أنواع اللاب توب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤٥ ، ٤ أبريل ٢٠١٧
أنواع اللاب توب

اللاب توب

يُعرف الحاسوب بشكل عام بأنّه عبارة عن آلة مبرمجة تعمل على معالجة البيانات المدخلة إليها وتخزينها في مكان يُسمّى الذاكرة، ومن ثم إخراج النتائج من معالجة البيانات على شكل يمكّن المستخدِم من استيعابه وفهمه عن طريق أجهزة أو أدوات الإخراج، مثل: الشاشة، والطابعة، والسماعات، وغيرها من أدوات وأجهزة الإخراج، أما اللاب توب فهو جهاز كمبيوتر محمول، يتميّز بأنه من السهل حمله واستخدامه في جميع الأماكن والأوقات، وتكون جميع مكوّنات الكمبيوتر موجودة في اللاب توب، فهو يتكوّن من شاشة، ولوحة مفاتيح، ولوحة اللمس، وباقي الأجزاء تكون موجودة تحت لوحة المفاتيح، كما يتميز اللاب توب باحتوائه على بطارية قابلة للشحن، أي أنه يعمل بدون وصله بالتيار الكهربائي لمدة زمنية محدودة، وتعتمد هذه المدة على قوية البطارية الخاصة بالجهاز، ومن الجدير بالذكر أنّ أسعار اللاب توب تكون عادة مرتفعة أكثر مقارنة بأسعار الكمبيوتر المكتبي (بالإنجليزية: Desktop)[١]


يتكوّن اللاب توب والحاسوب بشكل عام من العديد من القطع الإلكترونيّة التي تعمل معاً مشكّلةً جهاز الحاسوب، وهذه القطع هي وحدة المعالجة المركزية (بالإنجليزية: Central Process Unit)، والقرص الصلب (بالإنجليزية: Hard Disk)، ولوحة المفاتيح والفأرة، والسماعات، والميكروفون، والشاشة، وذاكرة الوصول العشوائي (بالإنجليزية: RAM)، وذاكرة القراءة فقط وذاكرة الكاش، ومزود الطاقة (بالإنجليزية: Power Supply)، ومشغل الأقراص المدمجة (بالإنجليزية: DVD Player)، وغيرها من القطع الإلكترونية.[٢]


أنواع اللاب توب

تختلف أنواع اللاب توب بحسب الشركة المصنّعة، أو نوع الاستخدام، أو طبيعة عمل المستخدِم، لكن التصنيف المتعارف عليه لأنواع اللاب توب هو بحسب الشركة المصنّعة له، أي أنّ اللاب توب المصنَّع من قبل شركة مايكروسوفت يُصنّف على أنه من نوع مايكروسوفت وهكذا، لكن تختلف مواصفات اللاب توب باختلاف أنواع الاستخدام من قبل المستخدِم، فمثلاً إذا كان المستخدم من الأشخاص الذين يستخدمون اللاب توب لتصفح الإنترنت والأعمال البسيطة فلا يحتاج إلى لاب توب بمواصفات تضاهي مواصفات جهاز اللاب توب المخصّص لتشغيل ألعاب الفيديو، أو لأعمال التصميم الجرافيكي مثلاً، ويمكن تصنيف اللاب توب حسب الشركة المصنّعة كما يلي:[٣]

  • Apple.
  • Lenovo.
  • DELL.
  • HP.
  • ASUS.
  • MSI.
  • Microsoft.
  • ACER.
  • Samsung.
  • Toshiba.

يتم تصنيف أنواع اللاب توب بحسب الشركة المصنّعة له بناءً على العديد من العوامل التي تعطي نقاطاً إضافيّة لكل علامة تجاريّة، وهذه العوامل هي: التصميم، والشكل الخارجي، ونوع نظام التشغيل الذي يعمل على اللاب توب، والسعر، وآراء المستخدمين بعد تجربة اللاب توب، والكفالة المقدّمة مع الجهاز، ونوعية الدعم الفني الذي تقدّمه الشركة المصنّعة لأصحاب أجهزتها عند احتياجهم للمساعدة، وبالتأكيد أيضاً أنّ سعر اللاب توب يشكّل علامة فارقة في تصنيف أنواع اللاب توب من حيث الأفضل والأسوأ في عالم الحاسوب.[٣]


وهناك أيضاً تصنيف آخر لأنواع اللاب توب وهو نوع الاستخدام، فهنالك أجهزة تصلح لاستخدام الطلاب، وتلبية متطلباتهم الدراسيّة من برامج محاكاة، وبرامج دراسية تساعدهم على دراسة مواد معيّنة، وهناك أجهزة لاب توب تفيد العاملين في مختلف القطاعات، وتكون مواصفات هذه النوع من الأجهزة متوسطة غالباً، وهنالك أيضاً أجهزة ألعاب الفيديو، وتمتاز هذه الأجهزة بالمواصفات العالية جداً، والأداء العالي والمثالي لجهاز اللاب توب، والسعر الباهظ غالباً؛ لأن مواصفات هذا النوع من الأجهزة تكون كبيرة ومميّزة جداً لتلبية احتياجات محبي ألعاب الفيديو التي تتطلب مواصفات عالية جداً؛ لتعمل بشكل مثالي على أجهزة الحاسوب.[٤]


تاريخ اللاب توب

مرّ اللاب توب بتطورات عديدة عبر الزمن، وقد ظهر أول لاب توب في التاريخ عام 1981 باسم "Osborne 1"، وكانت تكلفته تتعدّى 1700 دولار أميركي، وبعده ظهر لاب توب يُدعى "Epson HX-20" في العام نفسه، وقد تميز هذا اللاب توب بمدة عمل البطارية التي امتدت لخمسين ساعة عمل متواصلة، وفي عام 1983 ظهر لاب توب "TRS-80 Model" الذي احتوى على برنامج لتحرير النصوص، وقد شارك عبقري مايكروسوفت بيل غيتس في كتابة بعض الأوامر والبرامج التي وُجِدت مع هذا اللاب توب، وفي عام 1984 أصدرت الشركة العملاقة IBM أول لاب توب لها باسم " IBM 5155 " وكان وزنه يصل إلى 13.6 كيلوغراماً، وفي عام 1989 صدر لاب توب " Zenith MinisPort "، واستمر التطور في أشكال وصفات الكمبيوترات المحمولة أو اللاب توب حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن من جمال المنظر، وسهولة الاستخدام، ومواصفات عالية جداً، وسعر مرتفع نوعاً ما، وعمر بطارية أطول.[٥]


مجالات الاستخدام

أصبح استخدام الحاسوب في جميع مجالات وتخصصات الحياة أمراً ضروريّاً وطبيعيّاً، فهو السبب الرئيسي في التطور والتقدم، ومن استخدامات الحاسوب في مختلف مجالات الحياة:[٦][٧]

  • الدراسة والتعليم، فقد أصبح أحد أهم التطبيقات العمليّة لأساليب الدراسة الفعالة المتطوّرة بالنسبة للطلبة والمعلمين.[٨]
  • أصبح مستخدَماً بشكل كبير جداً في أنظمة الأمن في عديد من الدول، حيث إنّ رجال الشرطة لا يستطيعون إتمام أعمالهم الآن دون استخدام أجهزة اللاب توب، واستخدام مختلف التطبيقات الحاسوبية التي تسهّل عملهم، سواء في تحديد المواقع، أو كتابة التقارير، أو استخراج معلومات مهمّة شخصية، أو مرورية، أو جرائمية.
  • يستخدم بشكل واسع في مجالات الأبحاث الفضائية والفلكية.
  • مجالات التسلية والترفيه، مثل: متابعة الأفلام، ومباريات كرة القدم، ومختلف أنواع الرياضات، ومتابعة أخبار وأحوال العالم في جميع الأوقات.
  • حل المسائل الرّقميّة التي تحتاج لوقت طويل وخطوات كثيرة جداً لحلها، فجهاز الحاسوب أصبح يقوم بهذه المهام في وقت زمني قياسي.
  • تخزين واسترجاع المعلومات.


المراجع

  1. "Laptop Definition", Tech Terms, Retrieved 17-03-2017. Edited.
  2. "دورة أساسيات الحاسب الآلي"، شبكة إتصال البحوث والإرشاد، اطّلع عليه بتاريخ 27-01-2017. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "Best & Worst Laptop Brands", laptopmag,24-03-2016، Retrieved 17-03-2017. Edited.
  4. "The Different Types of PC Laptops and Netbooks on the Market", ebay,30-08-2013، Retrieved 17-03-2017. Edited.
  5. "First Laptops in History ", MLN, Retrieved 17-03-2017. Edited.
  6. إبراهيم بن عبدالله آل الشيخ (2005)، استخدامات الحاسب الآلي في أداء المهام الأمنية - رسالة جامعية ، صفحة 39-41. بتصرّف.
  7. رشا محمد (03-12-2016)، "فوائد الحاسوب"، مركز الفوائد العامة، اطّلع عليه بتاريخ 07-02-2017. بتصرّف.
  8. أمل الراشدي، واقع استخدام الحاسوب في التعليم في مدارس الحلقة الثانية ، صفحة 11. بتصرّف.