أين يقع وادي العجمان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ٨ يناير ٢٠١٧
أين يقع وادي العجمان

وادي العجمان

سُمي وادي العجمان بوادي المياه نسبة لكثرة مصادر المياه فيه، فهو يعج بآبار المياه مثل آبار الجودي الشريعة نسبة لارتفاع مائها، وآبار عين الدامرية نسبة لعائلة الدامر، وآبار الرحيلية نسبة لبني رحيّل، وآبار أم الحجول نسبة إلى الصخور التي تتخذ شكل الحجول الذي ترتديه النساء، والكثير من الآبار الصغيرة الأخرى.


موقع وادي العجمان

يقع وادي العجمان في بلدية مليجة التابعة لمحافظة النعيرية في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، وتحديداً شمال شرق النعيرية وغرب الأحساء، حيث يبعد مسافة 11كم من منطقة أم السواد، و13كم من مسيكة، و17كم من الصحاف، و20كم من جبل النظيم، و22كم من مزارع منصور بن رسم العجمي، و28كم من جحيضة، و87كم كم سحمة، و121كم من جبل حمراء جودة، و130كم من مدينة جودة التي تبلغ مساحتها 3600كم2 التي تعتبر مورداً مهماً للمياه بين الرياض والعقير.


الأهميّة التاريخيّة لوادي العجمان

عرف العرب وادي العجمان منذ القدم؛ إذا كانوا يسمونه بالستار أو الستارين فهو يشبه الحاجز بين صحراء نفود الدهناء، وساحل الخليج، وتاريخياً يقع هذا الوادي بين السهل الساحلي للخليج العربي وغرب هضبة الصمان، وعُرفت هذه المنطقة بالستار نسبة إلى يوم الستار الذي حدثت فيه موقعة بين بني تميم وبكر بن وائل، فهي كانت تضم على أكثر من مئة قرية لبني امرئ القيس بن زيد مناة بن تميم، فمن أبرز المواقع التاريخية والأثرية في الوادي هو الحناءة، ونطاع، وتاج، وكذلك سديرة، وأبو حصاة، والضبيانية، وعين الحسي، والجلادي، ومريغة، ورضا، والحناءة، والحليسية، وعرج.


كان الوادي محطة استراحة للكثير من القوافل التجارية المحملة بالطيب، والتوابل، والأعشاب الطبية، والمعادن، والأحجار الكريمة، والحرير، والقادمة من جنوب الجزيرة العربية عبر اليمامة والأحساء، والمتجهة شمالاً إلى بلاد الرافدين، ومن أبرز الطرق البرية التي كانت تسلكها القوافل وتمر في هذا الوادي درب الكنهري، ودرب العرعري، ودرب الجودي.


أبرز آثار وادي العجمان

  • الأحافير القديمة: تحتوي صخور الوادي على الكثير من الأحافير البحرية كالمرجان، والحيوانات الرخوية، وأحافير الحيوانات الفقارية مثل التماسيح، والسلاحف، ووحيد القرن، والقردة، حيث يعتقد خبراء الجيولوجي أنّ منطقة الوادي كانت عبارة عن بيئة ساحلية تلفها البحيرات العذبة وأشجار النخيل.
  • الرسومات القديمة على الصخر: هي منطقة تجارية مرت بها القوافل القديمة نُقشت على صخورها الكثير من الصور واللوحات الفنية التي تشير إلى الفروسية والقتال والصيد، وكذلك الشعر الجاهلي.
  • المدافن التلالية الركامية: هي في مدينة ثاج التاريخية والتي تعود في تاريخها إلى فنرة حكم المماليك في العهد الإسلامي.
18 مشاهدة