أين تقع البيشة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٣ ، ١٤ مايو ٢٠١٥
أين تقع البيشة

البيشة

وهي إحدى المدن المهمّة التي تقع في المملكة العربية السّعودية، وتعتبر محافظة البيشة أحد المدن التّاريخيّة التي تعاقبت عليها الكثير من الحضارات القديمة؛ وذلك نتيجة موقعها الجغرافي المتميّز الذي كان يعتبر محط القوافل التجاريّة؛ وذلك نتيجة طبيعة جغرافيّة المنطقة التي تتوفّر فيها مياه الينابيع والآبار وكذلك الأشجار والواحات، فالبيشة غنية بالآثار التّاريخية حيث تضم أكثر من واحد وعشرين موقعاً تاريخيّاً.


الموقع الجغرافي لمحافظة البيشة

تقع البيشة في الجهة الشّمالية من المنطقة الجنوبيّة، فهي من المحافظات التابعة لمنطقة عسير في السّعودية، ويحيط بالبيشة من الجنوب أبها، ومدينتي خميس مشيط والنّماص المطلتين على سواحل البحر الأحمر، ومن الشّمال محافظة رنية، وأّمّا الجهة الشّرقية تحيط بها محافظة تثليث، ومن الغرب يحيط بها محافظة الباحة، وبلقرن، والعقيق، ويصل ارتفاع البيشة حوالي 1097 متر عن سطح البحر، ونذكر بانّ المسافة التي يقطعها المرء القادم من العاصمة الرّياض عليه أن يقطع مسافة ألف كيلو متر، ونشير إلى أنّ محافظة البيشة من المحافظات الكبيرة فهمي تضم عدد لا بأس به من القرى حيث يتعدّى عدد القرى إلى أكثر من مائتين وأربعين قرية، وأشهرها قرية الحيفة التي تعتبر ملتقى أودية تبالة، ترج، وهرجاب.


الطّبيعة الجغرافية لمحافظة بيشة

تتميّز أراضي البيشة بالأراضي الزّراعية الخصبة، فهي تمتد إلى سهول واسعة تتخلّلها ينابيع المياه، ويتراوح ارتفاع التضاريس فيها إلى مائتي متر وأقل وهو ارتفاع الهضاب فيها، وأيضاً القليل من المرتفعات الجبليّة، وأيضاً الأودية الكثيرة وأشهرها وادي البيشة، ويشتهر هذا الوادي بكثرة روافد المياه داخله والمغذيّة له، وهذا ما جعل الواحات تنتشر بين طرفي الوادي ولعلّ ذلك هو السّبب الأرجح كما ذكرنا بأنّ البيشة هي محطة استراحة القوافل، وهذا ما جعل الحضارات القديمة أيضاً تختار البيشة كموقع متميّز صالح لإقامة حضارة عليها، فالبيشة هي مدينة يكثر فيها أشجار النّخيل العالية، ومياه الينابيع الوفيرة، فهي تعتبر حاضرة نجد، واليمن، والحجاز قديماً؛ لإنّ الواحات تمتد مسافة تقدر بأكثر من مائة وخمسين كيلو متر تبدأ من جنوب البيشة وتنتهي إلى الشّمال عند مركز الجنينة الحالي.


أشهر المعالم في البيشة

وادي بيشة

يعتبر هذا الوادي أكبر وأهم وادي في المملكة العربية السّعودية، وذلك بسبب اتساع مجراه المائي الذي يصل اتساعة إلى إثني كيلو متر، وأيضاً كثرة روافده التي تتجاوز أكثر من مائة رافداً مائيّاً، ويقع هذا الوادي من وادي الدّواسر إلى جبال سراة عبيدة ً، ويصل طول الوادي إلى أربعمائة وخمسين كيلو متر، ونذكر بأنّ هذا الوادي في فصل الشّتاء يصبح مليئاً بمياه الأمطار القادمة من مجاري جبال السّروات، ويقسّم وادي البيشة إلى أربعة روافد أساسيّة ومهمة نذكر منها:

  • رافد وادي بيشة الرّئيسي الذي يحتضن ثاني أكبر سد في منطقة الشّرق الأوسط؛ لأنه يضم وادي عسير، وقحطان، وشهران.
  • رافد وادي ترج، ويضم أودية حوران، بلسمر، حوران، بني شهر، بني عمرو، ووادي المسمى.
  • رافد وادي هرجاب، ويضم أودية شهران، بني واهب، وبني منبه
  • رافد وادي تبالة، ويشتهر بوادي شمران، بلقرن، والفزع، ووادي طب.

وبسبب وادي بيشة الكبير تعتبر البيشة أكثر المحافظات المنتجة للتمور، أي تنتشر في البيشة الكثير من أصناف أشجار النّخيل المتنوّعة، فهي مدينة مُنتجة ومصدّرة للتمور.


جبل الصّايرة البيضاء

هو جبل أبيض مميّز يقع بين جبال بيشة السّوداء، ويعتبر منطقة جذب سياحيّة لقضاء وقت ممتع يوفّر الهدوء والرّاحة، والاستمتاع بالمناظر الطّبيعية بين أشجار وينابيع مياه البيشة، وكذلك الاستمتاع بجمال وادي بيشة الكبير.