أين توجد كريزي ووتر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ٦ مايو ٢٠١٥
أين توجد كريزي ووتر

تشكّل الألعاب المائيّة مصدر سعادة للإنسان، وخاصّة للذين يهوون الألعاب المائيّة، إن كان بهدف التسليّة والترفيه، أو حتّى كرياضة مستحبّة، فيها بالإضافة إلى المتعة الإفادة والصحّة، ولذلك نجد أنّ أغلب دول العالم، قامت باستحداث أماكن، وربّما مناطق كاملة، لإقامة مثل تلك المدن المخصّصة للألعاب المائيّة.


لم تكن جمهوريّة مصر العربيّة بعيدةً عن هذا المجال، وما مدينة (كريزي ووتر) إلّا تجسيد لمدينة ملاهي وإنّما مائيّة، يقصدها الناس للإستمتاع والترفيه، إضافة لممارسة رياضاتهم المائيّة المفضّلة.


تقع مدينة كريزي وتر في منطقة صحراوية، حيث نجدها بعد عشرة كيلو ونصف من طريق (مصر الإسكندريّة) الصحراوي، وتحديداً في مدخل المؤدي لمدينة 6 أكتوبر، في منطقة الجيزة، بالقرب من الإهرامات، وتعتبر هذه المدينة من المدن المائيّة العريقة الموجودة في دولة مصر، حيث نجدها مليئة بالحدائق ذات اللّون الأخضر المبهر والمبهج، ونجد في هذه المدينة العديد من حمّامات السباحة، إضافة إلى الزحاليق، وأيضاً عدّة مواسير مياه مغطاة، وأخرى مكشوفة، وتكون جميعها مليئة بالمياه.


نجد في هذه المدينة ألعاباً ترفيهية وغير مائيّة أيضاً، حيث نجد ألعاب الفيديو (فيديو جيم)، إضافة إلى الألعاب الليزريّة التي تُعرف بمدى متعتها وتشويقها، وأيضاً نجد ألعاب السيارات والتي يجري فيها سباقات، وإضافة لكلّ تلك الألعاب فهنالك مجال أيضاً للجلوس على الشاطئ والاستمتاع بمنظر غروب الشمس.


إنّ هذه المدينة إضافة لكونها مدينة ألعاب، نجد فيها سلسلة مطاعمٍ كبيرة ومميّزة، يقدّم فيها الأطباق الغربية إضافة إلى ركنٍ خاص بالمأكولات الشرقيّة. مدينة كريزي ووتر، هي مدينة ألعاب لكل الأعمار، فلم يكن تخصّصها فقط لألعاب الأطفال، بل نجدها تهتمّ بالجميع مهما اختلفت أعمارهم وأجناسهم.


إنّ مدينة كريزي ووتر هي مدينة الإنعاش، وتفريغ الطاقة، والاستمتاع بمجمل المجالات، حيث القفز والتزلّج والانزلاق، وخاصّة من خلال المنحدر المائي الموجود فيها والمعروف باسم منحدر (كاميكاز)، ويجدر بالذكر إلى أنّ هذه المدينة تعتبر مدينةً صيفيّة، إذ أنّها تفتح أبوابها فقط في فصل الصف، حيث تكون الألعاب المائيّة هي المفضّلة والممتعة، ولا تعرف خلال هذا الفصل أيّ يوم كعطلة لها، بل تفتح بكافة أيّام الأسبوع، ولكن يخصّص لها ساعات تمتدّ من الساعة العاشرة صباح كل يومٍ، وتغلق أبوابها السّاعة السّادسة مساءً، وتعتبر تذاكر الدخول لهذه المدينة هي شاملة لكافة أنواع الألعاب، وجميع الأطفال الذين لم يتجاوزوا عمر الثلاثة سنوات يكون دخولهم لهذه المدينة مجاني.


إنّ مدينة كريزي وتر، كمثل أغلب المدن المائيّة التي استحدثت في أغلب الدول، هدفها دائماً هو ترفيهي، وهو ما بحاجته الإنسان، ليعود بعد قضاء يومٍ غنيّ ممتع بحالة نفسية إيجابيّة، وطاقة متجدّدة لا تنتهي.