ابيات شعر عتاب


العتاب هو لغة الاحباب التي يتداولها المعاتبون لكن علينا استخدامها في الوقت المناسب وكذلك مع الشخص المناسب لانه كما يقال ان العتاب صابون القلوب اما العتاب يكون على قدر المحبه كما يقول الشاعر احمد شوقي في قصيدته "على قدر اهل الهوى يأتي العتاب" التي سنعرضها لكم بالاضافة الى قصائد اخرى عن العتاب التي نرجو ان تنال اعجابكم

قصيدة على قدرِ الهوى يأْتي العِتابُ- للشاعر احمد شوقي

على قدرِ الهوى يأْتي العِتابُ

ومَنْ عاتبتُ يَفْديِه الصِّحابُ

ألوم معذِّبي ، فألومُ نفسي

فأُغضِبها ويرضيها العذاب

ولو أنَي استطعتُ لتبتُ عنه

ولكنْ كيف عن روحي المتاب؟

ولي قلب بأَن يهْوَى يُجَازَى

ومالِكُه بأن يَجْنِي يُثاب

ولو وُجد العِقابُ فعلتُ، لكن

نفارُ الظَّبي ليس له عِقاب

يلوم اللائمون وما رأَوْه

وقِدْماً ضاع في الناس الصُّواب

صَحَوْتُ، فأَنكر السُّلْوان قلبي

عليّ، وراجع الطَّرَب الشباب

كأن يد الغرامَِ زمامُ قلبي

فليس عليه دون هَوى ً حِجاب

كأَنَّ رواية َ الأَشواقِ عَوْدٌ

على بدءٍ وما كمل الكتاب

كأني والهوى أَخَوا مُدامٍ

لنا عهدٌ بها، ولنا اصطحاب

إذا ما اغتَضْتُ عن عشقٍ يعشق

أُعيدَ العهدُ، وامتد الشَّراب

شعر عتاب -للشاعر العقيلي

محبتك غلطة عمـر في حيــاتي

ابعتذر عنها لعمري والايـــــام

اشقيت نفسي فيك من حسن ذاتي

أزرع لك رياض الغلا وأرسم أحلام

حتى بنفسك مـاتسوي سـواتي

كلي وفاء وأنت الوفاء عندك أوهام

خذ حبـك المجروح مع ذكرياتي

مـابي بقايـا منــك ياغالي العام

لاني غنــاة لك ولانتب غناتي

عشنا الغلا بس الغلا عـاد مـادام

أقولــها ماعض سني شفـاتي

مابــي حسايف يكفي عيوني تنام

شعر عتاب -للشاعر سليمان السلامة

يست من رجـواك يانـاسي الحب

لو بك رجا ماضاع عمري وأنا أرجيك

أربع سنين أرجيك وأشكي لك القلب

أشكي جـروحه منك ربي يجازيـك

تشوفـني يـازين في عـابر الدرب

وتصـد عني كـن غـيري يناديك

أعطيك قلبي وانت تعـلن لي الحرب

نفسك كبيرة ماتبي من يداريــك

تجرحني بصدك وهجـرك بلا ذنب

إلا أن قلبي ياهـوى النفس يغليـك



شعر اخر عن العتاب

انـا زعـلان منـك حيـل وشايـل لـك بقلـبـي عـتـاب

واتـمـنـى تحمـلـنـي مـثــل مـــا اتـحـمـل عـتـابــك

ترى بعض الصراحة جرح وثقل ونرفزه واعصاب

ابـي تسمـع كلامـي زيـن وتـمســك زيـن اعصـابـك

تعاهـدنـا انــا وانـتـه عـلـى إنـــا نـكــون احـبــاب

واحبـابـك هــم احبـابـي واحبـابـي هـــم احـبـابـك

وش الــي غـيـرك فجـأه تكـلـم واذكــر الأسـبــاب

انـا بسمـع كـلامـك زيــن وبسـمـع زيــن اسبـابـك

رغـم كـل الخطـاء منـك فوجهـك مـا قفـلـت الـبـاب

ويـوم اخطيـت فـي حقـك قفـلـت فوجـهـي ابـوابـك

رخصـت الغالـي لعيونـك حنيـت لخـاطـرك ارقــاب

رضـيــت احنـيـهـا ارقـابــي ولا تحنـيـهـا ارقـابــك

كفايـه تمتحنـي هــم وخــل مــن ذم فيـنـي وعــاب

ترى من عاب في غيـرك ولـو طـال الزمـن عابـك

ولا تفكر في يـوم انسـاك او يشغلنـي عنـك غيـاب

انــا اتنفـسـك اهــواك وفـيــك امـــوت واحـيـابـك

انـا مـا شـوف احـد غيـرك جمـيـل بفـتـنـتـه جــذاب

انـا إعجـابـي فيـك اعمـى يفـوق اعجـاب اعجـابـك

انـا مهـمـا قـسـى قلـبـي بكلـمـه مـنـك احـسـه ذاب

انا من زود عشقـي لـك عشقـت العطـر فـي ثيابـك

انـا ياليـت مـغـرم فـيـك انــا كـلـي فغـرامـك شــاب

احـسـك جــزء مــن روحــي ولا اتـحـمـل غـيـابـك

ولا قد طـاب لـي جرحـك ولـو جرحـي لذاتـك طـاب

عجـزت اقـدر اشـوف الدمـع بـل اطـراف اهـدابـك

ولـكـن كـــل شـــي إلا جـــزاة الـصــد بالـتـرحـاب

إذا صـديــت تـرحـابـي تـــرى بــاصــد تـرحـابــك

ولانـي مرتـضـي ذلــي ولــو كــان الـهـواء غــلاب

إذا مـاكـان تـرضـا بـي حـشـاء لا يمكـن ارضـا بـك

ولانــي قــادر اتحـمـل عشـانـك غـرسـت الأنـيـاب

انـا كـلـي غــدى مـجـروح مــن غـرسـات انيـابـك

تجافيـنـي ولا هـمـك ولا تحـسـب لــي أي حـسـاب

وانا من زود عشقي لك اصونك واحسـب حسابـك

ألآ يـا قـسـوة الصـدمـه تجـيـنـي مـنــك الأصــواب

وانا الي كنت اقول الجـرح إذا مـا صابنـي صابـك

أمـانــه قـــول وش بـقـيّـت لـلـعــذال والأغــــراب

اذا هــذا مـعـي طبـعـك اجــل وش حــال اغـرابــك

تـمـرد كــان يحـلـى لــك تعـيـب فطيبـتـي وتغـتـاب

ولكـنـي تــراي اكـبــر مـــن انـــي يـــوم اغـتـابـك

حقيـقـه اكتشـفـت انــك سخـيـف بطبـعـك الـكـذاب

وانـي كـنـت لــك لعـبـة سخيـفـه تـشـبـه الـعـابـك

انـا عيبـي غبـي طـيـب وضـنـي فـيـك والله خــاب

ولا قـــد كـنــت اتـوقــع تـجـافـي يـــوم اصـحـابـك

انا جيتك بطيب الطيب وفيـك الطيـب ابـد مـا جـاب

ابـي تعذرنـي هـا القـسـوة لأن الطـيـب مــاجـابـك