أين تعيش الكائنات الحية الدقيقة ولماذا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٥
أين تعيش الكائنات الحية الدقيقة ولماذا

الكائنات الحية الدقيقة

يسمى كوكب الأرض بكوكب الحياة حيث ينبض بالحياة التي تناسب جميع الكائنات الحية المختلفة من إنسان، ونبات، وحيوان وطيور، ولكن هناك نوع آخر من الكائنات الحية التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجرّدة، ولذلك لقّبت بالدقيقة حيث لايمكن رؤيتها إلا عن طريق المجهر.


هذه الكائنات الدقيقة تنتشر بكميات هائلة جداً في جميع بقاع الأرض حيث يمكن أن تعيش في أعماق التربة أو على الكائنات الحية الأخرى مثل الإنسان والحيوان والطيور، أو في الصحاري والينابيع الساخنة وكذلك بمياه البحر وغيرها من الأماكن الأخرى التي يصعب الوصول إليها، فالكائنات الحية الدقيقة كثيرة ومختلفة جداً عن بعضها وسنتعرف معاً على أنواع الكائنات الحية الدقيقة وأين تعيش؟


أنواع الكائنات الحية الدقيقة

البدائيات (البكتيريا)

التعريف

يشمل عالم البدائيات البكتيريا وهي كائنات وحيدة الخلية غير حقيقية النواة أي لا تحتوي على غشاء للنواة ولهذا تندرج تحت البدائيّات، وتعيش البكتيريا حول محيط الإنسان وفي الجسم أيضاً، وتنتشر أيضاً في التربة، والماء، والهواء.


الأشكال

تتميّز الخلية في البكتيريا بأنّها محمية بجدار صلب، وبعضها له أهداب وأسواط، وتحتوي الخلية على الكروموسوم الذي يحمل الصفة الوراثية للبكتيريا، ومن أشكال البكتيريا الكروية التي تتوجد على شكل كرات أو دوائر، وهناك اللولبية، وهناك العصوية، وتتواجد بشكل منفرد أو على شكل مجموعات.


التغذية

تقسم البكتيريا حسب تغذيتها إلى:

  • بكتيريا ذاتية التغذية: يقوم هذا النوع من البكتيريا بصنع الغذاء أي المواد العضوية بنفسها حيث يحتوي البعض منها على صبغة الكلورفيل التي تتيح لها إنتاج الطاقة كما يفعل النبات باستخدام ضوء الشمس، وهناك البكتيريا التي تقوم بأكسدة المواد اللاعضوية مثل النيتروجين والحديد، وأشهر أنواع هذه البكتيريا هي بكتيريا الكبريت الخضراء، وبكتيريا النترنة، وبكتيريا الحديد.
  • بكتيريا غير ذاتية التغذية: وهي البكتيريا التي تعتمد على كائنات أخرى لحصولها على الغذاء العضويّ.


مكان العيش

  • التربة: تنشط البكتيريا وتتجمع في التربة بشكل كبير جداً، فهي تعمل على تثبيت النيتروجين وتزيد من الكربون العضويّ، وكذلك تنافس الميكروبات المرضية التي توقف نموّ النبات، فالبكتيريا أيضاً تعمل على تحليل المواد العضوية المعقدة، وكذلك تفرز الأحماض التي تذيب المعادن الموجودة في التربة مثل عنصر البوتاسيوم وأملاح الفوسفات، وتعمل على إفراز مواد مخلبية وهي حاملات الحديد مما يساعد النبات على امتصاصه من التربة، وكذلك تزيد من خصوبة التربة بإعادة بناء التربة من الداخل.
  • في الطبيعة: تعمل البكتيريا على دعم التوازن في النظام البيئيّ بتحليل الجثث والأجسام الميّتة بمختلف أحجامها فعند تحوّل الكائن الحي إلى جثة هامدة سواءً فوق الأرض أو تحتها تقوم البكتيريا بتحليلها إلى مواد عضوية تتلاشى داخل التربة، فلولا البكتيريا لأصبحت الأرض مكاناً مليئاً بالجثث، ولاتصلح للحياة فيما بعد.
  • حول الإنسان: تدخل البكتيريا في صناعة الألبان ومنتوجاتها المتعدّدة، ويمكن استخدامها في الأبحاث العلمية، وهناك أنواع من البكتيريا السامة التي تسبّب الأمراض للإنسان مثل بكتيريا الكوليرا، وهناك أنواعاً تعمل على إفساد الطعام وتعفنه.


الفطريات

التعريف

هي كائنات حية دقيقة متعدّدة الخلايا ما عدا فطريات الخميرة فهي وحيدة الخلية، وتعتبر غير ذاتية التغذية فهي تستمدّ غذاءها من المواد العضوية مثل النباتات والحيوانات، ومن أبرز أنواع الفطريات عش الغراب، ويتميّز بعدم امتلاكه لأيّ من الجذور أوالساق، أو الأرواق، وفطر عفن الخبز، وصدأ القمح.


مكان العيش

  • على المواد العضوية الميتة: تسمّى هذه الفطريات بفطريات العفن فهي تتغذّى على المواد العضوية الميّتة ممّا يحولها إلى أملاح داخل التربة لتمتصها النباتات، وأبرزها عش الغراب ذات القبعة وعفن الخبز.
  • حول الإنسان: هناك أنواع مفيدة للإنسان مثل فطريات الخميرة التي يستفيد منها الإنسان في صناعة وتخمير العجين لإنتاج الخبز، والفطريات التي تستخدم في صناعة النبيذ، وهناك الفطريات التي تعمل على إنتاج المضادات الحيوية ضد البكتيريا السامة مثل مضاد البنسلين الذي يتمّ إنتاجه من فطر البنسيليوم، وهناك أنواع من الفطر أو المشروم كغذاء للإنسان، وسنذكر الفطريات الطفيلية التي تسبّب الأمراض الجلدية والالتهابات المعوية للإنسان، والتي تضرّ بالمحاصيل الزراعية مثل فطر صدأ القمح.
  • حول الكائنات الحية: مثل هذه النوع يعيش بعلاقة تبادلية أو تكافلية مثل الأشنة التي تعيش مع الطحالب، وهناك فطريات الميكوريزا التي تتكاثر حول جذور النبات فتأخذ السكر، وتزود النبات بالأملاح والماء الذي تمتصّه من التربة.


الطلائعيات

التعريف والأنواع

هي كائنات حية دقيقة وحيدة الخلية حقيقيّة النواة أي نواة الخلية محاطة بمادة نووية فهي تتحرك بسهولة وهي غير ذاتية التغذية (مستهلكة) فهي تتغذى على الكائنات الأخرى مثل الحيوان والنبات، ومن أنواع الطلائعات البراميسيوم الذي يتحرّك بواسطة الأهداب، والأميبا التي تتحرّك من خلال الأرجل الكاذبة ( مؤقتة فقط لالتقاط الغذاء وبلعه)، والتريبانوسوما من خلال السّوط، وتتكاثر الطلائعيات من خلال الانشطار الخلوي إلى خليتين.


مكان العيش

  • في المياه: تعتبر الطلائعات من الكائنات الحية المهمة في مياه الأنهار والبحار فهي مصدر غذائي لبعض الحيوانات المائية، فهي لها القدرة على العيش في المياه العذبة والمالحة والأماكن الرطبة.
  • حول الإنسان: تعتبر الطلائعيات من الكائنات الحية الدقيقة السامّة للإنسان فهي تسبّب له أمراضاً مختلفة مثل طفيل الأميبا الذي يعيش في أمعاء الإنسان ويتكاثر ممّا يسبّب مرض الديزنطارية الأميبية، وهناك طفيل البلازموديوم الذي يصيب خلايا الدم الحمراء ويسبّب مرض الملاريا، ومرض النوم الإفريقيّ من خلال طفيل تيبانوسوما، وعادة يعيش في ذبابة التسي تسي التي تنقل الطفيل للإنسان عند لدغه.


الفيروسات

التعريف

الفيروسات كائنات حية دقيقة أصغر من البكتيريا تحمل مادة وراثية بسبب تكون جسمها من مادة بروتينية وحامض نووي مثل DNA وRNA، والفيروسات ليس لها خلايا ولكنها تتكاثر بسرعة بفضل الحمض النووي والمادة الوراثية فيها، ولا تتكاثر إلا عند دخولها ومهاجمتها لخلية أخرى والتصاقها بها من خلال الزوائد الموجودة في جسمها، وهذا ما يسبّب الأمراض، فالفيروس عندما يكون خارج الخلية المضيفة يستطيع أن يعيش لمئات السنين بجمود دون أن يتكاثر حتى في أقصى الظروف الصعبة، ولكن عندما يكون داخل الخلية المضيفة ينشط ويتكاثر ويسبّب الأمراض.


مكان العيش

تعتبر الفيروسات خطرة جداً عندما تدخل إلى جسم الإنسان فعندما تتكاثر داخله تسبب له أمراضاً مزعجة يمكن مقاومتها وأحيانا لا يمكن مقاومتها بل تؤدي إلى الموت، ومن هذه الفيروسات فيروس شلل الأطفال، والكبد الوبائي، وإنفلونزا الخنازير، والإيدز، وفيروس الرشح والإنفلونزا وغيرها، وهناك فيروسات تهاجم البكتيريا وتسمّى بالعاثيات.


الطحالب

التعريف

الطحالب تعتبر من الكائنات االدقيقة، وهي وحيدة الخلية، وحقيقة النواة، ويميل لونها إلى اللون الأخضر بسبب صبغة الكلورفيل، والطحالب البنيّة والحمراء والمذهبة وكلّ أنواع أنواع الطحالب تقوم بعملية التركيب الضوئيّ.


مكان العيش

تعيش الطحالب في المياه العذبة والمالحة وشديدة الملوحة وكذلك في البحيرات والمستنقعات، وتعتبر الطحالب ذاتية التغذية بسبب التركيب الضوئيّ الذي تقوم به فهي منتجة للأكسجين الذي ينطلق في الجوّ ويذوب في المياه، لذلك من أبرز فوائدها للإنسان هي غذاء مهمّ للحيوانات البحرية خصوصاً للأسماك، وتستخدم كسماد عضوي للتربة؛ لأنّها تحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم، ويمكن أن تستخدم الطحالب كغذاء للإنسان في بعض الدول المطلّة على البحر، ومن الطحالب المضرّة الطحالب السوطيّة التي تنتشر بعدد هائل جداً فيسبّب موت عدد كبير من الكائنات الحية؛ لأنّها تعيق تحرّكها وتخنقها في الماء.