أول حاسوب في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٠ ، ٧ مايو ٢٠١٧
أول حاسوب في العالم

الحاسوب

شغل الحاسوب العالم كلّه عندما تمّ اختراعه وبدأ انتشاره ودخوله في معظم مجالات الحياة؛ لِمَا أتاحه من فرص عمل أو حتى من مجالات للتطور والتقدم لم تكن تخطر على بال الإنسان من قبل اختراعه لجهاز الحاسوب، وأصبح الحاسوب هو الركيزة الأساسية في جميع المجالات الصناعية والتجارية والطبية والتكنولوجيّة والأمنية والعسكرية، وأصبح من غير الممكن التخلّي عنه تحت أيّ ظرف كان، ويعرف الحاسوب بأنّه عبارة عن آلة تمّت برمجتها لاستقبال المعلومات عن طريق مختلف أجهزة الإدخال ليقوم بمعالجتها وتخزينها وإظهار النتائج أو المخرجات عن طريق أجهزة الإخراج، وتكون نُويّة البيانات التي يتعامل معها الحاسوب بيانات رقميّة؛ ليستطيع الحاسوب فهمها وتتبُّع أوامرها وتنفيذها؛ حيثُ تمّ استخدام كلمة حاسوب (بالإنجليزية: Computer) في عام 1613م، وقد استُخدمت للتعبير عن الشخص الذي يقوم بإجراء العمليات الحسابية، وقد ظلّ هذا المفهوم قائماً حتى نهاية القرن التاسع عشر عندما بدأت الثورة الصناعية الأوروبّيّة التي تسبّبّت بصناعة العديد من الآلات التي كان الهدف الرئيسي منها هو القيام بالعمليات الحسابية المعقّدة والبسيطة. [١][٢]


يتكوّن الحاسوب من جزأين رئيسيين هما: الجزء المادي والحزء البرمجي؛ حيثُ يعتمد كل جزء على الآخر حتى يعمل بشكل كامل وطبيعي. يتكوّن الجزء المادي من كلّ القطع التي يمكن لمسها في جهاز الحاسوب، مثل: الفأرة، واللّوحة، الأم، والقرص الصلب، ولوحة المفاتيح، والسماعات الصوتية، والشاشة، ومشغل الأقراص المدمجة، وذاكرة الوصول العشوائية، وذاكرة القراءة، والذاكرة المخبّأة، ووحدة المعالجة المركزية، والماسح الضوئي، والطابعة، وغيرها من القطع المكونة لجهاز الحاسوب؛ في حين يُعتبر الجزء البرمجي هو نظام التشغيل بالإضافة إلى مختلف البرامج والتطبيقات المستخدمة على جهاز الحاسوب، والجزء البرمجي هو جزء لا يمكن لمسه.[٣]


أوّل حاسوب في العالم

لا يوجد إجابة شافية ووافية عن سؤال متى تمّ تصنيع أوّل حاسوب في العالم؛ لوجود العديد من تصنيفات الحاسوب المختلفة، فأول حاسوب ميكانيكي مثلاً تم تصنيعه عام 1822م بواسطة تشارلز باباج، ولكنّه لا يشبه الحاسوب الذي نتعامل معه في العصر الحالي أبداً؛ حيثُ كان الهدف من تصنيعه هو القيام بعدد من العمليات الحسابية والرياضية، وفي عام 1837م قام تشارلز أيضاً ببناء حاسوب ميكانيكيّ عامّ يعتمد على المنطق التحليلي لكنه لم يكمله بسبب نقص الموارد المالية لديه، ليقوم ابنه عام 1910م بإكمال بناء هذا الحاسوب الميكانيكي حتى يصبح قادراً على إكمال العمليات الحسابية والمنطقيّة الأساسية.[٢]


تمّ إنشاء أول حاسوب مُبرمَج بين عاميّ 1936م و1938م بواسطة كوانراد زوس الألمانية، وقد أطلقت عليه اسم Z1، وهو أوّل الحواسيب الكهروميكانيكيّة الذي تم تم صناعته في العالم؛ لكنّ العالم البريطاني الشهير آلان تورنج وضع في عام 1936م حجر الأساس لمبدأ عمل الحواسيب عندما اخترع آلة تورنج التي تقوم بمحاكاة شخص طبيعي بعد سلسلة من التعليمات المنطقية؛ أي أنّه برمج آلة لتُحاكي الإنسان ضمن شروط معينة تُعرف بالأوامر البرمجيّة والتي تُعدّ الأساس الرئيسي لجميع الحواسيب الموجودة في العصر الحالي، وفي عام 1946م قام البريطاني تومي فلورز بإنشاء حاسوب كولوسوس (بالإنجليزية: Colossus)، وهو أول حاسوب كهربائي مبرمج لفكّ الرسائل الألمانية الُمشفّرة إبّان الحرب العالمية الثانية.[٢]


بناءً على ما سبق؛ فإنّه من الصعب الحُكم على أوّل حاسوب تمّت صناعته؛ بسبب اختلاف أنواعه التي ظهرت تباعاً وبشكل متلاحق؛ أي أنّ بعض أنواع الحاسوب اعتمدت على غيرها من الأنواع حتى ترى النور، فلا يمكن مثلاً تخيُّل أنّ الحواسيب المحمولة ظهرت من غير الاتعتماد على ما سبقها من أنواع الحاسوب المختلفة؛ لكن من الجدير بالذكر أنّ آلة تورنغ، و جهاز Z1، وحاسوب تشارلز باباج يُعتبرون من أهم النقاط الرئيسية التي تسبّبت بظهور الحاسوب وبدء الخط الزمني له.[٢]


أنواع الحاسوب

تعددت أنواع الحاسوب بسبب تعدُّد المجالات والاستخدامات التي أصبح الحاسوب جزءاً رئيسياً منها، لذا ظهرت العديد من الحواسيب التي تلبي مختلف الاحتياجات والوظائف والمهام المراد تنفيذها، ومن أنواع الحاسوب:[٤][٥]

  • الحاسوب الشخصي (بالإنجليزية: Personal Computer): وهو الحاسوب الذي يقوم باستخدامه شخص واحد فقط.
  • الحاسوب المكتبي (بالإنجليزية: Desktop): وهو الحاسوب الذي يُستخدم في الشركات والمكاتب.
  • الحاسوب المحمول (Laptop): وهو من أكثر أنواع الحاسوب استخداماً وشيوعاً؛ حيث إنّه يتميّز بصغر حجمه، وإمكانيّة حمله في أي مكان، وأنّه مزود ببطارية قابلة للشحن.
  • الحاسوب الكبير (بالإنجليزية: Mainframe): وهو جهاز ضخم ذو مواصفات كبيرة جداً يعمل على دعم الكثير من المستخدمين في نفس الوقت.
  • الحاسوب الخادم (بالإنجليزية: Server): وهو الجهاز الرئيسي في مختلف أنواع الشبكات، ويُعتبَر الخادم جهازاً مركزيّاً في مختلف الشركات والمصانع؛ حيثُ تعتمد عليه بقيّة الأجهزة في الوصول إلى الملفات والإنترنت.
  • مساعد البيانات الشخصي (بالإنجليزية: Personal Digital Assistants): وهو حاسوب صغير الحجم؛ الهدف الرئيسي من استخدامه هو حفظ العناوين والملاحظات، ويتميّز بعمر بطاريته الطويل.
  • حاسوب محطة العمل (بالإنجليزية: Workstation): وهو حاسوب يتميز بمواصفاته العالية جداً؛ حيث يتميز بسرعته الكبيرة والأداء المثالي، ويستخدم بشكل رئيسي في تشغيل ألعاب الفيديو.
  • الحاسوب العملاق (بالإنجليزية: Super Computer): وهو أكبر أنواع الحاسوب حجماً وأغلاها سعراً، حيث إنّ الحاسوب العملاق يكون بحجم الغرفة أو أكبر، ويتميز بسرعة فائقة جداً وأداء ممتاز، وهذه المواصفات هي التي أهّلته كي يصبح الخيار الرئيسي لمحاكاة التجارب النووية أو القيام بتجارب علميّة تتطلب دقة كبيرة وسرعة عالية لتنفيذها.[٦]


المراجع

  1. Margaret Rouse, "What Is Computer?"، Tech Target, Retrieved 31-03-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "When was the first computer invented?", computerhope, Retrieved 12-04-2017. Edited.
  3. "Computer", computerhope, Retrieved 12-04-2017. Edited.
  4. "10 Types of Computers", How Stuff Works, Retrieved 04-03-2017. Edited.
  5. Vangie Beal, "mainframe"، webopedia, Retrieved 12-04-2017. Edited.
  6. KATE KERSHNER , "What are supercomputers currently used for?"، howstuffworks, Retrieved 12-04-2017. Edited.