أين توجد جزر القمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٢ ، ٢ أبريل ٢٠١٥
أين توجد جزر القمر

جزر القمر

تعتبر جزر القمر من الدول الإفريقية التي تتكوّن من أربع جزر بركانيّة كبيرة هي: جزيرة القمر الكبرى، وجزيرة أنجوان، وجزيرة موهيلي، وجزيرة مايوت. وتحتوي أيضا على العديد من الشعاب المرجانيّة والجزر الصغيرة غير المأهولة. وتعدّ ثالث أصغر دولة إفريقيّة من حيث المساحة. يعتقد الكثير من الباحثين أنّ أول من سكن جزر القمر هم من إندونيسيا وماليزيا، ثمّ وصل إليها الأدوميّون وهم من الساميين، وكان ذلك أيّام سيّدنا سليمان عليه السلام، ثمّ قدم إليها الزنوج من زنجار، ثم سكنها العرب حاملين معهم الدين الإسلامي.


التنمية في جزر القمر

بدأت التنمية في جزر القمر في القرنين التاسع والعاشر نتيجة الطرق التجاريّة الناشئة آنذاك. وبذلك أصبحت جزر القمر من أهم الطرق التجارية الهامة للبحارة لاستخراج العاج والذهب وصناعة التوابل بالإضافة إلى الخرز أيضا. تمّ استعمار جزر القمر مؤخّراً من قبل فرنسا، ونالت استقلالها تدريجيّاً، وتحقّق أخيراً ذلك عام 1975 باستثناء جزيرة مايوت التي ظلّت تحت الحكم الفرنسي، وأصبح اسمها الرسمي هو جمهوريّة جزر القمر الاتحاديّة الإسلاميّة، ورئيسها الحالي هو عبد الله سامبي، وعملتها هي الفرنك القمري.


وتقع جزر القمر بالتحديد في المياه الاستوائيّة في المحيط الهندي بين الساحل الشرقي من إفريقيا وجزيرة مدغشقر؛ أي إنّها تقع عند المدخل الشمالي لمضيق موزمبيق ، ولا توجد حدود بريّة لجزر القمر. عاصمتها موروني، ومن أقرب الدول إليها هي موزمبيق، ومدغشقر، وتنزانيا.


ومنذ أن نالت جزر القمر استقلالها، عانت من عدّة محاولات انقلاب. تعتبر حاليّاً واحدةً من أفقر الدول في العالم؛ إذ إنّ الغالبية العظمى من سكّان هذه الجزر يعملون في مجال الصيد والفلاحة. وتتميّز بمناظرها الطبيعيّة الخلّابة وشواطئها النظيفة، ووجود أنواع الزهور المختلفة والتي تصدّر أغلبيّتها إلى فرنسا، وهي ثاني مصدر لأعواد الفانيلا، بالإضافة إلى أنّها المصدر الأول للقرنفل، وتنتج أيضا الموز والكثير من جوز الهند، وتمتاز بوجود النباتات الغريبة، ووجود الحيوانات النادرة مثل خفافيش الفواكه، بالإضافة إلى وجود أنواع نادرة من الأسماك مثل: سمك الببّغاء، وسمك سيليكانت، وهذا النوع من السمك لا يوجد في أيّ دولة من دول العالم إلّا في جزر القمر، لذلك تعتبر من أغلى الأسماك على الإطلاق. يسود جزر القمر مناخ مداري بحري، لكن المناطق الساحليّة فيها تمتاز بشدّة الحرارة والرطوبة. وتنتشر فيها ثلاث لغات هي: اللغة الفرنسيّة وتعتبر اللغة الرسمية في البلاد، بالإضافة إلى اللغة العربيّة واللغة القمريّة.