أكلات تزيد وزن الجنين في بطن أمه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ١٢ يونيو ٢٠١٦
أكلات تزيد وزن الجنين في بطن أمه

انخفاض وزن الجنين

يبدأ الاهتمام بصحة الطفل مُنذُ وجودهِ في الرّحم، فعلى الأم الاهتمام جيّداً بنظامها الغذائيّ والأنشطة التّي تقوم بها وأي شيء قد يؤثّر على صغيرها، ولكن أحياناً قد تنصدم بانخفاض وزن جنينها، بحيث يكون أقل من الوزن الطبيعيّ، لذلِكَ ينصحها الطبيب بالعمل على زيادة وزنه عن طريق تناول الأكلات الصحيحة والمُفيدة لهُ.


تشخيص مُشكلة انخفاض وزن الجنين

من أهم الجوانب التّي تُساعد على تشخيص حالة اختلال أو انخفاض وزن الجنين هوَ معرفة العمر الحقيقي لهُ، ويُمكن حساب عمر الحمل باستخدام اليوم الأول من آخر دورة شهريّة للأم ( آخر موعد للطمث) والقياس باستخدام الموجات فوق الصوتية في وقتٍ مبكر. وبمُجرد ما أن يتم اكتشاف العُمر الحقيقي للحمل بالإمكان تشخيص مُشكلة الوزن عن طريق الخطوات التالية:

  • طول الجنين لا يتناسب مع عُمر الحمل الذّي تمَّ حسابه.
  • القياسات المحسوبة في الموجات فوق الصوتية أصغر مِمّا هوَ متوقعٌ لعمر الحمل.
  • ظهور مشاكل غير طبيعيّة أثناء القيام بالفحوصات الشهريّة للحمل.


أسباب الإصابة بانخفاض وزن الجنين

  • انخفاض وزن الأم خلال فترة الحمل لأقل من 45 كيلوغراماً.
  • سوء التغذية أثناء الحمل، وعدم حصول الأم على العناصر الغذائيّة المُهمّة لصحتها وصحة الجنين.
  • العيوب الخلقية أو التشوهات الكروموسوميّة.
  • تناول المخدرات والسجائر، أو الكحول.
  • ارتفاع ضغط الدم النّاجم عن الحمل.
  • تشوهات المشيمة مِمّا يؤدّي لعدم وصول الغذاء والأكسجين للجنين بشكلٍ كافٍ وطبيعيّ.
  • تشوهات الحبل السري، وهذا التشوّه يؤدّي أيضاً لعدم وصول الغذاء والأكسجين للجنين بشكلٍ كامل.
  • الحمل بأكثر من طفل واحد.
  • إصابة الأم بسُكّري الحمل.
  • انخفاض مستويات السائل الأمنيوسي ( قلة السائل السلوي ).


أكلات تزيد وزن الجنين في بطن أمّه

  • الفواكه الغنية بالألياف كالموز والتفاح بالإضافة إلى الخضروات ومُنتجات الألبان والحبوب الكاملة، فهيَ ضروريّة لنمو الجنين بشكلٍ ووزنٍ طبيعيّ، لذلِكَ تُصنحُ الأمهات بتناولها مُنذُ الشهور الأولى من الحمل وحتّى آخره.
  • الأطعمة الغنية بالبروتين كاللحوم الحمراء والبيض، وإدخال الزيوت (مثلاً زيت الزيتون) كمُكونٍ أساسيّ لإعدادها وطبخها، كقلي اللحم بكميّة قليلة من زيت الزيتون، فذلِكَ يُساعد على الاستفادة من المُكونين بنفس الوقت، بحيث يزداد وزن الجنين بوقتٍ قصير.
  • الأطعمة التّي تحتوي على الدهون الصحيّة والمُفيدة للجسد مثل البذور والمُكسرات، والأسماك التّي تحتوي على هذهِ الدهون كالسلمون، ويُنصح بتناول المُكسرات على سبيل المثال كوجبة خفيفة بينَ الوجبات الرئيسيّة.
  • العصائر الطبيعيّة والمُعدّة في المنزل من الفواكه، فهيَ غنيّةٌ بالسُعرات الحراريّة المُفيدة للجنين، كما أنّها تحتوي على المُحليّات الطبيعيّة مِمّا يجعلها الخيار الأمثل للأم أيضاً.


ملاحظة: في حال عدم الاستفادة من الأكلات السابقة قد يقوم الطبيب بإعطاء المرأة بعض الأدوية التّي من شأنها زيادة وزن الجنين حتّى يتمتّع بصحّةٍ جيّدة عندما يولد.


مخاطر ولادة الطفل بوزنٍ قليل

  • نقص الأكسجين عند ولادة الطفل .
  • ابتلاع الطفل جُزءاً من حركة أمعائهِ الأولى.
  • نقص السكر في الدم.
  • زيادة عدد خلايا الدم الحمراء.
  • انخفاض تدفق الدم بسبب زيادة عدد خلايا الدم الحمراء.
  • ضعف المناعة والضعف العام في صحّة الطفل.
  • الموت في الحالات المُتقدمة وغير المُعالجة.
اقرأ:
115 مشاهدة