أين تقع محافظة الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٨ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٥
أين تقع محافظة الوجه

محافظة الوجه

تُعرف محافظة الوجه بأنّها إحدى محافظة المملكة العربيّة السّعودية، التابعة لمنطقة تبوك، وهي من أهمّ المناطق السياحيّة في المملكة المُطلّة على البحر الأحمر الذي يحتضنها بأمواجه، ليجعل منها مقصداً لعشّاق السّباحة وممارسة رياضة الغطس، إضافة إلى التمتّع بمشاهدة الشمس وهي تودّع يومها الطويل غارقة في البحر.


موقع محافظة الوجه

تقع محافظة الوجه والتي تُعتبر من المدن القديمة، على إحدى الهضاب الواقعة الموجودة في سواحل البحر الأحمر الغربيّة، فنجدها في جنوبي محافظة ضباء؛ حيث تبعد عنها ما يُقارب المئة وخمسة وأربعين كيلو متراً مربّعاً، أمّا عن مدينة تبوك فإنّها تبعد مسافة تقدّر بثلاثمئة وخمسة وعشرين كيلو متراً مربّعاً .


إن عدد سكّان محافظة الوجه يبلغ خمسةً وأربعين ألف نسمة، وتُعتبر هذه المحافظة من أهمّ وأشهر المواقع السياحيّة التابعة لمنطقة تبوك، حيث يقصدها السيّاح من داخل المملكة ومن خارجها، فمنهم من يعشق السباحة في بحرها، ومنهم من يستهويه صيد السّمك، وخاصّةً الأستاكوزا الذي تشتهر فيه الوجه.


أهمّ المعالم الأثريّة في محافظة الوجه

تتميّز محافظة الوجه بعدّة معالم قديمة تعود لأزمانٍ عديدة، ولذلك تكثر فيها القلاع الأثريّة القديمة، كقلعة الوجه والتي يعود تاريخ تشييدها لعام ألف وتسعمئة وسبعة وخمسين ميلادي، والتي تتميّز بموقعها الاستراتيجي والتي تُشرف على ميناء الوجه وأيضاً على السوق القديم الموجود في المدينة، كما توجد قلعة الزريب، وهي واحدة من الآثار التي ما زالت حتّى يومنا هذا المبنيّة من الحجر، والموجودة في المملكة في قسمها الشمالي الغربي، والتي شيّدت عام ألف وستمئة وسبعة عشر ميلاديّة أيّام السلطان أحمد الأوّل.


يتميّز السوّق التراثي الواقع في المدينة في القسم الشمالي لميناء الوجه، والذي يُعتبر من أهمّ الأسواق في المحافظة، أمّا الواحدة الشهيرة في المحافظة والتي تبعد عنها قرابة مئة كيلو متر إلى جهة الشرق فهي واحة بدا، وتُعتبر من المواقع القديمة الأثريّة في المنطقة إذ يُشاهد فيها الفخار وأيضاً الخزف القديم الإسلامي.


أهمّ المعالم السياحيّة

لا شكّ أن تتميّز أيّ مدينة ساحلية بشواطئها، ولذلك فإنّ شاطئ الهدية الموجود في القسم الجنوبي من المحافظة يُعدّ من أهمّ الأماكن السياحيّة، ويتميّز بشاطئه الرملي، كما أنّ شاطئ خليج حواز وحويز يُعدّ من أجمل الشواطئ مدينة الوجه بل وأكبرها حيث يبلغ طوله ستّة كيلومترات، وأيضاً هنالك شاطئ الرصيفة؛ حيث يبلغ امتداد ثلاثة كيلومترات، ويأتي على عمقٍ متدرّج، وما يميّزه هو التباين في أرضه؛ حيث نجده ذا شاطئ صخري ورملي معاً، وأيضاً يوجد شاطئ خليج عنتر، والذي يبلغ طوله ما يقارب ثلاثة كيلومترات، وأيضاً يأتي على عمقٍ متدرّج، إلاَّ أنّه محاط بهضابٍ عديدة ونجد أشجار الشورى فيه.


ويبدو كورنيش البلد القديمة من المواقع السياحيّة في مدينة الوجه، فيأتي برصيف ضيّق يمتدّ على كيلو مترين، إلاَّ أنّ عرضه يساوي عشرة أمتارٍ، وبه نجد مقاعد من الإسمنت يُجلس عليها للاستمتاع بمنظر البحر المنخفض قليلاً عنه. يقصد أغلب الزائرين لمحافظة الوجه منطقة رال، وهي عبارة عن منطقة جبليّة تتكوّن من الجرانيت الصخري، وتقع هذه المنطقة شمال المحافظة، تكثر فيها الوعول، ولذلك تُعتبر محميّة لهم .