أين تقع القنفذة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٢١ مايو ٢٠١٧
أين تقع القنفذة

مدينة القنفذة

القنفذة هي مدينة ساحليّة تقع في المملكة العربية السّعودية، حيث تشرف هذه المدينة على السّواحل الغربية للبحر الأحمر، وتعتبر الآن من أهم الموانئ في السّعودية، فهي مرفأ مهمٌ يشهد حركة نشيطة للسفن التّجارية، وبسبب الموقع المتميّز المُطل على مياه البحر الأحمر تعتبر القنفذة مدينة تاريخيّة شهدت عصوراً مختلفة من الحضارات القديمة والمعاصرة.


أين تقع القنفذة

تعتبر القنفذة إحدى المدن التي تقع تحت الحكم الإداري لمحافظة مكة المكرمة؛ لأنها تبعد عن مكة مسافة 563كيلو متراً من الجهة الجنوبية، ومن الجهة الشّمالية فإنها تبعد مسافة 643كم عن منطقة جيزان، ومن الغرب تحيط بها مدينة أبها، وأمّا الجهة الشّرقية فهي تشرف على سواحل البحر الأحمر، وتتميز مدينة القنفذة بالزّراعة؛ لأنها تحتضن أراضي خصبة جداً تصلح لزراعة الكثير من أصناف المزروعات المختلفة، فالقنفذة تحتضن أحد فروع وادي قنونه الذي يبدأ من الانحدار من الجهة الشّرقية من جبال السروات وينتهي غرباً في سواحل البحر الأحمر.


نبذة تاريخية عن مدينة القنفذة

لا بدّ أنّ القنفذة شهدت العديد من العصور التّاريخية بسبب موقعها الجغرافي المتميز، فهي كانت نقطة تقف عندها القوافل التّجارية التي كانت تتجه من بلاد اليمن إلى بلاد الشّام، ونقطة أخرى تقف عندها قوافل الحجيج المتجهة إلى الكعبة المشرّفة، وأيضاً هي من المرافئ السّاحلية المهمة التي كانت محط اهتمام السّفن اليونانية والرّومانية، ونذكر بأنّ القنفذة كانت شاهداً مهماً على الصّراعات التي كانت دائرة ما بين العثمانيين والإيطالين، فالقنفذة كانت أحد المناطق التابعة لحكم الأشراف في منطقة عسير وهذا كان قبل قيام الدّولة السّعودية، فهي كانت محطة صراع دائمة للسيطرة عليها من قبل الجانب الإيطالي حتّى يتم الدخول منها إلى داخل الأراضي السّعودية قديماً، فتعتبر بقايا السّفن العثمانية المدمرّة التي توجد على في قاع البحر الأحمر أحد الأدلة على ذلك الصّراع القتالي ما بين الأتراك والإيطاليين، ولكن بعد ضعف الحكم العثماني وقيام السّيادة السّعودية تحت حكم آل السّعود دخلت القنفذة تحت حكم المملكة العربية السّعودية، بعد أن كانت أحد المراكز المهمّة لإمارة منطقة عسير.


السياحة في مدينة القنفذة

تشتهر القنفذة كونها أهم المدن السّياحية على سواحل البحر الأحمر، وكذلك تعتبر من ثالث أهم محافظة في منطقة مكة المكرمة، وتشتهر هذه المدينة بالزّراعة نتيجة الأراضي الخصبة، والصّيد بسبب مياه البحر الأحمر، وكونها تعتبر مدينة سياحيّة تمّ إقامة الكثير من الفنادق والسّواحل المخصّصة بقضاء أوقات الرّاحة والاستجمام والتّمتع بشواطئ البحر الأحمر، ونذكر أنّ القنفذة تعتبر غادة الجنوب لأنها تحتضن أيضاً عدد من الجزر الصّغيرة مثل جزيرة أم القماري، وهي بمثابة محطة للسائح يستطيع من خلالها الغوص إلى مياه البحر الأحمر والتّعرف إلى الحياة البحرية فيها، فالقنفذة وجهة سياحيّة لمن يريد الابتعاد عن صخب حياة المدينة والهرب إلى الراحة والهدوء، والتّمتع بمياه البحر الأحمر.