أين يقع الوادي المقدس طوى

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ٣١ يوليو ٢٠١٧
أين يقع الوادي المقدس طوى

الوادي المقدس طوى

يُعتبر الوادي المقدس طوى من الوديان المذكورة في كافة الديانات السماوية، فقد مر به العديد من أنبياء الله تعالى، فورد ذكره مرات عديدة في القرآن الكريم، وفي الإنجيل، وفي التوراة، فهو مكان مُبارك وعظيم، وتلقى سيدنا موسى فيه الوصايا العشر، وسنتحدث في هذا المقال عن موقع الوادي المقدس طوى، ومكانته الدينية، والسياحة فيه.


أين يقع الوادي المقدس طوى

يقع الوادي المقدس طوى في جمهورية مصر العربية، وبالتحديد في جزيرة سيناء، ويصل ارتفاعه إلى 2285م عن مستوى سطح البحر، ويقع بجانبه جبل سانت كاترين الذي يصل طوله إلى 2629م، والذي يُعتبر أعلى قمة جبلية في مصر، ويُحاط الوادي بسلاسل جبلية من كل ناحية، وفي أسفل الوادي توجد كنيسة العذراء، ويتكون الوادي المقدس من مجموعة من القمم الجبلية.


مكانة الوادي المقدس طوى الدينية

للوادي المقدس طوى أهمية دينية، ومُقدسة جداً لدى كافة الأديان السماوية، ويُستدل على هذه المكانة من خلال قصة سيدنا موسى عليه السلام التي وردت في العديد من المواقع في القرآن الكريم، والتي تتمثل في تكليم الله تعالى لسيدنا موسى، ونشوء حوار بينهما، حيث مر موسى عليه السلام مع عائلته من الوادي المقدس طوى، وهناك رأى النار تخرج من بعيد، فأمر عائلته بالبقاء في هذا المكان، ثم رجع إلى مكان النار، وعندما اقترب منها سمع كلام الله، قال تعالى: (فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَارًا قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ) [القصص: 29-30].


السياحة في الوادي المقدس طوى

يُعتبر الوادي المقدس طوى من الأماكن السياحية التي يُقبل عليها الزوار بشكل كبير، حيث يتسلق السياح الوادي المقدس بواسطة العديد من الطرق، ومنها: عبور درج مكون من 3,750 خطوة تُعرف باسم خطوات الندم، وهي منحوتة من الحجر على يد رهبان دير سانت كاترين، وتقع بالقرب من السفح الشمالي الشرقي للجبل، وغالباً ما يخرج الزوار من هذا الطريق ليلاً لكي يتسلقوا الجبل مع بلوغ ذروة شروق الشمس.


بالإمكان صعود هذا الطريق ليلاً مشياً على الأقدام، أو على ظهر الجمل، وتستغرق مدة ساعتين مشياً على الأقدام، وعند المشي يمر الزائر بالباعة الذين يبيعون الماء، والمواد الغذائية، وبعدها يصل إلى مدرج طبيعي يُطلق عليه اسم حكماء إسرائيل السبعة، ومن تلك المنطقة يسير الزائر سبعمئة وخمسين خطوة من أجل بلوغ القمة.


في القمة يوجد مكان مُغلق بوجه الزائرين، وهو كنيسة الثالوث الأقدس التي أُنشئت في عام 1934م، ويُعتقد بأنّ سيدنا موسى انتظر في هذا المكان لكي يستقبل الألواح، وعند الوصول إلى قمة الوادي المقدس طوى ستدهش بالمنظر الجميل الذي سيصادفك من السلاسل الجبلية المحاطة بالوادي، والوديان الكثيرة، إضافة إلى رؤيتك للعديد من الآثار الموجودة هناك.