أنواع العود الموسيقي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ١ فبراير ٢٠١٦
أنواع العود الموسيقي

العود

هو عبارة عن صندوق خشيّ صغير متّصل بمكونّات عدّة مثل الأوتار والرقبة وغيرها، ويستخدمه الناس لعزف أجمل الألحان، وسرد الأغاني الجميلة والمميّزة، كما أنّه يمتاز بفتحات من الخلف، واستخدمت هذه الآلة الموسيقية منذ زمن طويل فهي عربية الأصل وعراقيّة المنشأ، وكانت محبّبة جداً لدى سكان وادي الرافدين، كما أنّ العديد من علماء الموسيقى أمثال وصفي الدين الأرموي، والبغدادي، والكندي استخدموا هذه الآلة في شرح الموسيقى النظرية وأصولها، أمّا أسعارها فتتراوح تبعاً للسوق المنشئ لها، حيث امتازت أسواق الرياض بصناعتها المميزة لهذه الآلة وامتازت أيضاً بتفاوت أسعارها.


مكوّنات العود

هناك العديد من القطع المميزة التي تجتمع معاً؛ لتشكل مع بعضها البعض العود، ومن هذه المكوّنات:

  • صندوق خشبي: كما يظهر من اسمّه فهو مصنوع من الخشب، وهو ما يميّز تلك الآلة عن غيرها.
  • الوجه: هي قطعة تتكون من عدة فتحات تساعد على زيادة قوة الصوت، وهذه الفتحات تسمّى بالفتحات الشمسيّة أو القمريّة أو قد تحمل اسم صاحب الآلة الذي يقوم باستخدامها أو حتّى بصناعتها.
  • الفرس: تستخدم هذه القطعة لربط الأوتار مع بعضها البعض.
  • الرقبة: تمتاز بوجود الأوتار عليها، بحيث يضغط الملحن بأصابعه ليصدر ذلك اللحن الجميل.
  • العضمة: توجد في رأس الرقبة من جهة المفاتيح لوضع الأوتار عليها ورفعها عن الرقبة.
  • المفاتيح: تستخدم لشدّ الأوتار ويبلغ عددها 12 مفتاحاً.
  • الأوتار: يبلغ عددها 5 أوتار، وفي بعض الأحيان تكون 6 أوتار.
  • الريشة: تستخدم للعزف على الأوتار، ويفضل أن تكون مصنوعة من العاج لأنّه أفضل ويقوّي الصوت.


أنواع العود

هناك نوعان مميزان للعود، وهما:

  • العود التركي: سمّي بهذا الاسم نسبةً إلى تركيا التي تمت صناعته فيها، وهو مصنوع من الخشب الخفيف الذي يعطي نغمة قوية مميّزة، وقد تميّزت مدينة اسطنبول بهذه الصناعة لتنتج آلة موسيقية مميّزة يستخدمها الملحنون ويبدعون في استخدامها.
  • العود العربي: سمّي بهذا الاسم نسبةً إلى البلدان العربية التي تقوم بتصنيعه وتخريج أكفئ الملحنين في العزف عليه، ويصنع في أغلب المناطق العربية مثل مصر وسوريا، وهو أثقل في الصناعة من العود التركي؛ لكي يعطي صوتاً أعمق وأكثر قوة من العود التركي، كما أنّ الخشب المستخدم في صناعته أخشن من الخشب المستخدم في العود التركي.


أشهر عازفيه

هناك كثيراً ممن أبدعوا في العزف عليه، فأسمعونا أجمل الألحان والموسيقى، ومن أهمهمّ:

  • في الخليج العربي طلال مداح وعبادي الجوهر.
  • في مصر رياض السنباطي، ومحمد عبد الوهاب، ومحمد القصبجي.
  • في لبنان فريد الأطرش والثلاثي جبران.