أين تقع الفلبين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٩ ، ٢٢ مايو ٢٠١٧
أين تقع الفلبين

الفلبين

الجمهورية الفلبينية هي جمهورية دستورية، وتعتبر مدينة مانيلا عاصمة الجمهورية الفلبينية لكنها لا تعد من أكثر المناطق المأهولة بالسكان بل تعد مدينة كيزون من أكثر المدن الفلبينية التي يوجد فيها تعداد سكاني كبير والتي تشكل مع العاصمة مانيلا ما يسمى مترو مانيلا.


أين تقع الفلبين

تقع في قارة آسيا على المحيط الهادي وهي أرخبيل أي تتكون من مجموعة جزر. كما تحتل الجمهورية الفلبينية المرتبة الثانية عشرة على مستوى العالم من حيث التعداد السكاني الذي يصل فيها إلى حوالي إثني وتسعين نسمة يقطنون الجمهورية الفلبينية غير الفلبينيين المغتربين في العديد من الدول والذين يصل عددهم عشرة مليون فلبيني.


الإقتصاد في الفلبين

تعد الجمهورية الفلبينية إحدى الدول ذات النمو السريع والتي يستثمر فيها العديد بل والكثير من رجال الأعمال الصينيين بإعتبارها نقطة تجارية ساخنة، حيث إنّه يسمح للمستثمرين الأجانب حقوق ملكية بنسبة 100% من أسهم الشركات وذلك في مختلف القطاعات الصناعية عن طريق ما يسمى قانون الاستثمارات الأجنبية، وتعتبر الجمهورية الفلبينية من أول عشرة دول منتجة للذهب على المستوى العالمي كما أنّها أيضاً تحتل مراتب متقدمة على مستوى القارة الآسيوية في إنتاج معدن النحاس كما أنّها أيضاً تشتهر بالصناعات الإلكترونية منذ القدم حيث أنها بدأت العمل في الصناعات الإلكترونية منذ السبعينيات.


المناخ في الفلبين

يعتبر المناخ العام في الجمهورية الفلبينية مناخا إستوائياً ممّا يجعلها من المناطق التي تتمتع بميزة التنوع الحيوي مع ارتفاع في نسبة الرطوبة والتي قد تصل إلى ما نسبته 90% مع إشتداد البرودة في المرتفعات الجبلية، كما وأن الجمهورية الفلبينية معرضة للأعاصير الاستوائية القوية في حين أنّ بعض المناطق قد تتعرّض للعواصف الرملية والجفاف.


نبذة عن تاريخ الفلبين

في عصور ما قبل التاريخ سكن النغريتويون الجمهورية الفلبينية وذلك قبل أن يأتي الأستونيزيين إلى الفلبين، ثم تعرضت الفلبين تحت سيطرة الصين بعدها تحولت السيطرة إلى إسبانيا وبعد حدوث الحرب الأمريكية الإسبانية والحرب الفلبينية الأمريكية سيطرت الولايات المتحدة الأمريكية على الفلبين، ونالت الجمهورية الفلبينية استقلالها بعد الحرب العالمية الثانية.


السياحة في الفلبين

وكمعظم الدول المتقدمة يعد القطاع الساحي من المورد الرئيسي للاقتصاد الجمهورية الفلبينية حيث أنه يوجد فيها العديد من المناطق السياحية التي تستقطب السائحين مثل: قرية إفوغاو وهي من المناطق التي تم إدراجها من قبل اليونسكو كإحدى مواقع التراث العالمية بالإضافة إلى منطقة الحصان البري والتي يكثر فيها الخيول وأيضاً الحديقة الوطمية المسمية بويرتو برنسيسا والتي تم اختيارها من عجائب الدنيا السبع فهي تحتوي على نهر جوفي خلاب.