الأهمية الإستراتيجية لقناة السويس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ٢٧ مايو ٢٠١٥
الأهمية الإستراتيجية لقناة السويس

قناة السويس

تقع قناة السويس في مصر وتربط البحر الأحمر بالبحر الأبيض المتوسّط، وأنشئت القناة في عصر الخديوي باشا إسماعيل، وتُستخدم القناة لإنتقال السفن من أوروبا إلى آسيا وبالعكس، ويصنّف بأنّه أسرع ممرّ بحريّ بين القارتين.


الأهمّيّة الاستراتيجيّة لقناة السويس

  • تعتبر مهمّة بالنسبة للملاحة الدوليّة، ويعود ذلك لتطوّر وسائل النقل البحريّة بين الدول، وهذا أدّى إلى ظهور عمليّات التبادل التجاريّ بين الشعوب المختلفة، وقدّ عمل التبادل التجاريّ على توطيد العلاقات بين شعوب الدول.
  • تم إغلاق قناة السويس لما يقارب ستّة أشهر بسبب عمليّة العدوان الثلاثيّ عليها وهذا أدّى إلى :
    • تأخّر وصول خمسين طنّ من البضائع المحمّلة في السفن.
    • صعوبة توفير الوقود في بلاد غرب أوروبا .
    • قامت المصانع بتخفيض إنتاجها.
    • التقليل من استخدام السيارات لغايات توفير الوقود.
    • تحديد أوقات لإنارة الشوارع ليلاً.
    • ارتفاع أسعار البترول.
    • انخفاض في احتياطيّات الدول الأوروبيّة من العمل الصعبة والذهب.
    • رفع أسعار السلع والمنتجات.


  • اهتم الرئيس المصريّ جمال عبد الناصر بقناة السويس، وذلك عندّما أمر بتطهير قناة السويس بسبب ما خلفه العدوان، لتسهيل عمليّات الملاحة والتبادل التجاريّ.
  • يُعتبر البترول المادّة الأساسيّة التي تنقل عبر قناة السويس بنبسة وصلت إلى اثنين وسبعين بالمئة من إجماليّ البضائع، وكان ينقل البترول من دول الخليج وشمال إفريقيا إلى دول أوروبا.
  • تُعتبر السويس ممراً لنقل البضائع الثقيلة التي يصعب نقلها جواً، وذلك لأن البواخر تمتاز بحجمها الكبير التي تجعلها تستطيع نقل أطنان من البضائع بكل سهولة، فكان ينقل عبر السويس الآلات، والسيارات ،والزجاج، والأخشاب، والمعادن.
  • تُعتبر خطّاً دفاعياً عسكريّاّ لدولة لمصر ، وهذا يؤدّي إلى نقل خطّ الدفاع من قناة السويس إلى قناة سيناء الموجودة بين الحدود المصريّة وفلسطين المحتلة " دولة إسرائيل"، وبالتالي حرمان إسرائيل من استخدام قوّتها المتاحة بالوسائل المتعدّدة في الهجوم على مصر.
  • تُعتبر نقطة الحسم في كثير من الحروب وخاصّةً الحرب العالميّة الأولى، وحرب 1967، وحرب 1965، وحرب 1973، التي كانت محطّة إنذار مبكر لأيّ هجوم يهدّد مصر.
  • توجد بعض الحقائق الاستراتيجيّة للدفاع عن مصر بفعل وجود قناة السويس وهي:
    • من يسيطر على فلسطين ، يهدّد خطّ دفاع سيناء الأول.
    • من يسيطر على خطّ دفاع سيناء الأوسط، يتحكّم في سيناء.
    • من يتحكّم في سيناء، يتحكّم في خطّ دفاع مصر الأخير، وهو قناة السويس.
    • من يمتلك السويس يهدّد الدلتا والوادي.


  • اعتدت هيئة قناة السويس مشروع الثامن المعدل الرامي، ومشروع ناصر لبناء الترسانات في قناة السويس لتسهيل عمليّة النقل، بالإضافة إلى تطهير وتوسيع القناة.