أين تذهب في اليونان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٦ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٥
أين تذهب في اليونان

اليونان

هي دولة توجد في الجزء الجنوبيّ الشرقيّ من القارة الأوروبيّة، وتعدّ مدينة أثينا عاصمة للبلاد، وتقع البلاد في نقطة استراتيجيّة وهي مفترق طرق بين القارات الأوروبيّة، والآسيويّة، والإفريقيّة، وتحدها من الجهة الشماليّة الشرقيّة تركيا، ومن الجهة الشرقيّة بحر إيجه، ومن الجهة الغربيّة البحر الأيونيّ، ومن الجهة الجنوبيّة البحر الأبيض المتوسط.


تعتمد البلاد على قطاع السياحة الذي يُشكل ستة عشر في المئة من الناتج الإجماليّ من اقتصاد البلاد، ويزور البلاد أكثر من عشرين مليون سائح على مدار السنة.


المعالم السياحيّة

الأكروبول

هي قلعة قديمة تقع على نتوء الصخر، ويحتوي على رفات للعديد من المباني القديمة ذات الأهميّة المعماريّة، والتاريخيّة القديمة كمبنى الباثينون، والآرخثيون، والبروبيليا، ومعبد آثينا، وأصبحت القلعة أحد مواقع التراث الثقافيّة الأوروبيّة في عام ألفين وسبعة.


متحف الأكروبوليس

هو متحف أثريّ يحوي على قطع أثريّة معظمها من قلعة الأكروبول، مع قطع أخرى تعود إلى العصور البرونزيّة اليونانيّة، والرومانيّة، والبيزنطيّة، ويعود تأسيسه إلى عام ألفين وثلاثة، وتم إنشاء منظمة للمتحف بعد تشييده بخمس سنوات، وأصبح متاحاً للجمهور في عام ألفين وتسعة ميلاديّ.


سانتوريني

هي جزيرة تقع في بحر إيجه، وتحتوي الجزيرة على العديد من المواقع السياحيّة الجذابة كالشاطئ الأحمر، وطاحونة الهواء، ورقاد والدة الإله، وأهم ما يُميز الجزيرة بأنّها تحتوي على مبانٍ ذات نمط كلاسيكيّ باللون الأبيض.


ميكونوس

هي جزيرة توجد على الساحل الغربيّ من البلاد، وتحتوي على سلسلة من الفنادق، والمطاعم الشعبيّة التي تُقدم المأكولات البحريّة، ومن أبرز مناطق الجذب فيها هي الكنيسة البيضاء (بارابورتياني)، وصالات الموسيقى، والشواطئ الرمليّة.


أديرة ميتيورا

هي واحدة من أكبر وأهم المجمعات اليونانيّة الأرثوذكسيّة، وبُنيت على ستة أعمدة من الصخر الرمليّ وهي؛ الثالوث الأقدس، ودير القديس ستيفن، ودير القديس نيكولاس، ودير سانت بريرا وغيرها، وتحتوي على مجموعة كبيرة من الكهوف التي عاش فيها البشر قبل خمسين ألف سنة.


كورفو تاون

توجد كورفو في البحر الأيونيّ في الجزء المقابل للساحل الغربيّ من البر الرئيسيّ اليونانيّ، وهي واحدة من الوجهات السياحيّة الأكثر زيارة في البلاد؛ وذلك لأنّ الجزيرة تتمتع بتخطيط معماريّ إيطاليّ، كما أنّها تحتوي على قلعتين تعودان إلى القرن السادس عشر، والعديد من المقاهي القديمة، وتعدّ مقراً لقاعدة اليخوت الشراعيّة، والقوارب الأيونيّة التي تقدم جولات سياحيّة في ساراندار، وبوترينت.


سالونيك

هي ثاني أكبر مدينة في البلاد بعد العاصمة أثينا، ويعود تأسيسها إلى عام 316 قبل الميلاد، وتُطل المدينة على بحر إيجه، وتحتوي على العديد من المعالم كالآثار الرومانيّة مثل قوس النصر، والمتحف البيزنطيّ، والكنائس البيزنطيّة.