أين يقع العراق

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٩ ، ٣١ مايو ٢٠١٧
أين يقع العراق

العراق

تعدّ العراق مهد الحضارات الإنسانيّة، والمعروفة ببلاد الرافدين "نهري دجلة والفرات"، وهي الأرض الأولى التي بدأت فيها الكتابة، وهي دولة تجد فيها الكثير من التناقضات والمعتقدات والاختلافات الثقافيّة والاجتماعيّة، ولغناها بثروات فريدة كانت مطمعاً للكثير من المستعمرين والمحتليّن.اللغة الرسميّة للبلاد هي اللغة العربيّة، كما وتوجد فيها لغات أخرى كالكرديّة، أمّا الديانة الرسميّة لسكان البلاد فهي الدين الإسلاميّ الحنيف بغالبيّة عظمى تصل إلى 97% من سكان البلاد، لكن المسلمون فيها ينقسمون إلى شيعة وسنّة، وتمثّل الشيعة الغالبيّة، كما وتوجد فيها ديانات أخرى كالمسيحيّة.


موقع العراق

جمهورية العراق العربيّة هي دولة من دول قارّة آسيا، وتقع في غرب القارة وتطل على الخليج العربيّ، تحدّها من جهة الجنوب دولة الكويت والمملكة العربيّة السعوديّة، بينما تحدّها من جهة الشمال دولة تركيا، وتحدّها غرباً دولتا سوريا والأردن، بينما تحدّها دولة إيران من جهة الشرق. العراق أو ما كانت تسمّى قديماً بلاد الرافدين "بلاد ما بين النهرين"، هي مهد العديد من الحضارات التي قامت فيها لا سيّما حضارات نهري دجلة والفرات. وتعتبر العراق عضواً في جامعة الدول العربيّة، وفي منظمة المؤتمر الإسلاميّ أيضاً، وهي تعتبر في أيّامنا هذه من دول الخليج.


الموارد الطبيعية في العراق

العراق دولة غنيّة جداً بمواردها الطبيعيّة كالفوسفات، والحديد، والزئبق، والكبريت، كما وتوجد فيها كميّات كبيرة من النفط لا سيّما في مدينتي البصرة، وكركوك، كما وتعتبر العراق دولة غنية بالغاز الطبيعيّ. هذه الدولة لها منفذ واحد مطلّ على السواحل ألا وهي ميناء الخليج العربيّ الذي يوجد في أم قصر في البصرة، عدا طبعاً عن نهري دجلة والفرات الّذين قامت على ضفافهما أهمّ الحضارات في العالم، كالسومريّة، والآشوريّة، والبابليّة، وعاصمتها والمدينة الأكبر فيها هي مدينة "بغداد".


نبذة تاريخية عن العراق

يجدر الذكر بأنّ العراق كانت البلد العربيّ الأوّل الذي شهد سقوط حاكم من حكّامه، ألا وهو صّدام حسين الرئيس العراقيّ الذي استلم الحكم منذ عام 1979 م إلى أن تدخّلت الحكومات الأمريكيّة في البلاد واحتلتها واعتقلت الرئيس وأعدمته، ونقلت السلطة للحكومة العراقيّة المؤقتة، وتمّ اختيار المالكيّ ليكون رئيس البلاد بعد ذلك.  وكذلك فإنّ هذه الدولة لها الكثير من المشاكل السياسية مع غيرها من الدول المجاورة، كإيران، والكويت التي خاضت ضدّها حرب الخليج في عام 1990م، وهذا كان سبباً أساسيّاً في هجرة الكثير من العراقييّن إلى الدول المجاورة وترك بلادهم.