أين تقع مسقط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٥ ، ٣٠ مايو ٢٠١٧
أين تقع مسقط

مسقط

تعتبر مسقط العاصمة الرسميّة لسلطنة عمان، وهي العاصمة التي تجمع السياسة والأعمال والمال، ومن هنا كانت مدينة مسقط النقطة المركزيّة للسلطنة والتي تجمع العديد من المجالات المختلفة والتي أيضاً تُعد المركز الرئيسي لها. تمتاز مدينة مسقط العُمانيّة بكونها خليط يمزج ما بين الأصالة والمعاصرة، ففيها المباني والأسواق والأماكن القديمة بالإضافة إلى الأماكن والمنازل والمباني الحديثة وهذا الأمر زادها جمالاً على جمالها. تتميّز مسقط بنظافتها الشديدة، فهي واحدة من أكثر المدن العربيّة نظافة، ومن هنا فقد فازت هذه المدينة الرائعة بجائزة أنظف المدن العربيّة في العديد من المرّات وبشكل متتالي.


موقع مسقط

تقع مسقط على الخليج العماني، حيث تقع في المنطقة المحصورة ما بين كل من خليج عمان وبين جبال الحجر. وكان يطلق عليها في القديم اسم مسكد. كما وتُعتبر مدينة مسقط من أكثر المناطق في سلطنة عمان كثافة سكانيّة، وهي كما ذكر سابقاً محور الاهتمام ومركزه في هذه الدولة الخليجيّة.


معالم مسقط

يوجد العديد من المعالم المشهورة في هذه المدينة العظيمة، ومنها السيفة وهي التي يوجد فيها الحصن المسمّى باسم حصن سيفة، والمطلّ على البحر من جانب من جوانبه كما أنّه مُطل على الوادي من الجانب الآخر من جوانبه. أمّا المعلم الثاني من معالم المدينة الهامة فهي الأسوار، ولمسقط ثلاثة أبواب رئيسيّة وهي الباب الكبير، وباب المثاعيب، والباب الصغير، وهي أبواب متوزعة حول مسقط. كانت الأسوار في مسقط هي الخط الأوّل للدفاع، كما أنّه وبسبب الموقع الجغرافي لمدينة مسقط فإنها محاطة بسلسلة جبليّة تشكّل لها خط دفاع جيد جداً، ومن هنا فقد أطلق العمانيون على هذه الجبال والصخور الطبيعيّة اسم الحصن. هناك العديد من المعالم الأثرية الأخرى في هذه المدينة والتي منها شاطئ قنتب، والبستان، والمتحفين العماني والعماني الفرنسي، وشاطئ القرم، وقلعة الجلال، وقلعة الميراني، وشاطئ الجصة وغيرها العديد من المعالم والآثار السياحيّة الهامة.


تاريخ مسقط

قسمت محافظة مسقط إلى ست ولايات رئيسية وهي مسقط نفسها، ومطرح ،والعامرات، وبوشر، وقريات، والسيب. تعتبر مدينة مسقط من المدن التاريخيّة في شبه الجزيرة العربيّة، حيث كان لهذا دور هام كونها كانت واحدة من أهم المحطّات التجاريّة في المنطقة وذلك في العصور الإسلاميّة القديمة على شبه الجزيرة العربيّة. وإلى اليوم فهي لا زالت تعتبر واحدة من أهم النقاط والمراكز التجاريّة وذلك بسبب ما تتمتّع به من موقع استراتيجي متميّز من كافة النواحي.