أين توجد جزيرة هاواي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٥
أين توجد جزيرة هاواي

جزر الهاواي

موقعها

هي جزر تقع على خط الاستواء بشكل كامل في الجهة الشماليّة من المحيط الهادي، جنوب الولايات المتّحدة الأمريكيّة، حيث تبعد حوالي ثلاثة آلاف كيلو متر عنها، وهي الولاية الوحيدة المنفصلة عن جميع القارات ولا تَتْبَع لأيّ منها، وتزيد مساحتها عن مئة وستين ألف كيلو متر مربع، وتزداد مساحتها باستمرار بسب النّشاط البركانيّ المستمر وتدفّق الحمم البركانيّة المنبعثة من قمم الجبال فيها، والذي يشكّل العديد من الجزر الصغيرة حولها.


جزر الهاواي عبر التاريخ

اكتشفت جزر الهاواي من قبل الكابتن كوك عام 1778م، كانت تحت حكم التّاج البريطاني، وبعدها أصبحت ولاية تابعة للولايات المتّحدة الأمريكية، وهي من آخر الولايات التي انضمّت للولايات المتّحدة الأمريكية عام 1900م بالرغم من حدودها المنفصلة، وهي واحدة من سبع ولايات أمريكية تسمّى باسمها الأم (هاواي).


المناخ

تتكوّن جزر الهاواي من أكثر من سلسة جبليّة، وقاع هذه السلاسل غارق في المحيط، يصل ارتفاع بعض هذه السلاسل إلى 13 ألف قدم، وهي من أصل بركانيّ، لكن النّاس يسكنون قمم هذه الجبال، وحتوي على ثلاث وعشرين جزيرة، تسع عشرة جزيرة منها رئيسيّة، وعاصمتها تسمّى هونولولو وهي أكبر مدن جزر الهاواي، ويبلغ عدد سكان جزر الهاواي ما يزيد على 1,211,500 نسمة، أغلبهم من الأمريكيين الآسيويين، وقليل من البيض الأمريكيين وغير الأمريكيين. يعتبر مناخ هذه الجزر مدارياً لوجودها على خط الاستواء، وبسبب اختلاف التضاريس واتّجاه الرياح فيها، فإنّ مناخها يختلف من جزيرة لأخرى، فبعض هذه الجزر تسودها أمطار غزيرة على مدار السنة يكون أغزرها في شهر تشرين الثاني وشهر نيسان.


المعالم السياحية

جزر الهاواي من أجمل الجزر بالعالم، تمتاز بجمال الطّبيعة الخلّاب فيها، أكبر جزرها جزيرة هاواي، وهي من المصادر الاقتصادية الرئيسيّة للولاية، حيث يقصدها السّياح بهدف الترفيه والاستجمام وقضاء إجازاتهم، والتمتّع بالمناظر الرائعة والخلّابة، حيث إنّها تحتوي على العديد من الحيوانات النادر والمهدّدة بالانقراض، ويعود السّبب الذي يهدّد الحيوانات بالانقراض إلى النّشاط البركانيّ المتسمرّ وتدفق الححم البركانية في هذه الجزر، وكثرة وجود الصخور الرسوبية التي تأثّرت بعوامل التعرية، لذلك سمّيت بعاصمة الأنواع المهدّدة بالانقراض في العالم، ومن ناحية أخرى فإنّها تشتهر بمنتوجات زراعيّة متنوّعة، كزراعة جوز الهند، والأناناس، وقصب السكر، والموز، والقهوة، حيث تشكّل القهوة مصدراً رئيساً لصناعة القهوة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، وبما أنّها جزر تحيطها المياه من جميع الجهات فهي تحتوي على سواحل كثيرة وجميلة وهي مصدر لعمل معظم أهل هذه الجزر، فبعضهم يعملون في السياحة وتوفير الخدمات للسّياح، وآخرون يعملون في صيد الأسماك بسبب ثروة الأسماك الغنيّة هناك.