أنواع السلاحف الموجودة في البحار والمحيطات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ١٩ أبريل ٢٠١٨
أنواع السلاحف الموجودة في البحار والمحيطات

السلاحف الخضراء

تعتبر السلاحف الخضراء (بالإنجليزية: Chelonia mydas) أحد أهم أنواع السلاحف الموجودة في البحار والمحيطات، وتتغذى السلاحف الخضراء البالغة على حيوان قنديل البحر والإسفنج، كما تتغذى في معظم الأحيان على النباتات البحرية مثل الطحالب والأعشاب البحرية،[١] وهي تعيش في المياه الساحلية الدافئة التابعة للمحيطات الاستوائية مثل شواطئ هاواي والمكسيك.[٢]


سلاحف لجأة كمب

تعتبر سلاحف لجأة كمب (بالإنجليزية: Lepidochelys kempii) أصغر أنواع السلاحف البحرية، إذ إنّ وزنها فقط حوالي 45 كيلوغراماً، وتقضي السلاحف البالغة معظم وقتها في المناطق الساحلية القريبة من الشاطئ، وذلك في الأماكن الضحلة الطينية أو المليئة بقيعان الحصى أو الرمل وفي أحواض الأعشاب البحرية، وتتغذى على قنديل البحر وسرطان البحر وعلى الرخويات بأنواعها.[١]


سلاحف منقار الصقر

سلاحف منقار الصقر (بالإنجليزية: Eretmochelys imbricata)، وهي سلاحف يتراوح حجمها ما بين الصغير والمتوسط، وتعيش السلاحف البالغة منها بين الشعاب المرجانية، وتتغذى هذه السلاحف على حيوان الإسفنج بالإضافة إلى الحيوانات اللافقارية الأخرى مثل النافورات البحرية وخياريات البحر والرخويات ونجوم البحر والسرطانات وبعض الطحالب،[١] ويكون طول هذه السلاحف عادة أقل من واحد متر، ومتوسط وزنها بين 40 غلى 60 كيلوغراماً، كما تتزين بعدة ألوان مثل البني والأصفر.[٣]


السلاحف جلدية الظهر

تعتبر السلاحف جلدية الظهر (بالإنجليزية: Dermochelys coriacea) أكبر السلاحف البحرية حجماً، حيث يصل طولها إلى ما يقارب مترين، ووزنها حوالي 900 كيلوغراماً، وتختلف عن السلاحف البحرية الأخرى بأنّها يمكنها البقاء في الماء البارد، مما يتيح لها الاقتراب من القطبين الشمالي والجنوبي، وهذا مستحيل بالنسبة للسلاحف البحرية الأخرى، كما أنّها تحمل على ظهرها درعاً سميكاً من الجلد كغطاء خارجي بدلاً من القشرة العظمية الصلبة الموجودة لدى باقي السلاحف البحرية، وتتغذى على قناديل البحر لأنّ فكها ضعيف ولا تستطيع التهام الفرائس.[١]


السلاحف ضخمة الرأس

سميت السلاحف ضخمة الرأس (بالإنجليزية: Caretta caretta) بهذا الاسم لأنّها تملك رؤوساً كبيرة وفكاً قوياً، وهذا يتيح لها افتراس الحيوانات ذات الأصداف الصلبة كالقواقع البحرية الكبيرة، وتعيش هذه السلاحف في جميع المحيطات شبه الاستوائية والاستوائية في العالم، حيث تقضي السلاحف الصغيرة وقتها بعيداً عن الشاطئ، وعند وصولها إلى مرحلة النضج تهاجر باتجاه السواحل القريبة.[١]


سلاحف لجأة ريدلي الزيتونية

تعتبر سلاحف لجأة ريدلي الزيتونية (بالإنجليزية: Lepidochelys olivacea) أصغر السلاحف البحرية، وتعيش قريباً من الشاطئ في المياه الدافئة،[١] ويصل وزن السلاحف البالغة منها 45 كيلوغراماً، أما طولها فيتراوح ما بين 55 إلى 80 سنتيمتراً، ويكون قشرتها العلوية على شكل قلب بلون زيتوني "أخضر رمادي"، علماً أنّ التي تعيش في مياه المحيط الأطلنطي تكون بلون أغمق من التي تعيش في المحيط الهادي، وتتغذى على سرطان البحر، والطحالب، والروبيان، والرخويات، والأسماك.[٤]


السلاحف مسطحة الظهر

توجد السلاحف مسطحة الظهر (بالإنجليزية: Natator depressus) بمناطق جغرافية محدودة، ومعظم وقتها تقضيه على سطح المحيط،[١] وتعيش هذه السلاحف فقط في الشواطئ الشمالية لأستراليا، لكنها في بعض الاحيان تهاجر إلى ساحل بابوا غينيا الجديدة والأرخبيل الأندونيسي بحثاً عن الطعام، وتضع هذه السلاحف اقل عدد من البيض مقارنةً ببقية السلاحف البحرية حيث تضع ما يقارب خمسين بيضة ويكون بيضها كبير الحجم.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Meet the Seven Sea Turtle Species", www.ocean.si.edu, Retrieved 2-2-2018. Edited.
  2. SANDEN TOTTEN (24-3-2015), "Sea Turtles Test Urban Waters In Southern California 'Jacuzzi'"، www.npr.org, Retrieved 5-4-2018. Edited.
  3. "Hawksbill turtle", wwf.panda.org,2015، Retrieved 5-4-2018. Edited.
  4. "Olive Ridley Turtle (Lepidochelys olivacea)", www.nmfs.noaa.gov,30-10-2014، Retrieved 6-4-2015.
  5. "Flatback turtle - Natator depressus", www.environment.gov, Retrieved 6-4-2018. Edited.