استراتيجية حل المشكلات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٧ ، ١٥ فبراير ٢٠١٦
استراتيجية حل المشكلات

المشكلة

هي موقف سيّئ ما يتعرض له الإنسان نتيجة لظروف معيّنة، وتعرف أيضاً بأنها: حالة غير طبيعية تحيط بالشخص في وقت معين، أو تمتد لتغطي فترة زمنية، وعليه أن يحاول إيجاد الحلول المناسبة لها، وتختلف مسببات المشكلات بناءً على طبيعة البيئة المحيطة بها، وتختلف درجة تأثيرها وفقاً للعوامل المؤدية لها، ومن الممكن أن يستفيد الشخص من أي مشكلة يتعرض لها، حتى لو نتجت عنها بعض النتائج السلبية؛ لأنها تساهم في مساعدته على تدارك المشاكل التي تشابهها، وتمكنه من حل أي مشكلة قد تصادفه في المستقبل.


استراتيجية حل المشكلات

هي الطريقة أو الوسيلة التي تساهم في حل المشكلات التي يتعرّض لها الإنسان، وتعرف أيضاً بأنها: السلوك، أو الفعل، أو القرار الذي يتخذه الفرد حول المشكلة التي تواجهه، ويساعده ذلك في وضع الحل المناسب لها، طالما أنها لا ترتبط بأي أمور قانونية، أو قضائية، ولكل مشكلة استراتيجية معينة لحلها، ويجب أن يتم اختيار الاستراتيجيّة التي تتناسب معها، حتى تعتبر خطوة أولى في الوصول إلى الحل، الذي يساهم في إنهاء وجود المشكلة.


أنواع الاستراتيجيّات

توجد مجموعة من الأنواع الخاصة بالاستراتيجيات التي تساهم في حل المشكلات، ومنها:


استراتيجيّة المحاولة

هي محاولة تطبيق حلول مقترحة للمشكلة، وقد تكون المحاولة خاطئة، أي لا تنجح في الوصول إلى الحل، لذلك تتم المحاولة مجدداً، حتى تنجح إحدى المحاولات في الوصول إلى الحل الصحيح للمشكلة، ويعتمد تطبيق هذه الاستراتيجيّة على مجموعة من الخطوات، وهي:

  • وضع كافة الاحتمالات المقترحة لحل المشكلة.
  • اختبار مبدئيّ لكل احتمال، للتأكد من مدى قدرتهِ على الوصول للحل المناسب.
  • حصر المحاولات المتوقع نجاحها في عدد معين.
  • تخمين الحل الذي سيتم الوصول إليه.


استراتيجية التبسيط

هي استراتيجية تساهم في تحويل طبيعة المشكلة من التعقيد إلى التبسيط، حتى يسهل تقبلها من قبل الطرف، أو الأطراف الذين يعانون منها، فكلما تم تقسيم، أو تبسيط المشكلة لأقسام بسيطة، كلما صار الوصول إلى حلها سهلاً، ويعتمد تطبيق هذه الاستراتيجيّة على مجموعة من الخطوات، وهي:

  • التفكير الدقيق بالمشكلة، وتحديد عوامل حدوثها.
  • حل الأقسام البسيطة منها، عن طريق متابعتها في بداية المشكلة.
  • بعد التأكد من حل جزء من المشكلة، عندها يبدأ العمل الفعلي على حلها كلياً.
  • التمكن من الوصول إلى الحل المناسب ببساطة.


استراتيجيّة التفكير الإبداعي

هي استراتيجيّة ترتبط بالتفكير العقلي، الذي يعتمد على الإبداع في الوصول إلى حلول للمشاكل، وتتميّز هذه الاستراتيجيّة بأنها شاملة، أي تساهم في علاج المشكلة بالاعتماد على كافة العناصر، والأدوات التي تساعد في حلها، وتعتمد أيضاً على ابتكار طرق جديدة لحل المشكلات، ويعتمد تطبيق هذه الاستراتيجيّة على الخطوات التالية:

  • التفكير بكافة تفاصيل المشكلة.
  • النظر إلى المشكلة بمنظور جديد، ومن الممكن الاعتماد على رأي، أو تجربة شخص آخر.
  • محاولة إيجاد طريقة جديدة لحل المشكلة القائمة.
  • وضع مجموعة من الحلول الإبداعية، لاختيار الحل المناسب منها.