أين تقع مدينة فالنسيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ١٢ أكتوبر ٢٠١٥
أين تقع مدينة فالنسيا

فالنسيا

عندما نسمع بكلمة "فالنسيا" يتبادر لأذهاننا أنّها مجرد نادٍ رياضيّ مشهور، ولكنّها أكثر من ذلك؛ فهي من أجمل مدن العالم عامّة ومدن إسبانيا خاصة، تقع في الجهة الشرقيّة من إسبانيا على البحر الأبيض المتوسط مقابل جزر البليار وجنوب برشلونة، وفلنسيا أو "بالنثيا" كما تنطق بالإسبانية هي عاصمة مقاطعة فالنسيا وأكبر مدن إسبانيا، ويُطلق على أهلها بـ "عرب الأندلس".


مدينة فالنسيا من المدن البريّة البحرية؛ حيث تكثر فيها الأنهار والأشجار، وتشتهر بهدوئها، بالإضافة إلى كونها من أجمل المناطق التي يقصدها السيّاح، كما تشتهر أيضاً بتصدير البرتقال، أمّا فيما يتعلّق بعدد سكان المدينة فيُقدّر بحوالي (807,396) نسمة.


تاريخ فالنسيا

عُرفت مدينة فالنسيا باسم "بلنسية"، وذلك خلال الحكم الإسلامي على إسبانيا. يُعتبر الرومان هم أول من أسّسوا مدينة فالنسيا القديمة، وذلك في عام 139 قبل الميلاد، ثمّ جاء القوط الغربيين واستولوا عليها في عام 413 ميلاديّة، ثم قام المسلمون بفتحها في عام 714 ميلاديّة، وأرسوا فيها قواعد الحكم الإسلامي، ولم يسايروا الإسبانيين في تسميتهم لها "بالإشبان"، بل غيّروا من حروفها وعدلوها فأصبحت "بُلَنْسِية" وأوردوها في مؤلّفاتهم الجغرافية والتاريخية بنفس هذا الاسم.


يرجع ازدهار سهول فالنسيا إلى عهد المسلمين خلال حكمهم بالأندلس؛ حيث شقوا على جانبي الوادي الأبيض (31) ترعة، وجروا من النهر المياه لري الأراضي؛ حيث كانوا يسمون هذه الترع بالسواقي والتي دخلت في لغة الإسبانيين وما زالت إلى الآن ، كانت هذه المدينة ثالث المدن الأندلسية في عهد العرب من حيث ترتيبها السكاني والذي تجاوز (250) ألف نسمة آنذاك.


الهندسة المعمارية لفالنسيا

  • "كاتدرائية فالنسيا": هي من الشوارع القديمة في "الباريو ديل كارمن" والتي تضمّ مباني قديمة يعود تاريخها إلى العهد العربي والروماني القديم؛ حيث بُنيت "كاتدرائية فالنسيا" أو ما يُطلق عليها بـ (كاتدرائية العذراء) بعد معارك الاسترداد خلال الفترة ما بين القرن الثالث عشر والقرن الخامس عشر للميلاد، وكان تصميمها على النمط القوطي بالدرجة الأولى، بالإضافة إلى عناصر من العمارة الرومانسكية. وننوّه إلى أنّ الاسترداد هي معارك سقوط الأندلس؛ أي سلسلة الحروب التي أنهت الحكم الإسلامي في شبه جزيرة أيبيريا، حيث انتهت بسقوط غرناطة وهي آخر معاقل المسلمين، وكان ذلك في عام 1492.
  • (Lonja de la Seda): يعتبر موقع (Lonja de la Seda) من المواقع الأثرية والذي اعترفت به اليونيسكو على أنّه موقع تراث عالمي.
  • سوق (Mercado central)؛ وهو سوق مركزي وواحد من أكبر الأسواق في أوروبا.