أين يكون رأس الجنين في الشهر الخامس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٧ فبراير ٢٠١٦
أين يكون رأس الجنين في الشهر الخامس

الجنين

من نعم الله تعالى الواسعة أن جعل للجنين الحياة والبيئة الخاصة به والتي تمكنه من النمو بالشكل السليم، ومن نعمه أيضاً أن جعل نمو هذا الجنين على سلسلة من المراحل المتتالية للتطور خلال الحمل، ابتداءً من الشهر الأول حتى الشهر التاسع وموعد الولادة، وقد يكون هذا التطور من عدة نواحٍ، فمنها ما يخص النمو الفسيولوجي للجنين، وتطور الخلايا، والأنسجة والأعضاء، ومنها ما يتعلق بحركة الجنين ونشاطه ووضعيته خلال أشهر الحمل، فعلى سبيل المثال، لو أمعنّا النظر قليلاً في وضعية الجنين داخل رحم الأم، فسنجدها تتفاوت من شهرٍ إلى آخر، وهكذا يتجلّى لنا أنّ تطور الحياة الجنينيّة حافل بالمراحل المتتابعة والتي تلي كل منها لما سبقها.


رأس الجنين في الشهر الخامس

يشهد الشهر الخامس من الحمل تطوراً ملحوظاً وكبيراً في نمو الجنين، فهو شهر النمو السريع والزيادة الملحوظة في كل من وزن الأم ووزن الجنين، حيث تبدأ الأعضاء الداخلية التي سبق أن بدأ تشكلها لدى الجنين في النضوج بشكل نسبي، بحيث يتم التمييز بين جنس المولود الذكر والأنثى، كما أن الجنين في الشهر الخامس يبدأ بالنوم على فترات منتظمة خلال اليوم، أمّا فيما يتعلق بوضعيّته فيكون الجنين في هذا الشهر متقلّب الوضعيات دون وجود نمط معيّن يمكن الاعتبار به، فيكون رأس الجنين متنقلاً من اليسار لليمين أو من الأعلى للأسفل بحيث يكون رأسه مكان قدميه، ويمكن ملاحظة هذا التقلُّب عند إجراء الصور التلفزيونيّة التي توضّح حركة الجنين وحيويته خلال الشهر الخامس من الحمل.


نزول رأس الجنين للأسفل في الشهر الخامس

من ناحية أخرى، قد يصاحب تقلُّب حركة الجنين في بعض الحالات من الحمل نزول في رأس الجنين قليلاً إلى حوض الأم بحيث يسبب لها آلاماً خفيفة في أسفل الظهر والبطن، ويكون هذا الألم نتيجة لتمدّد بطانة الرحم لديها، وهنا يتوجب على المرأة الحامل في مثل هذه الحالة:

  • الالتزام بالراحة التامة وعدم الإرهاق بمجهود كبير.
  • التمدد على أرض مسطحة مع رفع القدمين لأعلى، الأمر الذي يساعد في رفع وضعية الجنين لأعلى قليلاً.
  • تجنب البقاء تحت الماء في الحمام لمدّة طويلة، لأن ذلك يسبب تمدد وارتخاء لعضلات عنق الرحم وحدوث الولادة المبكرة.
  • تجنب الاتصال الجنسيّ مع الزوج حتى يقوم الجنين بتعديل وضعيته.


نصائح للأم خلال الشهر الخامس من الحمل

  • يجب متابعة زيارة الطبيب بشكل مستمر وفي الموعد المحدد.
  • تناول الغذاء الصحي والمتوازن الذي يحتاجه الطفل للنمو السيلم المتكامل، والذي يكون غنياً بالفيتامينات والكالسيوم والحديد.
  • إجراء فحوصات الدم بشكل دوريّ للتأكد من زمرة دم الأم.
  • إجراء فحوصات البول بشكل دوري لضمان عدم وجود أي التهاب أو بروتين أو سكر في البول والتي تشكِّل أعراضاً مصاحبة لأمراض أخرى.
  • الالتزام بتناول حمض الفوليك الذي يساعد في تجنب التشوهات الخلقية لدى الجنين.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة بما يتناسب مع الحمل.