أين تذهب في أمستردام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٢٨ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٥
أين تذهب في أمستردام

أمستردام

هي واحدة من مدن القارّة الأوروبيّة، وهي العاصمة والمدينة الأكثر اكتظاظاً بالسكّان في مملكة هولندا، وتحديداً في الجزء الغربيّ من البلاد، وتتبع إدرايّاً مقاطعة شمال هولندا، وتنحصر إحداثيّات المدينة بين 52° و22° باتّجاه الشّمال، و4° و54° باتّجاه الشّرق، وتبلغ المساحة الإجماليّة للمدينة مائتين وتسعة عشر كيلو متر مربّع، وتبلغ مساحة المسطّحات المائيّة الإجماليّة في المدينة 53.5 كيلو متر مربّع، ويعيش عليها أكثر من ثمانمائة وخمسين ألف نسمة، وتعدّ المدينة واحدةً من أهمّ المدن الهولنديّة لما تحتويه من مناطق جذب للسيّاح.


معالم أمستردام

  • فونديل بارك: تصل مساحة فونديل بارك إلى سبعة وأربعين هكتاراً، وتوجد في الجزء الغربيّ من متاحف ايدسبيلان، ويعود افتتاحها إلى عام 1865، وكانت تُعرف في ذلك الوقت بالبارك الجديدة، ثمّ تم تغيرالاسم إلى فونديل بارك، ويزور الحديقة سنويّاً أكثر من عشرة ملايين زائر، ويستطيع كلّ من يزورها استنشاق الهواء النّقيّ، والّلعب، وممارسة رياضة الرّكض، ورياضة الغولف.
  • حديقة حيوان آرتيس: تعدّ واحدةً من أقدم حدائق الحيوانات الموجودة في البلاد الهولنديّة، وتقع وسط المدينة، وتحتوي آرتيس على سبعة وعشرين مبنىً أثريّ، ومعظمها مليئة بالحيوانات، وأهمّ ما يميّز الحديقة بأنّها عضو في الاتّحاد الهولنديّ لحدائق الحيوان، والرّابطة الأوروبيّة لحدائق الحيوان وأحواض السّمك، والاتّحاد العالميّ لحدائق الحيوان وأحواض السّمك.
  • سوق ألبرت كويب: تمّت تسمية السّوق على اسم أحد الرّسّامين الهولنديّين الذين برزوا في القرن السّابع عشر، ويعدّ السّوق من أكثر المناطق شعبيّةً، ويقصده الآلاف من الزّائرين يوميّاً، ومن أشهر الأسواق التي يحتويها هي أسواق الخضار، والفواكة، والأسماك، والملابس، والمطاعم الشّعبيّة.
  • لايدسبلاين: هو واحد من أكثر المناطق جذباً للسيّاح؛ وذلك لأنّه يحتوي على سلسلة كبيرة من المطاعم، والنّوادي، والمقاهي، ودور السّينما، والمسارح، ويوجد بالقرب منه الكثير من الحانات المليئة بالموسيقيّين، ولاعبي البهلوان.
  • بغيجنهوف: هي واحدةً من أجمل المناطق في المدينة، فهي تحتوي على العديد من المساكن الخاصّة المبنيّة من الخشب، وموقع للكنيسة البروتستانتيّة الإنجليزيّة.
  • ساحة دام: تُعرف أيضاً باسم ساحة السّدّ، وهي ساحة البلدة القديمة، وتحتوي على مجموعة من المباني التي جعلت منها مكاناً تاريخيّاً مهمّاً كالقصر الملكيّ، والنّصب التّذكاريّ الوطنيّ، ومتحف مدام توسو، وتوجد هذه السّاحة على بعد سبعمائة وخمسين متراً من الجهة الجنوبيّة لمحور النّقل الرّئيسّ المعروف بمحطّة سنترال.
  • الكنيسة القديمة: تعدّ واحدةً من أقدم المباني الموجودة في المدينة المبنيّة من الطّوب القوطيّ، وكانت خلال عام ألف وثلاثمائة وستّة مكرّسةً لخدمة القدّيس نيكولاس، وفي عام ألفين وستّة احتفل الهولنديّون بمرور سبعمائة عام على استهداف الكنيسة؛ ولهذا السّبب تمتلك مكانةً كبيرة عند أهل المدينة.