أين توجد مادة الكيراتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ٣١ مايو ٢٠١٧
أين توجد مادة الكيراتين

الكيراتين

الكيراتين هي مادة طبيعية موجودة داخل شعر الإنسان، تكون ما نسبته 88% من المكونات الطبيعية للشعرة، ويتواجد الكيراتين الطبيعي داخل مجموعة من الروابط الليفية المكونة للشعرة، ومادة الكيراتين هي التي تمنح الشعرة حيوتها ونعومتها وتقلل كثيراً من تجعد الشعر وتموجاتها غير المنتظمة، والشعر كغيره من أعضاء الجسم يحصل على غذائه من خلال الطعام الذي يأكله الإنسان خلال وجباته اليومية أو من خلال بعض المستحضرات الخارجية التي من شأنها أن تدعم الغذاء الخارجي وتسنده للحصول على أفضل النتائج التي تتمثل بشعر صحي أملس ناعم ولامع وطويل.


مصادر الكيراتين الطبيعية

  • الخضراوات والفواكه: حيث توجد مادة الكيراتين في ألوان من الخضراوات والفواكه وهي: الخضراوات برتقالية اللون مثل الجزر والقرع والمانجو والبطاطا، الخضراوات الخضراء الداكنة مثل: البروكولي والسبانخ والهليون والكرنب، والخضراوات ذات اللون الأحمر مثل الفراولة البنجر والفلفل الأحمر والتي تحتوي على مادة الليكوبين ومواد أخرى مضادة للأكسدة تزيل مظاهر الشيخوخة وتعزز إفراز الكيراتين والكولاجين الطبيعي في الجسم.
  • الأطعمة الغنية بالبروتين غير اللحوم: مثل البيض والموز واللوز والفراولة وهي جميعها غنية بمادة البيوتين التي تعزز إفراز الكيراتين الطبيعي في الجسم.
  • اللحوم: حيث أن اللحوم البيضاء غير المدهنة كالدجاج تحتوي على نسبة عالية من الكيراتين التي تمنح الشعر لمعاناً ونعومة ومظهراً صحياً أنيقاً.
  • الأطعمة الغنية بأحماض الأوميغا3: حيث تلعب أحماض الأوميغا 3 وهي من الدهون الجيدة دوراً كبيراً في صحة البشرة والشعر وزيادة إفراز الكولاجين والكيراتين كتلك التي توجد في سمك التونة والسلمون وبذور الكتان وخميرة البيرة والجوز وغيرها.
  • منتجات الصويا: حيث إنّ جميع المواد الناتجة عن الصويا كالجبن والزيت وحليب الصويا جميعها تحتوي على مادة الجينسيتين التي تعزز إنتاج مادة الكيراتين في الجسم وتنتج المواد المحاربة لعلامات الشيخوخة في البشرة.


العناية بالشعر

مؤخراً استطاع خبراء الشعر تطوير مستحضر صناعي من مادة الكيراتين يضاف على الشعر لفرده وإزالة التجاعيد منه دون الحاجة اليومية لتصفيف الشعر الكهربائي، وهذه المادة الصناعية تحافظ على المظهر الأملس والناعم لمدة تتراوح بين 3-6 شهور حسب نوع الشعر وكيفية غسله والعناية المستمرة به.


صحة الشعر

تفقد الشعرة هذه المادة الهامة وتتناقص كمياتها بشكل كبير نتيجة العديد من العوامل كالحمل والإرضاع عند الأم، أو الأنيميا فقر الدم، الناتج عن سوء التغذية وعدم الحصول على كمية جيدة من المعادن والفيتامينات، إضافة إلى عدم العناية الخارجية بالشعر كاستخدام حمامات الزيت أو قص الشعر باستمرار وكذلك كثرة استخدام مصففات الشعر والمستحضرات الصناعية كالجل ومثبتات الشعر والشامبوهات التجارية.