أهداف علم الاجتماع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٨ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٦
أهداف علم الاجتماع

علم الاجتماع

علم الاجتماع هو العلم الذي يُعنى بدراسة المظاهر والنظم والعلاقات الاجتماعيّة دراسةً تحليليةً وصفيةً دقيقة من خلال اتباع مناهج البحث المختلفة، وذلك بهدف الوصول إلى القواعد والقوانين التي تحكم سير هذه الظواهر والعلاقات الاجتماعيّة.


كما أنّ هذا العلم يُعنى بفهم طبيعة الحقائق الاجتماعية المختلفة لكي يتسنّى لهذا المجتمع رسم الخطط الاستيراتيجية، ووضع الأهداف، والبرامج الّتي من شأنها العمل على زيادة التقدم ورفعة وتنمية المجتمع، وفي هذا المقال سنعرّفكم على أهم الأهداف التي يعنى بها هذا العلم.


أهداف علم الاجتماع

  • دراسة المبادئ العامّة والدعامات التي تقوم عليها الحياة الاجتماعية.
  • دراسة أنماط السلوك البشري الاجتماعي ومعرفة آثاره على الفرد والمجتمع.
  • دراسة وتحليل أجزاء البناء الاجتماعي دراسةً تفصيليّة؛ والسبب في ذلك يعود إلى تأثر كافة المؤسسات الأخرى السياسية والاقتصادية والتعليمية بالنظام الاجتماعي السائد.
  • معرفة قوانين التحول الاجتماعي، وهي القوانين التي تهدف إلى دراسة الأسس والقواعد التي يجب على المجتمع أن يتبعها لعمل نقلة نوعيّة في حالة المجتمع.
  • تشخيص مختلف المشاكل الاجتماعيّة التي يُعاني منها المجتمع، ومعالجتها ووضع الخطط المختلفة للتصدي لها.
  • إبراز المفاهيم الاجتماعيّة الصحيحة، والعمل على تصحيح المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالحياة الاجتماعيّة.
  • وضع أسس المجتمع المثالي.
  • التعريف بالمؤسسات الاجتماعية المختلفة والتي تعمل على خدمة المجتمع.
  • إيضاح مفهوم الوحدة الاجتماعيّة وحث المجتمع لتحقيق هذا المفهوم.
  • دراسة العلاقات الاجتماعيّة التي تجمع بين الأفراد.
  • تطوير النظريّات الاجتماعية المختلفة.


ميادين علم الاجتماع وفروعه

تم تقسيم علم الاجتماع إلى عدة أقسام، حيث إنّها تختلف من عالمٍ إلى آخر، وفيما يلي أقسام هذا العلم حسب رأي:


رأي أوجست كونت

  • الاستقرار الاجتماعي (الاستاتيكي) أو ما يُعرف بالبناء الاجتماعي، وهو القسم الذي يهدف إلى دراسة النظم والظواهر الاجتماعية في مجتمعٍ ما وفي فترةٍ زمنيّة معيّنة، على شرط أن يكون هذا المجتمع مستقرّاً ويخلو من المشاكل أو الاضطرابات.
  • الديناميكي الاجتماعي (التطوري) أو ما يُعرف بالتغيّر الاجتماعي، وهو القسم الذي يهدف إلى دراسة ظواهر التطور الاجتماعي والتغير وقوانين الحركة الاجتماعيّة.


رأي ابن خلدون

  • المورفولوجيا الاجتماعيّة، وهو القسم الذي يُعنى بدراسة البيئة، والجنس، والظواهر الجغرافية التي تؤثّر على الحياة العمرانية.
  • أصول المدنيّات، وهو القسم الذي يُعنى بدراسة البدو، والحضر، والحياة المدنية في مجتمعٍ ما.
  • السكان، وهو القسم الذي يُعنى بدراسة توزيع الأفراد على المساحة والظواهر المختلفة المتعلقة بالكثافة السكانيّة.
  • البحوث في النظم العمرانية التي تُعنى بدراسة النظم الاجتماعية المختلفة، مثل النظام السياسي، والاقتصادي، والبيئي، والأخلاقي، والديني والعائلي.