أين تقع صنعاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ١٦ مارس ٢٠١٥
أين تقع صنعاء

اليمن

اليمن واحدة من الدول العربية التي تقع في الجنوب الغربي من قارة آسيا يحدها من الشمال المملكة العربية السعودية ومن الشرق سلطنة عُمان ومن الغرب البحر الأحمر ومن الجنوب بحر العرب، وتسيطر اليمن على سواحل بحرية طويلة قسم منها يقع على البحر الأحمر منتهياً بمضيق باب المندب وقسم آخر على بحر العرب وتعد اليمن من الدول الفقيرة إذا ما قورنت بدول شبه الجزيرة العربية.


قامت باليمن حضارات قديمة مزدهرة مثل مملكة سبأ ودولة حمير وحضرموت وكانت تعرف باليمن السعيد بسبب غزارة إنتاجها الزراعي إذ تتوفر المياه والتربة الخصبة، كانت اليمن تتكون من دولتين هما الجمهورية العربية اليمنية وجمهورية اليمن الشعبية الديمقراطية اتحدتا وشكلتا دولة واحدة.


صنعاء

صنعاء عاصمة دولة اليمن على مر العصور وأول من اتخذها عاصمة لدولته ذو نواس آخر ملوك دولة حمير.


هي العاصمة السياسية والتاريخية لليمن وهي واحده من المدن القديمة على مستوى العالم تقع صنعاء في وسط دولة اليمن تحيط بها سلاسل جبلية عالية تشكل حواجز دفاعية طبيعية ضد الغزاة، وعدم وجود منفذ لها على البحر حال دول خضوعها للاستعمار على مر التاريخ.


قبل الفتح الإسلامي كانت صنعاء تحتل مساحة صغيرة إلّا أنّها ازدهرت إبان العهد الإسلامي كما حظيت باهتمام الدولة العثمانية إذ عملوا على توسعتها. صنعاء كغيرها من العواصم تقوم فيها حركة اقتصادية متقدمة وهي من أكثر المدن اليمنية كثافة سكانية إذ يتركز بها أكثر من 10% من سكان اليمن بسبب توفر فرص العمل والاستثمار.


اكتسبت صنعاء أهميتها من تركز الوزارات والمؤسسات والهيئات الرسمية والأجنبية بالإضافة إلى النشاطات الصناعية الواسعة، إن الجانب التراثي لا يقل أهمية عن الجانب الاقتصادي في صنعاء إذ تزخر بالآثار القديمة مما أهلها لتصبح من المدن التاريخية العالمية.


التضاريس

يحتل موقع العاصمة صنعاء حوض سهلي واسع بين الجبال الشاهقة يمتد هذا السهل بشكل طولي تتميز تربته بالخصوبة العالية وغناه بالمياه الجوفية التي تتغذى من الأودية المنحدرة إليه من الجبال المحيطة إذ تتجمع المياه بمجرى مائي دائم الجريان يمر من وسط العاصمة وتستخدم مياهه للزراعة وكانت تستخدم في السابق بتشغيل مطاحن الحبوب.


المناخ

يتميز مناخ صنعاء الذي لا يختلف عن مناخ اليمن الإجمالي إذ يسودها المناخ المعتدل صيفا وشتاء و تتساقط الأمطار في فصلي الشتاء وفصل الصيف. إن استقرارا لنظام السياسي في أي بلد هو الأساس في التنمية ومن المؤسف أن اليمن تعيش الآن عهداً من عدم الاستقرار.

641 مشاهدة