أين يعيش سمك القرش

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٧ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٥
أين يعيش سمك القرش

سمك القرش

ربما تشعر بنوع من الفزع عندما يتمّ ذكر اسم سمك القرش أمامك، فهذا ما رسخ في أذهاننا عن هذه الأسماك الضخمة، فمنذ صغرنا ونحن نُشاهد في أفلام الكرتون أن سمك القرش حيوان كبير مفترس، ولكن إن بحثت جيداً فسوف تجد أنّ هذه المعلومات ليست صحيحة مئة بالمئة؛ فأسماك القرش لها العديد من الأنواع منها ما هو مُفترس ومنها ما لا يُهاجم الإنسان، ونحن لا ندعوك هنا إلى الاقتراب منها ولكن أردنا توضيح هذه المعلومة.


تتنوع أشكال أسماك القرش وهي ليست مُحددة الشكل؛ فمنها ما هو غريب الشكل والذي تم تشبيهه بالمخلوقات الفضائية، ومنها ما يأتي لونه وشكل جلده شبيهاً بالنمر أو الفهد، وتعيش أسماك القرش في البحار والمحيطات المالحة على أعماق مختلفة ممكن أن تكون أعماق سحيقة ويمكن أن تتواجد على الشواطئ، ولكن هناك نوعاً يعيش في بحيرة نيكاراغوا ذات المياه الحلوة الواقعة في أمريكا اللاتينية، ولا يُمكن تحديد أماكن عيش أسماك القرش؛ فعدم وجود مثانة هوائية بداخلها يجعلها دائمة الحركة، والغريب أنّها لا تنام أبداً؛ لأنّها إن توقفت عن الحركة سوف تموت، ويجب أن تبقى في حركة دائمة حتى تستطيع إدخال المياه إلى جسمها فهي تختلف عن باقي أنواع الأسماك بهذه الميزة.


معلومات عن أسماك القرش

  • تُشير الحفريات إلى أنّ سمك القرش وُجد على كوكب الأرض منذ ما يُقارب 450 عاماً أي أنّها موجودة على الأرض قبل الديناصورات.
  • في كل يوم يفقد سمك القرش أسنانه بسبب التهام الفريسة أو بسبب آخر، ويقوم باستبدال السن المفقود وقد قّدرت الأسنان التي يستبدلها سمك القرش بـ 30000 سناً طوال فترة حياته.
  • على عكس باقي أنواع السمك فإنّ القرش لا يحوي جسمه هيكلاً عظمياً بل يتكوّن من جهاز غضروفي وما تبقى من جسمه يُشبه العظام الصلبة فهو عبارة عن أملاح الكالسيوم التي تكون بصلابة العظام.
  • ينقسم سمك القرش إلى 400 نوع 20 منها هو من النوع المفترس ويُهاجم الإنسان وعلى الرغم من هذا العدد الكبير من أنواع القرش إلا أنّ هناك أنواعاً قد انقرضت منذ آلاف السنين.
  • أخطر أنواع أسماك القرس هو القرش الأبيض وهو أكبرها حجماً.
  • لدى هذا الحيوان قُدرة عالية على اكتشاف مكان فريسته فعندما تتحرّك الفريسة فإنها تُصدر شحنات كهربائية يستطيع سمك القرش التقاطها من على بُعد 244 متر.
  • في حال وجود دماء في البحر فإنّ سمك القرش قادر على التقاط رائحة نقطة الدم من على بُعد خمسة كيلو مترات.