أين تضع أنثى العقرب بيضها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٥
أين تضع أنثى العقرب بيضها

العقرب

حيوانٌ لا فقاري، له هيكل ٌخارجي صلب، ويُصنّفُ ضِمن شعبة مفصليات الأرجل ضمن طائفة العنكبوتيات، وله أنواعٌ متعددةٌ تَصل إلى ما يُقارب 700 نوع. ويعيش العقربُ مُنفرداً، ولا يجتمع الذكر بالأنثى إلّا عند التزاوج فقط، وهو ذو دمٍ بارد؛ لهذا فهو يبيت في الشتاء.


لون العقارب هو البنيُّ بجميع درجاته؛ حيث تتدرج من البني الفاتح- ويَشيع استخدام اسم العقرب الأصفر لهذا النوع من العقارب- إلى البني الغامق، الذي قد يبدو أسوداً؛ فيسمى العقرب الأسود. يَتغذى العقرب على سوائل طرائده مِن الحشرات الصغيرة مثل: الخنافس، والصراصير، والذباب، أو حتى العقارب الأخرى. وذلك طريق امساكها بالكلّابات، وحقنها بالسُّم الذي يحتوي على مواد هاضمة، بعدها يَقطع العقرب الفريسة بكلّاباته ويَمتص سوائلها، وبعد كل مرة يعمل العقربُ على تجديد مخزونه من السُّم، ولا يستغرق هذا الأمر أكثر من يومين.


أعداء العقرب هم: النمل المفترس، والأفاعي، والطيور، وأم أربعة وأربعين، وبعض العناكب المتوحشة.


قرصة العقرب

قرصة العقرب ليست مُميتة دائماً- كما هو شائع- والعقارب التي تُعد قرصتها سامة ومميتة ما هي إلّا أنواع معنيةٌ وقليلة، وعادة ما تتواجد في أمريكا وشمال إفريقيا، بينما غالبية العقارب تُسبّب قرصتها ألماً شديداً، يَزول أثره بعد يومين أو ثلاثة أيام، والعقرب لا يقرص إلّا من أجل غذاء،أو الدفاع عن نفسه.


وصف العقرب

جسم العقرب مقسمٌ إلى جزأين هما:

  • الرأس والبطن: وهو على شكل قطعةٍ واحدة، ومِن هذه المنطقة تبرزُ الأرجل الثمانية، أربعةُ أرجلٍ في كل جهة، وفي نهاية هذه القطعة توجدُ كلّابة صغيرة تتوسط المنطقة من فوق العيون، وتوجد عيون صغيرة يَصلُ عددها إلى خمس عيون على زوايا مقدّمة الجسم، وتجدرُ الإشارة إلى أنّ نَظر العقرب- مع كل تلك العيون- ضعيفٌ جداً.


من أسفلِ مقدمةِ الجسم يَبرز كلّابانِ قويان، يَستخدمها العقرب في صَيد فريسته وتقريبها من فمه، وتوجد أيضاً فتحات تنفسية فوق منطقة البطن من الأعلى، ويصل عدد فتحات التنفس إلى ثماني فتحات، ولا بد من الإشارة هنا إلى أنّ حاسة الشمّ لديه ضعيفةٌ جداً، وأمّا في تحديد اتجاهاته ومعرفة أماكن طرائده فإنّه يَعتمدُ على الذبذبات الصوتية التي يَستشعرها عن طريق النُتوءات الشعريّة على قدميه.


  • الذيل: وهو عبارةٌ عن خمس حلقات أسطوانية الشكل، وتوجد في نهايتها إبرةٌ يَستخدمها العقربُ لِدسِ سُمّه في طرائِده، أو في حالةِ الخوف؛ وذلك للدفاع عن نفسه.


تَكاثُر العقرب

توجد الفتحات التناسلية للعقرب في منطقة أسفلِ البطن، وبعد أن تتزاوج العقارب تحمل الأنثى الصغار في رحمها ولا تبيض، وبعد عدةِ أشهرٍ- قد تصل إلى مدة سنة ونصف لدى بعض الأنواع- يَكتمل نمو الصغار في رحم الأم، وتضع الأنثى صغارها بعددٍ يصل- غالباً-  إلى 25 صغيراً، بينما في بعض الأنواع تلد الأنثى عدداً أقلّ من عشرة صغار، وفي بعض الأنواع  يَصل العدد إلى 100 صغير. تحمل الأنثى صغارها بعد ولادتهم مباشرةً فوق ظهرها وتُطعمهم من طرائدها، وتستمر الحِضانة لمدة شهرٍ كاملٍ، تغادر الصغار بعدها ظهر الأم وتعيش بمفردها. 


يعتقد البعض أنّ أنثى العقرب تَلد من ظهرها؛ حيث يُفتح الظهر على مصراعيه لِتخرج الصغار، ويبقى مفتوحاً طوال فترة الحضانة، وهذا اعتقادٌ خاطئ؛ لأنّ الصّغار تَخرج من الرحم عبر الفتحة التناسلية من أسفل البطن وتَتَسلق إلى ظهر أُمها بالاستِناد على قَدم الأم.


موطن عيش العقرب

تَعيشُ العقارب في المناطق الاستوائية، وقليل منها تعيش في أوروبا. والعقرب حيوانٌ ليلي؛ حيث يَنشطُ في الليل، بينما يَقل نشاطه في النهار. ويختبئ العقرب تحت الأحجار، وتحت الشجر، وفي الجحور، أو الحفر.


العقارب ليست من الحيوانات الطويلة؛ فمعدل طولها يتراوح بين 2 سم إلى 12 سم. والأنواع الأقصر منها تنتشر في منطقة الشرق الأوسط بينما الأطول تتواجد في قارة إفريقيا.