمتار والثلاثة ونصف المتر، ويعتمد ذلك على جنس الأفعى، حيث عادة ما تصل الإناث إلى أطوال أكبر من الذكور، وكذلك تتراوح أوزانها ما بين الثلاثين والسبعين كيلوجراماً أيضاً اعتماداً على جنسها، فتكون الإناث هي الأثقل وزناً.


تجدر الإشارة إلى أن هناك نوعاً آخر مشابهاً للأناكوندا يدعى الثعبان الشبكي، واسمه العلمي "Python reticulatus"، وكثيراً ما يخطئ الناس بظنهم أنه هو الثعبان الأكبر في العالم لأنه الأطول، حيث يمكن أن يصل طوله إلى ستة أمتار، ولكن عند مقارنة الوزن والسماكة (العرض) يكون ثعبان الأناكوندا الخضراء هو الأكبر، لذلك تجد أنه في التصنيف العالمي للأفاعي تصنف الأناكوندا الخضراء أنها الأولى من حيث الحجم، ثم يليها الثعبان الشبكي ليحتل المرتبة الثانية.


كما أن أكبر ثعبان أناكوندا خضراء تم اكتشافه في العالم هو لأنثى بطول خمسة أمتار وعشرين سنتيمتراً، وجدها الدكتور Jesús Antonio Rivas ، والذي قام بدراسة آلاف أفاعي الأناكوندا الخضراء، وكانت بوزن خمسة وتسعين كيلوجراماً. في حين أن أطول ثعبان شبكي تم اكتشافه كان بطول سبعة أمتار وتسعة وعشرين سنتيمتراً، وما زال الاحتفاظ بهيكله العظمي حتى الآن في متحف كارنيجي للتاريخ الطبيعي كأطول ثعبان مكتشف.


شكل الأناكوندا

تمتاز أفعى الأناكوندا الخضراء بلون أخضر زيتوني مغطى بقطع كبيرة سوداء داكنة غير منتظمة الشكل تمتد على طول جسده، في حين أن الثعبان الشبكي يحتوي ألواناً مختلفة تشمل الأسود الرمادي، والأصفر، والبني بدرجات مختلفة، وتتوزع الألوان المختلفة على شكل ماسي رمادي يحيطها اللون الأصفر والأسود، والتي يُظن أنها تساعده على التمويه والاختفاء في بيئته الأصلية.


مكان تواجد الأناكوندا

يتواجد ثعبان الأناكوندا الخضراء في شمال القارة الأمريكية، وتشمل كولومبيا، وفينزويلا، والبرازيل، والإكوادور، والبيرو، وبوليفيا، والبراغواي حيث يتواجد قرب أماكن تواجد المياه مثل البحيرات والأنهار.


غذاء الأناكوندا

أفعى الأناكوندا الخضراء تتغذى في بيئتها الطبيعية على الأسماك والتماسيح والطيور المختلفة وأية حيوانات أخرى، قد تقترب من الماء حتى تشرب مثل الغزلان وغيرها، وهناك أيضاً حالات موثقة عن إناث أناكوندا خضراء كبيرة تغذت على ذكور أناكوندا خضراء أصغر حجماً.