أنواع الخطوط العربية وأشكالها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٥ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٥
أنواع الخطوط العربية وأشكالها

اللغة العربية

تعتبر اللغة العربية من أهم اللغات العالمية، فهي تعتبر اللغة الخامسة من حيث انتشارها عالمياً. وهي تعتبر بحراً واسعاً من حيث مفاهيمها ومضامينها ومفرداتها الكثيرة المستعملة وأضدادها ومرادفاتها، ومما يميزها أيضاً أن حروفها تكتب بأكثر من طريقة، وتندرج تحت ما يسمى بالخطوط العربية، فما تعريف الخط العربي؟ وما هي أوائل نشأته؟ وما أنواعه؟


الخط العربي

الخط العربي هو أحد فنون كتابة الكلمات والجمل التي تستخدم حروف اللغة العربية الثمانية والعشرين، وأهم ما ساعد في تصميم الخط العربي هو تشابك حروفها، مما أعطاها مرونة في تشكيلها.


نشأة الخط العربي

يرجع الأصل في نشأة الخط العربي إلى الخط النبطي، ثم ظهرت المدرستان الكوفية والحجازية التي عملت على تطوير هذا الخط ونشره، فظهر في اللغة العربية أشهر خطين وهما الخط الكوفي الذي تميز بالصلابة، والخط الحجازي الذي امتاز بالسهولة، وفي بداية ظهور الخط لم يكن منقّطاً، حتى جاء أبو الأسود الدؤلي ووضع النقاط على الحروف.


أنواع الخط العربي

هنالك العديد من أنواع الخطوط العربية، التي شكلت لوحات زخرفية هندسية، وهذه الخطوط هي:

  • الخط الكوفي: من أشهر الخطوط وأقدمها، واسمه جاء نسبة إلى مدينة الكوفة في العراق، يمتاز بالتنسيق ومماثلة الحروف، وممن اشتهر بهذا الخط العالم يوسف أحمد، حيث حظي هذا الخط باهتمامه الكبير.
  • خط النسخ: سمّي بالنسخ لكثرة تداوله في الكتابة، ويعتبر الوزير ابن مقلة واضع أسس هذا الخط، ومن خصائصه: وضوح الحروف وكبرها، مما يضمن القراءة الصحيحة.
  • خط الرقعة: وتنسب التسمية للرقاع، أي جلد الغزال، ويعتبر الخطاط ممتاز بيك واضع قواعد هذا الخط، وهو خط يستخدم يومياً، وخصائصه أنه يكتب بطريقة أسرع وأسهل.
  • الخط الفارسي: وهو من اسمه وجِد في بلاد فارس، ومن خصائصه الحروف الدقيقة والممتدة، البعد عن التعقيد، السهولة والوضوح.
  • خط الطغرى: من خصائصه المميزة أنه يكتب بخط الثلث، وكانت يعتبر ختماً أساسياً للسلاطين والولاة.
  • خط الثلث: من أعقد الخطوط كتابة، وأروعها شكلا، يختص بالمرونة؛ ذلك لأن لمعظم الحروف عدة أشكال في الكتابة، ونظراَ لصعوبته واحتياجه لوقت طويل في الكتابة، فإن كتابته تقتصر على العناوين وبعض الآيات.
  • الخط المغربي: ينتشر في بلدان شمال أفريقيا، ويعتبر أساساً في بلاد المغرب ومن هنا جاءت تسميته، ومن خصائصه استدارة حروفه بشكل كبير.
  • خط الإجازة: وهو مجموع من خطي النسخ والثلث.
  • الخط الديواني: واضعه هو ابراهيم منيف، وسمّي بالديواني لأنه يستخدم في كتابة الدواوين، ويختص بالطواعية والحيوية، وكتابته على سطر واحد.