أين تقع جبال الشراه في الأردن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ٨ يناير ٢٠١٧
أين تقع جبال الشراه في الأردن

جبال الشراه

تقع جبال الشراه شمال محافظة معان، وتمتد من الشوبك إلى رأس النقب الواقع على بعد 38كم من معان، كما تضم سلسلة الجبال الغربية لمنطقة شرق الأردن بداية من وادي الموجب غرباً، وانتهاءً بجبال الشوبك جنوباً، وتحتضن بذلك محافظة الكرك، والطفيلة، والبتراء، ووادي موسى، والشوبك، وترتفع جبال الشراه عن سطح البحر 1573م.


التاريخ والحضارة

حتى اليوم تمتد البساتين الخضراء المنحدرة باتجاه العقبة، والتي تعود بتاريخها إلى عصر العباسيين، وفيها عين ماء كانت تُسمّى بعين الإمام، وأصبح الآن اسمها عين الجمام، وكانت تزوّدُ مقرّ الخلافة العباسية السرية في منطقة الحميمة على امتداد قناة تزيد عن 30كم، حيث كانت مجمع برك ماء تعد مصدر الحياة الوحيد في المنطقة في ذلك الوقت.


استخرج منها آثار رومانية ونبطية، وأخرى حجرية تعود إلى 9000 سنة قبل الميلاد، إلى جانب مقابر إسلامية معروضة حالياً في مدرسة الأمير محمد بن طلال العسكرية على مقربة من جبال الشراه بمسافة لا تبعد أكثر من 5كم، ويُذكر بأنّ الحورويين هم أقدم الأقوام التي سكنت جبال الشراه، كما حل الأدوميون في تلك المنطقة، وكانت منطقة بصيرة؛ وهي قرية أثرية قرب الطفيلة عاصمة الأدوميين، ثمّ حلّ الأنباط فيما بعد مكان الأدوميين، وبنوا حضارتهم وأصبحت البتراء عاصمةً لهم.


القمم الجبلية في سلسلة جبال الشراه

  • جبل مَبْرَك، وارتفاعه 1727م.
  • رأس أم لوزة، وارتفاعها 1674م.
  • القليعة، وارتفاعها 1619م.
  • جبل البطاح، وارتفاعه 1616م.
  • جبل أم صوانة، وارتفاعه 1615م.
  • جبل أم حيطان، وارتفاعه 1525م.


جبال حِسْمَى

تمتاز هذه المنطقة بأنّها جبال رملية الصخور، تكثر فيها الأودية السحيقة، وتظهر جليةً على طريق عمان - العقبة على الخط الصحراوي، وتقع جبال حِسْمَى جنوب جبال الشراه، بحيث تمتد حتى وادي شمال الحدود الحجازية، ذكرها ياقوت الحموي بقوله (حِسْمى بالكسر ثم السكون، وهي: أرضٌ ببادية الشام بينها وبين وادي القُرَى ليلتان)، ومن أهم الجبال التابعة لها:

  • جبال رَم، بارتفاع 1754م.
  • جبل أم عشرين، بارتفاع 1753م.
  • جبل رمان، بارتفاع 1404م.
  • جبل القناصية، بارتفاع 1332م.
  • جبل أبو رشراشة، بارتفاع 1134م.


جبال رم

في جبال رم أعلى القمم الجبلية في جنوب بلاد الشام؛ وهما: جبل أم الدامي، وجبل رام، ويُعتبر وادي رم جزءاً من منطقة حِسْمى، وهو من أكثر المناطق السياحية جمالاً؛ نظراً لتكوينات الطبيعة الرملية فيه، وتتميّز هذه المنطقة بوجود جبال صخرية عالية ممتدةٍ في سهل رملي واسع، وتتكون جبال هذه المنطقة من الصخر الرملي، والتي أخذت شكلها المميز من عوامل الحت والتعرية الطبيعية.