أين تقع قناة استاكيوس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ٢٥ فبراير ٢٠١٥
أين تقع قناة استاكيوس

قناة استاكيوس

تصل قناة استاكيوس أو ما يعرف بـ " النفير" ما بين الأذن الوسطى والبلعوم الأنفي، حيث تتكون القناة من ثلاثة أجزاء، والجزء الأقرب إلى الأذن الوسطى ذو طبيعة عظمية أما الجزئين المتبقيين فهما من طبيعة غضروفية. ويبلغ طول هذه القناة حوالي 35 ملمتر، ويرتبط بهذه القناة مجموعة كبيرة من العضلات الصغيرة، ويعود أصل التسمية إلى عالم التشريح في القرن السادس عشر استاكيوس.


وظيفة قناة استاكيوس

  • يمكن تلخيص عمل قناة استاكيوس في تنظيم أو "معادلة الضغط على جانبي طبلة الأذن "، بحيث تحمي طبلة الأذن من أي أذىً يمكن أن يصيبها نتيجة التغيّرات في ضغط الهواء على جانبيها، وهذا يظهر عندما يصعد الشخص لمكان مرتفع كجبل أو طائرة فإنّ ضغط الهواء يكون منخفضاً مما يجعل طبلة الأذن تتوتر إلى الخارج وهذا يضطر الشخص لأن يبلع ريقه مما يجعل العضلة تتقلص وتسمح للهواء بالمرور من الأذن الوسطى مما يعمل على إرجاع الضغط ومعادلته داخل الأذن، وهذا يسمح لطبلة الأذن أن تعود لشكلها الطبيعي، وعندما يهبط الشخص من المكان المرتفع فإنّ الأذن تسمح من جديد بدخول الهواء.
  • تصريف المخاط من الأذن الوسطى : وعندما يصاب الشخص بالزكام أو التهاب في المجاري التنفسية فإنّ قناة استاكيوس تتورم وتتراكم بها البكتيريا مما يتسبب بالتهاب شديد في الأذن، مما يضطر الشخص لتناول مضادات الالتهاب لتخفي الألم وعلاج الالتهاب، وهذه القناة تكون أصغر وأكثر ضيقاً عند الأطفال منها عند الكبار، مما يسبب ألماً أقوى عند الأطفال في حالة الالتهاب بسبب صعوبة إخراج الإفرازات المخاطية عبر القناة عند الأطفال.


العضلات المتصلة بقناة استاكيوس

يغذّي العصب المبهم والعصب ثلاثي التوائم أربع عضلات متصلة بقناة استاكيوس وهم:

  • العضلة رافعة شراع الحنك، وتغذى بواسطة العصب المبهم.
  • العضلة النفيرية البلعومية، وتغذى بواسطة العصب المبهم.
  • العضلة موترة الطبلة، وتغذى بواسطة العصب ثلاثي التوائم.
  • العضلة موترة شراع الحنك، وتغذى بواسطة العصب ثلاثي التوائم.


أمراض قناة استاكيوس

  • التهاب الأذن الوسطى لدى الأطفال تحت سن 7 سنوات، مما يؤثّر على سلامة القناة.
  • تغير الضغط بين المحيط الخارجي والأذن الوسطى، مما يحدث أضراراً في القناة.
  • تراكم الإفرازات المخاطية في الأذن الوسطى نتيجة عيب خلقي، مما يؤثر على حاسة السمع.
  • التهاب الأذن الداخلية وتراكم الإفرازات والبكتيريا داخلها نتيجة الإدمان على التدخين.