أين يوجد قصر الحير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٥
أين يوجد قصر الحير

موقع قصر الحير

قصر الحير، أو قصر الحيرا، يعدّ من أشهر القصور الأمويّة الواقعة في أراضي الجمهوريّة العربيّة السوريّة، والتي أمر ببنائها الخليفة هشام بن عبد الملك في منطقة بادية الشام، وهما قصران، قصر الحير الشرقي، وقصر الحير الغربي.


معالم قصر الحير الشرقي

في وسط البادية في سوريا يقع هذا القصر، في الجهة الشماليّة الشرقية من مدينة تدمّر، ويبعد عنها مسافة 105 كيلو متراً، ويبعد أيضاً من مدينة الرصافة مسافة ستين كيلو متراً، وقد أكّدت الاكتشافات التي حصلت في الفترة العبّاسية بأنّه تمّ تحويل هذا القصر من استراحة للخليفة الأموي، لتصبح مدينة لها طابعها التجاري.


يشكّل القصر مدينة متكاملة، وهو عبارة عن قصرين، قصر كبير ذو شكل مربّع، يمتدّ على مساحة تبلغ الـ 11200 متراً مربّعاً، ويبلغ 170 متراً طول ضلعه، وجدرانه الخارجيّة مدعومة بعدد من الأبراج شكلها نصف دائري يبلغ عددها 26 برجاً ويبلغ قطر البرج الواحد أربعة أمتار، تتشكّل كل زاوية أربعة أبراج، ونجد ستّة أبراج موجودة في كل جدار، إلا واجهة القصر الرئيسيّة فإنّه يتوسطّها فقط برجان، شكلهما نصف دائري، يحيطان بكل من الدهليز والباب ومهمتهما هي حماية المدخل للقصر، حيث نجد في الفسحة ما يعرف بالصحن المكشوف، وهو محاطاً برواق ذو طابقين، محمولاً على أقواس حجريّة .


في هذا القصر عدد كبير من الغرف ذات الوساعة الكبيرة، وتقع هذه الغرف في الجزء الشرقي للقصر، ونجد الغرف موزّعة في طابقين، تشكّلت على تجمّعات منفصلة ولها مداخل مستقلة، إضافة لغرف الخدم وأيضاً المسجد.


ما يميّز هذا القصر هو وجود مداخل متقابلة من بعضها البعض وعددها أربعة، ويبلغ عرضها ثلاثة أمتار، وفيها عوارض معشّقة شكلها أفقي، إضافة لوجود قوس قلبه مفصص وشكله مدبب.


أمّا القصر الصغير، فإنّ شكله أيضاً مربّعٌ إلاَّ أنّه غير منتظم، وطوله هو 70 متراً، ونجده محاطاً بأسوار حجرية مدعومة باثني عشر برجاً نصف دائري، وما يميّز هذا القصر هو وجود مدخل وحيد فيه، يتوسّطه قوس حجريّ ذو زخارف.


قصر الحير الغربيّ

في المنطقة الجنوبيّة الغربية لمدينة تدمر التي تقع في المنطقة الوسطى لبادية الشام في سوريا يقع هذا القصر، وتحديداً عن مفترق الطرق بين كلّ من مدينة الرقة، ومدينة دمشق، ومدينة حمص، وأيضاً شبه الجزيرة العربيّة، ويبعد عن جبل الرواق مسافة ستين كيلو متراً.


أقيم هذا القصر مكان أنقاض لديرٍ، كان يعود في إلى فترة الغساسنة، وكان يطلق عليه سابقاً اسم (الزيتونة)، أمّا تسمية الحير الغربي فإنّها أتت استعارة لتسمية قصر الحير الشرقي.


بني هذا القصر بشكلٍ مربّع، أضلاعه تتراوح بين 70 متراً و 71 متراً، أمّا مساحته فإنّه 4970 متراً مربّعاً، ويتميّز فيه الجدار الخارجيّ الذي بني على شكل شبه عسكري، بحيث نجد فيه أبراجاً دائريّة الشكل موجودة في زوايا القصر، إلاّ زاويته الواقعة في الشمال الغربيّ منه فإن شكلها مربعاً، أمّا سور القصر الخارجيّ فإنّه مصنوع من مداميك حجرية ويبلغ ارتفاعها مترين.